معلومات عن ساعة مكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٨ مايو ٢٠١٦
معلومات عن ساعة مكة

ساعة مكة

بنيت ساعة مكّة فوق مجمع أبراج البيت، وتقع في المملكة العربية السعودية، وتحديداً في مدينة مكة المكرمة، ويبلغ ارتفاعها ما يقارب 600م، وتعتبر من أكبر الساعات في العالم، وقد تمّ تشغيلها أوّل مرة في شهر رمضان المبارك، في سنة 143هـ، ففي يوم 13 من شهر 3 في سنة 2008م، أعلن الأمير خالد الفيصل، وهو أمير منطقة مكة المكرمة أنّ الملك عبد الله بن عبد العزيز قد أمر بعمل ساعة مكّة في أعلى البرج الخامس، وكان الهدف من بنائها رؤية الكعبة، وسماعها من كافّة الجوانب، وقد بُنيت على ارتفاع ما يقارب 801م، وهي مسافة تصل إلى 13كم، وتقدّر أبعاد الجهة الواحدة من الساعة ما يقارب 43م، ومكتوب في أعلى الساعة كلمة الله من جميع الجوانب.


تصميم ساعة مكة

هناك أربع ساعات، في كل جهة ساعة واحدة، فهي موزعة على الجهات الأربع للبرج، وهناك ساعتان أساسيتان، مواجتان للحرم المكي، واحدة من جهة الشمال، والأخرى من الجهة الجنوبيّة، وهي تقع على ارتفاع 80م، وعرضها 65م، أمّا فيما يتعلق بقطرها فيقدر بحوالي 43م، والساعتان في الجهة الشرقية، والجهة الغربية يبلغ ارتفاعهما ما يقارب 65م، وعرضهما 93م، وقطرها 25م.


تعتبر ساعة مكة أطول ساعة في العالم، ويبلغ طولها 40م، وارتفاعها 400م من سطح الأرض، وقد صنعت في ألمانيا، وركبت على جدرانها مصادّ ضوية، وهي تعمل على إصدار إشعاعات في عدّة مناسبات، خاصّة في الأعياد الدينيّة، بالإضافة إلى إصدار إشعاع ضوئيّ عند كلّ موعد أذان، وهناك ما يقارب 16 حزمة ضوئية، ويبلغ ارتفاعها أكثر من 10كم باتجاه السماء، وتبلغ قوّتها 10كيلو واط.


الأذان في ساعة مكة

تبث ساعة مكة الأذان عبر سماعات خاصة تكون محيطة بالمسجد الحرام، ويصل صوت الأذان إلى بعد 17كم، وعندما يبدأ بالأذان، فإنه تتم إضاءة أعلى نقطة في الساعة، وذلك من خلال واحد وعشرين ألف مصباح ضوئي، يصدر كلّ واحد منها ضوءاً لامعاً باللون الأخضر، والأبيض، ويمكن أن نراه على بعد 30كم من الساعة، وتشير هذه الأضواء إلى موعد دخول الصلاة، وكان الهدف من هذه الأضواء حتى يتمكّن ذوي الاحتياجات الخاصّة من معرفة موعد الصلاة، وتحديداً ضعيفي السمع، وأيضاً كي يعرف الناس الموجودين في المسجد الحرام وقت دخول الصلاة.