معلومات عن صناعة النسيج

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٠ يوليو ٢٠١٧
معلومات عن صناعة النسيج

صناعة النسيج

تعتبر صناعة النسيج من أقدم أنواع الصناعات التي مارسها الإنسان، وكبقية الصناعات القديمة الأخرى، فقد شهدت صناعة النسيج نقلةً نوعية بسبب التقدم العلمي والتكنولوجي وخصوصاً خلال الثورة الصناعية التي حدثت في أوروبا والتي أدت إلى تغيير العديد من أوجه الحياة في العالم.


النسيج

يعرف النسيج على أنه عملية تشابك مجموعتين من الخيوط ببعضها البعض وفقاً لزوايا محددة، ووهي خيوط السدى مع اللحمة، ويقصد بخيوط السدى الخيوط التي تمد طولاً، أما اللحمة فتلك الخيوط التي تمتد عرضًا، والتي يتم نسجها معاً باستخدام النول ، وهو عبارة عن آلة تشكل خيوط السدى بطريقة محددة ليكون من الممكن ربطها بخيوط اللحمة.


استخدامات النسيج

  • الاستخدام المنزلي: والذي يشمل المنسوجات التقليدية، مثل: نسج الملابس والسجاد والمناشف.
  • الاستخدام الصناعي: والذي يشمل المنسوجات التقنية، مثل عمليات الترشيح والتصفية لصناعة المناديل والحقائب وتقوية بعض المواد المركبة مثل الزجاج.


معلومات عن صناعة النسيج

  • استعمل الإنسان الحرير والقطن منذ 5000 قبل الميلاد، وكانت متوفرة بكثرة في مصر والصين والهند، حيث وجد علماء الآثار بعض الرسومات الفرعونية القديمة التي تصور شخصين يستخدمان النول البدائي، بالإضافة إلى العثور على ألياف قديمة تعود للعصر الفرعوني.
  • يرجع الفضل في صنع الأنوال القديمة المزودة ببدلات تحرك بالقدم إلى العصر الإسلامي، الذي عمل على نشرها في مناطق متعددة من آسيا وأفريقيا، ثمّ إلى أوروبا.
  • تطورت صناعة النسيج في القرن الرابع عشر، بسبب ظهور الصبغات وتطور الخياطة، وبدأ ظهور بيوت الأزياء وصيحات الموضة وأخذت طابعاً عالمياً، وظهرت الفجوة بين ملابس الطبقة الغنية والأثرياء وملابس الطبقة المتوسطة أو الفقراء.
  • يعتبر الإنجليزي إدموند كارترايت Edmund Cartwright أول من خطا باتجاه تطوير صناعة النسيج في سنة 1785م حيث عمل على تطوير نول يعمل بالبخار كي يساعده على نسج القطن، مما قاده لاحقاً لاختراع أكثر أنواع الأنوال كفاءة.
  • حدث التطور الملحوظ في صناعة النسيج بعد اختراع آلة البخار، فتغيرت طرق انتاج صناعة النسيج وتشغيله، واتسعت رقعة الثورة الصناعية في أوروبا، وأصبحت تنتج مصنوعات النسيج بألوان متعددة وأشكال متنوعة، مما مكن الأفراد من اختيار الملابس التي تناسبهم وبالأسعار المناسبة أيضاً.
  • عرف الإنسان في منتصف القرن العشرين النسيج الصناعي، الذي يعتمد على المواد الكيميائية، مما أفسح المجال لصناعة النسيج للتنوع ودمج مواد مختلفة مع بعضها البعض مثل: البوليستر.
  • تعتبر صناعة النسيج من الصناعات التي تسمى بصديقة البيئة، فالعملية الإنتاجية بمجملها لا يؤدي إلى إنتاج مخلفات ضارة تؤثر على البيئة، وتنحصر المضار "بالزغبر" الذي ينتج خلال مراحل الغزل والنسيج، إلا أنه تم احتواء المشكلة عن طريق إدخال أنظمة شفط عالية الجودة لتخلص من بقايا الشعيرات القصيرة.