معلومات عن مدينة تطوان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٦ مارس ٢٠١٧
معلومات عن مدينة تطوان

مدينة تطوان

مدينة تطوان هي إحدى المدن المغربية التي تُلقب بالحمامة البيضاء، وذلك نسبة إلى تمثال الحمامة البيضاء الموجود في وسط المدينة، وتقع في جبال الريف شمال المغرب، وتطل مباشرة على البحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحتها حوالي 6.025كم²، كما يصل عدد سكانها إلى 463,968 نسمة، وتتميز بأحيائها الأندلسية القديمة التي تُظهر الحضارة الأندلسية، وتتكيف مع الثقافات المختلفة الواردة لها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن مناخ تطوان، وثقافتها، وصناعاتها، بالإضافة إلى معالمها السياحية.


معلومات عن مدينة تطوان

المناخ في مدينة تطوان

يتميز مناخ تطوان باعتداله؛ حيث تسقط عليها الأمطار بكميات معتدلة في فصل الشتاء، وتكون درجات الحرارة متوسطة، أما في فصل الصيف فإن طقسها يكون حاراً وجافاً.


الثقاف في مدينة تطوان

تتميز المدينة باحتفاظها بثقافتها الأندلسية العريقة؛ حيث يعتبر الطبخ ذات الجودة المرتفعة من أهم الخصوصيات التي تتمتع بها؛ إذ تشتهر في تحضير أطباق الباسطيلا التطوانية، والفقاص، كما تتميز بغناها بالآثار القديمة، والطابع الثقافي؛ إذ تحتوي على العديد من المكتبات، والمتاحف، والمحفوظات، والمراكز الدولية لتعليم اللغات الفرنسية، والإسبانية، والإنجليزية، والألمانية، بالإضافة إلى المعاهد الثقافية المختلفة، إلى جانب ذلك فهي تضم جامعة عبد الملك السعدي، والكثير من الكليات، والمدارس.


الصناعات في مدينة تطوان

تتنوع الحرف والصناعات التي يبرع بها سكان تطوان، وتتمثل في صناعة الحديد، وأواني الفخار، كما تُباع في أسواقها الملابس والخضروات المختلفة، إلى جانب ذلك فإن في المدينة مدرسة الحرف والفنون التي تُخرج حرفيين يعملون في الفسيفساء، والطرازة، وصناعة الجلد، والنقش، بالإضافة إلى النحت.


المعالم السياحية في مدينة تطوان

  • متحف الآثار: وهو المتحف الذي يعرض العديد من القطع الأثرية التي تظهر نمط الحياة التي كان يسير عليها سكان تطوان في قديم الزمان؛ كالجرار الخزفية، والفسيفساء، والنقوش، والقطع النقدية القديمة، ويحتوي هذا المتحف على حديقة أندلسية، ويتضمن ثلاث صالات للعرض الفني.
  • حي الملاح: وهو أحد الأحياء القديمة في تطوان، وكان عبارة عن مصلى وهبة للسلطان مولاي سليمان، ويتميز باحتوائه على العديد من المحلات التجارية التي تبيع التحف، والفواكه المجففة، والتوابل، بالإضافة إلى الأطعمة المغربية المختلفة.
  • الجامع الأعظم: بني هذا الجامع في القرن الخامس عشر للميلاد، ويقع بالقرب من حي الملاح، ويتميز بزخرفته الإسلامية، وبنائه الأصيل.
  • كنيسة سجن المطامير: وهي أحد أقدم الكنائس في تطوان، وكانت تستخدم كمكان للعبادة من السجناء المسيحيين الذين سُجنوا خلال العمليات الجهادية في القرن السادس عشر للميلاد.
  • سقاية باب العقلة: وهي أحد السقايات العمومية التي تتميز بزخرفتها الرائعة، والتي تجذب مختلف السياح.
177 مشاهدة