معلومات عن مدينة سبتة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٩ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٦
معلومات عن مدينة سبتة

مدينة سبتة

هي إحدى المدن الإسبانيّة، واسمها يعود إلى تاريخ عصر روما القديمة، ومعناه الإخوة السبعة، وتبلغ مساحة أراضيها 19 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر عشرة أمتار، ويبلغ عدد سكانها 82.376 نسمةً، وذلك حسب إحصائيات عام 2011 م، وسكانها خليطٌ من المسلمين والمسيحيين، وأقلية من الهندوس، واليهود.


جغرافيّة مدينة سبتة

هي شبه جزية تقع في أقصى الشمال الغربيّ من القارة الأفريقيّة، حيث تقابل مضيق جبل طارق، ويحدّها من الجهة الغربية والجنوبيّة الغربيّة المغرب، ويحدها من الجهة الشماليّة، والشرقيّة، والجنوبيّة البحر الأبيض المتوسط، أمّا مناخها فهو مناخ متوسطيّ يمتاز باعتدال الحرارة، وعدم انتظام تساقط الأمطار.


تاريخ مدينة سبتة

بدأ تاريخها بوجود الإنسان على أرضها من العام 250.000 قبل الميلاد، واحتُلّت من قبل الفينيقيين في القرن السابع قبل الميلاد، وأطلقوا عليها اسم أبيلا، ثم احتلها اليونانيون، وفي العام 319 قبل الميلاد أصبحت المدينة تحت حكم قرطاج، وفي العام 201 قبل الميلاد خضعت إلى مملكة نوميديا بعد نشوب الحرب البونيقية الثانية، وفي العام 40 م أصبحت تحت حكم الإمبراطوريّة الرومانيّة الشرقيّة، وبعدها غدت تحت حكم القوط الغربيين.


دخل المسلمون إلى المدينة في العام 709 م، وفي العام 931 م ضُمّت إلى الدولة الأموية في بلاد الأندلس، وفي العام 1024م وقعت تحت حكم طائفة مالقا، ثم أصبحت إمارةً أمازيغيّة في العام 1061م، ودخلها يوسف بن تاشفين في العام 1084م، ثم دخلها الموحدون في العام 1147م، وفي العام 1232م خضت سبتة إلى طائفة مورسيا، وفي العام 1415م وقعت تحت سيطرة الاحتلال البرتغاليّ، وفي العام 1580م سيطرت عليها إسبانيا بعد أن ضمّت البرتغال إلى أراضيها، وفي العام 1995م تمتعت المدينة بالحكم الذاتيّ، وأصدرت نظامها الأساسيّ.


المعالم السياحيّة في مدينة سبتة

من أهمّ الأماكن السياحية، والتاريخيّة، والأثريّة، والدينيّة فيها: شاطئ كالاموكارو، ومسجد مولاي المهديّ، وقلعة ديسنارغادو، وكنيسة سان أنطونيو ديل تاخال، ومنارة بونتة ألمينة، وحصون القرون الوسطى، وحي وشاطئ بينثو، وأسوار ميرينيداس، والنصب التذكاريّ لهرقل، وحصن سان أمارو، وشاطئ سان أمارو، وحديقة سان أمارو، ونافورة هيلز.


وأيضاً: حصن مونتي أتشو، وشاطئ سبتة، والنصب التذكاري للملازم رويث، والحديقة البحريّة، وبيت التنين، وكنيسة سانتا ماريا دي أفريكا، والحمامات العربيّة، وشاطئ ديل شوريجو، وأسوار باسيو دي لاس بالميراس، والأسوار الملكيّة، وكنيسة سان فرانسيسكو، وخندق سان فيليبي، ومتحف الأسوار الملكية.


من أشهر متاحفها: المتحف البلديّ، والمتحف العسكريّ كاستيو ديل ديسناريغادو، والمتحف العسكريّ دي لا ليخيون، ومتحف ريفيين دي سان أغناسيو.

269 مشاهدة