معلومات عن مدينة قيصرية التركية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
معلومات عن مدينة قيصرية التركية

مدينة قيصرية التركية

قيصرية هي مدينة تركية تتميّز بتاريخها القديم، وهي عاصمة إقليم الأناضول يبلغ عدد سُكانها 536.392 نسمة، وتحتل هذه المدينة موقعاً متميزاً في تركيا، حيث إنّها تقع بين ولايتي أنقرة وقونيا وسط تركيا، وعاش فيها الرومان في الفترة بين 4000 قبل الميلاد إلى 690 بعد الميلاد، ثمّ فتحتها جيوش الخليفة الأموي عبد الملك وضمها إلى العالم الإسلامي، وبقيت حتى هذا اليوم ولايةً مسلمة.


معلومات عن مدينة قيصرية التركية

مميزات مدينة قيصرية

إنّ أكثر ما يميز مدينة قيصرية وفي المناطق المجاورة عن غيرها من المدن هو تمسك سكانها المسلمين بتعاليم الدين الإسلامي، كما لا توجد فيها ملاهٍ صاخبة ومظاهر للحياة الليلية بعكس باقي المدن التركية الأخرى حيث إنّ المسلمين فيها منفتحون نوعاً ما.


الأماكن السياحية في مدينة قيصرية

تُعتبر هذه المدينة سياحية من الدرجة الأولى بسبب تاريخها العريق القديم وتنوع تضاريسها ومناخها، ومن أهم الأماكن السياحية فيها ما يأتي:


قبة ألاجا الهرمية:

هي معلم تشتهر به مدينة قيصرية تم إنشاؤه من قبل الأمير الأموي جمال الدين بن محمد عام 1280م؛ لتوفير مكان يصلي فيه المارون من المدينة.


مدينة غاراما:

توجد هذه المدينة بالقرب من جبل إرجييس، وتمّت إقامتها من قبل الحضارة الحِثيّة، ثمّ توالت عليها بعد ذلك الحضارات الآشورية والموناتية، تحتوي على العديد من الآثار التاريخية القديمة.


متحف جوهر نسيبة للطب:

هو متحف تم إنشاؤه من قبل أخت السلطان السلجوقي غياث الدين كيخسرو بن قلج أرسلان؛ ليكون مشفى للمرضى في المدينة عام 1206م، وبعد تأسيس الجمهورية التركية عام 1923م حول لمتحف يحوي الآثار والأدوات الطبية التي استُخدِمت في العصر العثماني والسلجوقي، مثل ألبسة الدولة في عهد تلك الدولتين وسرر خاصة بالمرضى، وصور للسلطانة جوهر نسيبة.


متحف قيصرية التاريخي:

هو أحد المتاحف الموجودة في مدينة قيصرية التركية حيث أُسّس عام 1969م، بهدف التعريف بالمدينة تعريفاً تاريخياً منتظماً مُفصلاً.


مدينة أغيرناس الأرضية:

هي مدينة تعود للعهد البيزنطي حيث بنوها في أيامهم الأولى لقبولهم للمسيحية، فكانوا يبنون مُدنهم تحت الأرض؛ خوفاً من بطش ملوكهم لأنّهم لم يكونوا قد آمنوا بعد، وتحتوي على العديد من البيوت والمطابخ والكنائس والجلسات المشتركة.


بحيرة بالاس توزلا:

هي بحيرة توفر لزوارها الهدوء والراحة بين أحضان الطبيعة الجميلة، وأول من سكنها الحيثيون، ثمّ جاء بعدهم قبائل بني ذولقادر التركية ثمّ احتلتها الدولة العثمانية.


شلالات كابوز باشي:

هي عبارة عن سبعة شلالات تبعُد عن مركز المدينة 75كم تقريباً، وهي من أهم الأماكن السياحية التي يجب على السياح زيارتها وتجربة المتعة فيها.


وادي هاجر:

هو وادٍ عالي الارتفاع يُوفر فرصة ممارسة رياضة تسلق الجبال لزائريه في وسط الطبيعة الخلابة، كما أنّه يحوي العديد من النباتات الفريدة والمميزة.