معلومات عن مدينة لاباز

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
معلومات عن مدينة لاباز

مدينة لاباز

تأتي تسمية المدينة بلاباز كاختصار للاسم نوسترا سينيورا دي لاباز، وتُلقب بعاصمة السماء، وتتخذ دولة بوليفيا من مدينة لافاز عاصمة إدارية لها، بينما العاصمة الرسمية للبلاد مدينة سوكري، وتشغل مدينة لاباز حيزاً يمتد إلى 470كم2 بالقرب من نهر لاباز في قلب محافظة لاباز في إقليم مريليو بوليفيا في قارة أمريكا الجنوبية، وتعتبر المدينة أعلى عاصمة على مستوى العالم؛ حيث يبلغ ارتفاعها أكثر من 3600م فوق مستوى سطح البحر، وتُحاط لاباز بجبلين هما هوينا بوتوسي ونيفادو إليماني، ونظراً لموقعها الجغرافي المميز ومشهدها الخلاّب توصف أنّها زاحفة إلى الجبال.


إنّ ارتفاع المدينة ترك أثراً قاسياً على مناخها؛ حيث يتسم مناخها بالبرودة القارسة إلى حد تنخفض به درجات الحرارة ما بين 5-12 درجة وسطياً، وتتسبب خلخلة الهواء فيها بصعوبة التنفس لساكنيها وزوارها.


تاريخ مدينة لاباز

يرجع تاريخ تأسيس مدينة لاباز إلى عام 1548م على يد ألونسو دي مندوسا، وكانت قبل ذلك مجرد حطام لقرية تشوكوياغو، واتخذت بوليفيا من لاباز عاصمة إدارية لها مع حلول عام 1898م، ويُشار إلى أنّ دي مندوزا أطلق اسم لاباز عليها كإشارة إلى السيدة مريم العذراء.


يشير تاريخ المدينة إلى أنّ موقعها الاستراتيجي قد عاد عليها بالفضل؛ حيث شهدت ازدهاراً ملحوظاً بحكم موقعها فوق الطرق التجارية للإمبراطورية الاستعمارية الإسبانية، وتغيّر اسم المدينة إلى (La Paz de Ayacucho) بعد أن حقق الديموقراطييّن انتصاراً ساحقاً على قوات الجيش الإسباني خلال حرب الاستقلال عام 1825م ثمّ تغير إلى لاباز.


ديموغرافية مدينة لاباز

تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2012م إلى أنّ عدد سكان لاباز تجاوز 2.706.351 نسمة تقريباً، بكثافة سكانية تقدر بـ20.2 نسمة/كم2، وتقطن في المدن مجموعات عرقية متعددة، ويُشكّل أبناء قبائل أيمارا الهندية نصف عدد سكان المدينة، ويغزو الفقر بيوت الغالبية العظمى من سكان المدينة خاصة سكان الأكواخ والبيوت المتواضعة فوق مصاطب النهر العالية، وبالرغم من تواضعها إلا أنّها تتميز بالأسقف القرميدية والواجهات المزخرفة بالهندسة الدينية والفنية القديمة.


في المنطقة المحيطة بالنهر بعيداً عن المصاطب يختلف الوضع تماماً؛ حيث يعيش السكان بترف مطلق ويظهر ذلك من خلال المنازل والعمارات التي تضاهي ناطحات السحاب، وتتخذ المنازل والمباني الحكومية طابعاً هندياً وإسبانياً، ومن أكثر الأحياء ترفاً حي بلازا موريللو.


السياحة في مدينة لاباز

يعتبر الارتفاع الشاهق للمدينة فوق مستوى سطح البحر وجمال المنظر منها وروعته نقطة جذب سياحية مهمة لها؛ فتشرف على البحر والوديان والجبال كما هو الحال في وادي شوكياغو ماركا، وجبال هوينا بوتوسي.


تستقطب المدينة غالباً سياحاً من هواة التسلق والإثارة والمغامرة، نظراً للرغبة التي تُلّح على السائح في تسلق جبالها أو عبور أخطر الطرق فيها الواصل بين لاباز ومدينة كوريكو القائمة في حوض الأمازون.

198 مشاهدة