معلومات عن مدينة ليدز البريطانية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٣٠ مارس ٢٠١٧
معلومات عن مدينة ليدز البريطانية

مدينة ليدز

مدينة ليدز هي إحدى المدن البريطانية الواقعة إلى الشمال من بريطانيا في غرب مقاطعة يوركشير على ضفاف نهر الآير تحديداً، وتبعد ليدز عن مدينة يورك حوالي 40كم، ويبلغ عدد سكانها حوالي 766.399 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوفرة لعام 2014م، وتخوض المدينة غمار المنافسة من ناحية مظاهر التحضر والأهمية مع مدينة شيفيلد الواقعة ضمن المقاطعة المذكورة، أما مساحة المدينة فتبلغ حوالي 551.7كم².


معلومات عن مدينة ليدز البريطانية

تاريخ مدينة ليدز

يعود تاريخ مدينة ليدز إلى العهد الروماني، حين أُنشئ أحد الحصون في نواحي موقع المدينة الحالي، وذلك للتصدي لأي غزوةٍ مُحتملة، ولا سيما التي كانت تتهدد الإمبراطورية الرومانية من جهة الشمال، وتُعتبر ليدز من المدن الحديثة التي تأسست خلال القرن الثامن عشر الميلادي، وذلك بالتزامن مع ازدهار التجارة في المنطقة الواقعة ضمنها، ولا سيما تلك التي تتعلق بنقل الفحم من المناجم القريبة من ليدز، حيثُ بُنيت أول خطوط السكك الحديدية في بريطانيا لتربط بين ليدز ومناجم ميدلستون خلال عام 1758م، ومع قدوم الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر الميلادي، تطورت المدينة بصورةٍ سريعة.


اقتصاد مدينة ليدز

بُنيت مصانع المنسوجات في مدينة ليدز منذ الثورة الصناعية، وما زالت تُحافظ المدينة على هذا الخط الإنتاجي حتى الوقت الحالي، إلى جانب اشتهار المدينة بصناعة الأثاث، والورق، والجلد، والإلكترونيات، لذا تُعتبر ليدز مركزاً تجارياً مُهماً في منطقة الشمال الإنجليزي، كما تتمتع بشبكةٍ من المواصلات الحديثة، حيثُ يربط الطريق السريع رقم621 القصير، بالطريق السريع 1 في ناحيتي الشمال والجنوب، والطريق السريع رقم 62 في الشرق والغرب، عدا عن الطريق الرئيسي الرابط بين إدنبرة ولندن، كما توجد محطة قطارات رئيسية تربط المدينة بمناطق عديدة في المملكة المُتحدة، ناهيك عن المطار الذي يخدم المدينة ونواحيها، ويقع شمال غرب ليدز.


أبرز الأماكن السياحية

  • متحف الأسلحة الملكية: حيثُ يُعتبر هذا المتحف أبرز المعالم السياحية في مدينة ليدز، وهو جزءٌ من متاحف عائلة أرموريس الملكية، وفيه خمس قاعات لعرض الأسلحة والدروع التي استُخدمت منذ القدم وحتى الوقت الحالي.
  • منزل هيروود: يرجع تاريخ هذا المنزل إلى القرن الثامن عشر ميلادي، وصممه المعماريان؛ جون كار، وروبرت آدم، ويشبه تصميم المنزل الطراز المعماري الذي كان سائداً في حينه، كما تزيد المساحات الخضراء الشاسعة حوله بهاءه الخارجي، كما توجد حديقة طيورٍ في محيطه.
  • ميدان فيكتوريا: ويقع هذا الميدان وسط مدينة ليدز، ويضم سوقاً كبيراً مغطى بسقف زجاجي، تم تزيينه بالرسومات الجميلة، وغالباً ما تكون منطقة الميدان مليئة بالزوار أو المتسوقين، ناهيك عن القادمين للاستمتاع بروعة تصميم الميدان المُلفِتة، حيثُ إنّ تصميمه فخم، ويشعر الزائر نفسه وكأنه أمام سلسلةٍ من المنازل البريطانية القديمة.
  • حديقة روند هاي بارك: وهي أبرز حدائق ليدز، وأكثرها استقطاباً للسياح، كما أنها إحدى أكبر الحدائق على مستوى القارة العجوز، وتبلغ مساحة الحديقة حوالي سبعمئة فدان، وتضم المعالم الطبيعية الخلابة؛ كالغابات والبحيرات.