معنى اسم العنود

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
معنى اسم العنود

معنى اسم العنود

العنود، ومعناه العنيدة المائلة عن مقصدها أو القصد الكليّ، وهي الغيم والسحاب كثير المطر، الذي لا ينقشع بسهولة، ويقال: عقبة عنود ومعناها: صعبة التسلّق والغرتقاء لها أو عليها، جذره: "عَ نِ دَ "، وهو الذي تجاوزه قدره وعتا عنه، وزنها في الميزان الصرفيّ: فَعول وعنود، وتفيد في المبالغة في اللفظ وتكثيره.


قصيدة العنود لياسر التويجري

لا شموخ وكبرياء وأنف يرقى للسنود والقضية أكبر أكبر من شموخي وأدبي


للجهالة إيه والله فزت في كلّ البنود

والغباء لكلّ شخص ما يقرّ إني غبيّ


أستبدّ وكنّي اللي ما خلق مثله أسود

لين داور هالزمان وقصّ خشمي وشنبي


إيه راحت وتركتني ويمكن إنه ما تعود

وداست برجله لعانه وجه قلبي وأهبي


وكرمتني فوق نزفي وشكرتني للجهود

وقالت إنت وبإحتقار ودق كفه منكبي


من تكون ومن أكون وطول عمرك لو تسود

ما ربطني مع شتاتك إلا يمكن مذهبي


حملتني فوق وسعي وأكبر حلولي صمود

والصمود لغير موقف مثل هذا مطلبي


وطحت كني في مكاني شي تافه ما يكود

حتى أرض احتوتني ما تحفت بركبي


كني اللي حاصل له دعوة من قلب عود

وافقت له استجابه واستوى له ما يبي


وش عليها يوم راحت وتركتني للشرود

وشبت النار بيديني واستعانت بحطبي


وش عليها يوم سوت احتفالات الهنود

ورسمت رمز الضحيه فوق عيني وهدبي


وشكلت قلبي طبول وقدمتها للحشود

واستعانت في حلاها واستقالت منصبي


واستلذت صوت قلبي لا تعلا صوت عود

واستغلت كل درب يم روما وتعبي


ليت وقت قد مضى لي قبل حرمان الصدود

يغدي الدرب ويجيني أو أجي له لو حبي


يوم فوحي من غلاها ريح مسك وريح عود

وإن سكت لغير قصدي قالت أمر وش تبي


تنقهر عبله عليها وسط طيات العقود

وأقهر العبسي بحب دون سيف ومشعبي


لا مشتني مع دروبي وأصعب دروبي حسود

كن قلبه قلب ذيب وسط جوف في ضبي


ترسم بريده بكفي مالها حكم وحدود

وأنثر الطايف عليها بالقصيد المغربي


كرهتني في حياتي وأنكرتني للجحود

يوم فازت في ضياعي وإستملت ملعبي


ارجعي لي لو سمحتي ارجعي لي يالعنود

دام قلبي يوم رحتي في ضلوعي مختبي


ما يفيد الحال بعدك لانياف ولا خلود

وش يسوي كل مكسب دامك أنتي مكسبي


اذبحيني لو بغيتي وإلغي اسمي بالوجود

واكتبيني تحت عطفك دام بيدك مخلبي


وكان خفتي من خيانة قيديني بالقيود

وعقدي لي تحت نمله وسط غار مرعبي


ما علي من الملامة والإهانه لو تزود

والرجولة مانبيها لا نويتي تقربي


واجد اللي يحسبون الحب تفتيل الزنود

ظافرين وكل واحد بنت قلبه تنسبي


الدعاية دبلجتهم من شموخ وبيت جود

في بحور لو تبعته كان يغرق مركبي


ما علينا ارجعي لي لو سمحتي يالعنود

دامك أنتي أكبر أكبر من شموخي وأدبي


وصدقيني لو يحول الوقت دونك بالسدود

ما أنكر إنك يوم رحتي طحت واثق بركبي
2500 مشاهدة