معنى اسم ربى

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ١٥ يناير ٢٠١٣
معنى اسم ربى

معنى اسم ربى

قد جعل الله للأبناءعلى الاباء حقوقا كما أن للوالد على ولده حقوقاً .

فعن ابن عمر قال : " إنما سماهم الله أبراراً لأنهم بروا الآباء والأبناء كما أن لوالدك عليك حقا كذلك لولدك عليك حقا " وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من حديث عبد الله بن عمر : " ….. وإن لولدك عليك حقاً " مسلم. ومن حقوق الأولاد على آبائهم تسميتهم بأسماء حسنه ذات معنى وليست أسماءا فارغه تضع الولد في حالة تعذبه من الاستهزاء باسمه ومن الاسماء ذات المعنى ربى : بضم الراء وتخفيف الباء وفتحها

اسم علم مؤنث عربي 

معناه : ما ارتفع عن الارض او ربى بمعنى الهضبة الخضراء . وجمعها ربوة ومفردها رابية ويمكن كتابة الاسم بالالف الممدودة

وذكر الجمع منه في عدة قصائد منها :

صْرٌ عَلَى رَبْـوَةٍ بِـالزَّهْرِ مُزْدَهِرُ وَالْيَاسَمِيْنُ بِـذَاكَ الْقَصْـرِ مَنْتَثِرُ وَجَنَّةُ الْقَصْـرِ بِـالأَثْمَـارِ آهِلَـةٌ وَالْوَرْدُ مُبْتَسِـمٌ وَالْغُصْـنُ مُفْتَخِرُ وَالطَّيْـرُ يَشْـدُو بِـأَنْغَامٍ مُنَسَّقَةٍ وَمَاارْتَقَى مُسْتَوَاهَا العُـوْدُ وَالْوَتَرُ وَصَاحِبُ الْقَصْرِ كَالطَّاوُوسِ مُزْدَهِيًا كَـأَنَّهُ دُرَّةٌ فِي الْقَصْـرِ أَوْ قَمَـرُ

 سَـنَّ التَّجَمْهُرَ فِي قَصْـرٍ  يُزَيِّنُـهُ    مِنَ الرُّخَامِ  صُنُوْفٌ شِبْهُهَـا الدُّرَرُ 

أَهْدَى إِلَيْنَا طَـرِيَّ الأَكْلِ مُقْتَدِيًـا بِحَاتِـمٍ فِي النَّدى يُعْطِـي وَيَعْتَذِرُ مَرَّتْ دَقَائِقُ وَالأَنْـوَارُ مُشْـرِقَةٌ وَالصَّحْبُ فِي طَرَبٍ مَامَسَّهُمْ كَدَرُ وَهَزَّنَا الشَّوْقُ لِلأَشْعَـارِ فَـانْتَثَرَتْ لآلِئُ الشِّعْــِر لامَـنٌّ وَلا بَطَـُر وَالنَّهْرُ مِنْ تَحْتِنَـا يَهْتَزُّ مِنْ فَـرَحٍ وَالطَّلُّ مِنْ فَوْقِنَـا يَهْمِـي وَيَنْتَظِرُ سَعَادَةٌ غَمَرَتْ صَحْبِـي وَحَاشِيَتِي فَمَـا سَئِمْنَـا وَلا أَزْرَى بِنَا السَّهَرُ بِتْنَا وَبَاتَ شَـذَى الأَزْهَارِ يَصْحَبُنَا إِلَى الصَّبَاحِ وَعِطْـرُ الْوَرْدِ مُنْتَشِرُ وَوَدَّعَ الْكُـلُّ خِـلاًّ طَيِّبًـا فَطِنًا وَمِـنْ سُلالَةِ أَهْـلِ الْجُوْدِ يَنْحَدِرُ وَمَاتَـلأْلأَ نُـوْرُ الشَّمْسِ فِي فَلَكٍ إِلا وَقَصْرُ الْهَنَـا بِـالنَّارِ يَسْتَـعِرُ تَدُكُّـهُ لَهَبُ الْبُـرْكَـانِ وَآأَسَفَى وَصَاحِبُ الْقَصْرِ في الإِصطَبْلِ مُنْتَحِرُ وَاسْوَدَّ مَا ابْيَضَّ مِنْ حَرِّاللَّهِيْبِ وَلَمْ يَـدَعْ فَتِيْلا يَـرَاهُ الْفِكْرُ وَالْبَصَـرُ فَـأَيُّ دَمْعٍ سَيَشْفِي الْقَلْبَ مِنْ أَلَمٍ وَأَيُّ طِـبٍّ لِقَلْبٍ هَـدَّهُ الْقَـدَرُ فَتِلْكَ حَـالٌ مِـنَ الدُّنْيَا وَكَمْ عِبَرٍ أَشَدُّ وَقْعًا فَهَلْ يَـا قَـوْمُ نَعْـتَـبِرُ

2399 مشاهدة