معنى اسم رفيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١١ ، ١٤ يوليو ٢٠١٤
معنى اسم رفيف

كل الأسماء جميلة، خاصة تلك التي لها معاني عميقة قد يحمل صاحبها شيء منها، في النهاية الأسماء هي رموز مجردة تسهل عملية التواصل، والتعارف الإجتماعي، ورصد بينات الأشخاص، إلا أن الأسماء التي لا تحمل لفظ جميل أو لها دلالة غير جميلة تعكس ذلك على نفسية حاملها، وكثير من الناس قد يبدلون أسماءهم بأخرى أجمل منها لاعتقادهم بانها ستجلب لهم حظاً افضل مما هو لديهم، أو لهاد دلالة أفضل.

فترى اختيار الاسم للمولود هو الشغل الشاغل لدى الوالدين فور معرفتهم بقدوم مولودهم لهذه الدنيا و ترر الفنانون قد برعو بالتغني بالاسامي لما لها من اهمية و خصوصية مثل المغنية الشهيرة و القديرة فيروز حيث تبدأ أغنيتها بمقطع :

اسامينا شو تعبو أهالينا تلاقوها و شو افتكرو فينا

الأسامي كلام .. شو خص الكلام .. عينينا هني أسامينا

فالاسم هو ما ينادى به المرئ و هو ما يميزه عن جموع الناس.

من بين اسماء كثيرة و عديدة نرى ان هنالك اسماء تميزت عن غيرها لما لها من رنين جميل في الاذن و معنى أجمل و من هذه الاسماء الرائعة اسم رفيف.

معنى اسم رفيف: اسم رفيف هو اسم علم مؤنث عربي، وقد يحمله الذكر، معناه : الخصب حسنُ الأخلاق، والمحبة للطعام والشراب ،بالأضافة إلى الساعية لخدمة الآخرين ، والكريمة ، والعطوفة ، والمرتاحة ، ويأتي أيضاً بمعنى سقف البيت . وإذا حمل المذكر هذا الاسم تكون له المعاني نفسها.

وبحسب معجم الوسيط : الرّفيفُ هو البريق : ويقال لثغرها رفيفٌ . و الرّفيفُ من الثيابِ هو الرقيقُ . ويقال أيضاً : ثوبٌ رفيفٌ ، بيِّن الرَّفَفِ . و أيضاً الرّفيفُ المُتَنَدِّي من الأشجار . ويقال : شجر رفيفٌ . و الرّفيفُ أيضا الخِصْبُ . نقول : أرضٌ ذات رفيفٍ . الرّفيفُ من الفسطاط وغيره : سَقفُه أو ما تَدَلَّى منه . و ذاتُ الرَّفيف : البساتين يَرِفُّ نباتُها وشجرُها من الرِّيِّ والنضارة . وذات الرفيف : سفن تنضد في النهر للعبور عليها . ويقال : شجرةٌ رفيفةٌ : مُتَنَدِّيةٌ .



قصيدة جميلة واسمها " رفيف الماء " للشاعر فهد المساعد  : يا رفيف الماء .. وفجر العيد .. وأحزان المواني يا أكثر أهل الأرض طيبة قلب .. وأسرار دفينه

المكان اللي هنا .. مليان ضحكات ، وأغاني ! والكلام اللي بغيت أقول .. يحتاج لـ سكينه !

شوفي الركن البعيد هناك .. كنه صدر حاني هذا هو اللي يليق بـ شاعر وبنت حزينه !

أنسي الشارع ، وعتمات الزوايا، والمباني هاتي يدينك نلف الغيم ونشكل مدينه !!

عندي الليلة كلام وصمت .. وأخاف الثواني .. تظلمه .. أو تظلم اللي فيه كم ضاعت سنينه

بس لازم تسمعين اللي أبي ولا تراني لو بـ أعيده لك .. نسيت .. ورحت أقول اللي تبينه

شي واحد قبل ما أبدأ .. ما أبي أي شي ثاني يخطر فـ بالك .. وأنا أكشف لك شعور تجهلينه !

إن أنا .. وبكل ما تحمله "أحبك" من معاني كنت،وراح أبقى أحبك .. لين .. مدري وش هو لينه !!

بس والله ماقدرت أنسى .. ولا همي نساني .. لا ذكرت إنسان .. فيه أسرار مابينك وبينه

كل ما تطري علي فكرة هواك الأولاني أشعر إني أنطعن مليون مره من يدينه!

أشعر إن عيونك.. الله ما خلقها إلا عشاني ! كيف كانت تبتسم له؟!.. قولي إنك تخدعينه !

صورة إنه كان يمسح دمعك .. تزلزل كياني وكيف كان يلم شعرك .. ويتبعثر في يمينه

حتى اسمك يوم رحت أدللـه .. حظي رماني .. بنفس الاسم اللي يقول .. بذمتك ماهي غبينه !؟

وكني اللي .. كل ما أناديك بالاسم الفلاني أطلب النسيان .. يترك منه شي تذكرينه !!

لا تظنيني أناني .. لا .. أنا مانيب أناني لو سلمت من الغرق . بـ أموت في ظهر السفينه!

يا إني ما أكمل،وأعاني .. أو أكمل ثم أعاني .. كل ما اسمع طاري اسمه .. أو تجي عيني فـ عينه!

أيــنا كان الضحيه ؟.. وأينـــا اللي كان جاني ؟ مدري !.. ولكن قراري لازم إنك تقبلينه:

مثل ما أكره فكرة إنه واحد ياخذ مكاني ما أقدر أجلس في مكان إنسان.. كنتي تعشقينه!

3998 مشاهدة