معنى الحب والعشق والغرام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٩ مارس ٢٠١٧
معنى الحب والعشق والغرام

المشاعر الإنسانية

قسم علماء النفس والمفكرون المشاعر الإنسانية إلى سبعة أقسام أساسية، وصنفوها بحسب الدافع السلوكي الذي يدفع الإنسان للوقوع بها كالخوف، والغضب، والحزن، والفرح، و القرف، والمفاجأة ، والتعجب، وهي عادة ما تصاحب بانفعالات جسدية تظهر واضحة في ملامح الوجه، وخصوصاً في العينين.


يصنف الحب على أنّه نوع من المشاعر الدائمة التي تجمع بين شخصين أو أكثر ضمن نطاق واحد، كأن يجمع بينهما فكر معين، أو سلوك معين أو عادة، ويخلق بينهما نوعاً من التفاهم الذي ينتج عنه شعور الحب، وكلما زادت حدة هذا الشعور تحول إلى مسمى آخر يصفه بأسلوب أشد عمقاً كالعشق، والغرام، والوله، والصبابة، والهيام.


معنى الحب والعشق والغرام

الحب

لفظ مشتق من المحبة، والمودة، وهو شعور يجذب الإنسان نحو شخص معين، ويعرف بأنّه نوع من الود الروحي الذي يجذب طرفين كيميائياً نحو بعضهما بفعل هرمون الأوكسيتوسين المعروف بهرمون المحبين الذي يفرزه الجسم أثناء اللقاء بين المحبين.


تندرج تحت لفظ كلمة الحب مصطلحات لغوية منها: الغرام، والعلة، وبذور النبات، وعلى الرغم من التباعد الظاهري بين المصطلحات الثلاثة إلا أنّها تحمل معنى واحد وهو شدة الحب، فعادة يشبهون الحب بالداء، والعلة، والبلاء، والمرض، وجرت العادة أيضاً أن يطلقوا على المحبين لفظ بذور النبات الذي ينشر الجمال والخصب في الأرض.


الغرام

هو لفظ مشتق من غرم بالشيئ أي تولع به، أو تعلق به لدرجة شديدة، والغرام هو التعلق الشديد بشخص المحبوب، تعلقاً يصعب على المحب التخلص منه، والرجل المغرم هو الرجل المولع بحبيبه الذي لا يصبر على مفارقته، أو الرجل الملزم بالحب، الواقع به الذي لا يستطيع التخلص منه.


العشق

هو مصطلح مشتق من الفعل الثلاثي عَشقْ، وهو الإفراط في الحب والمبالغة في التعلق به، ويقال إنّه من إعجاب المحب بالمحبوب الذي يكمن في عفاف الحب وفِي دعارته، قال الفراء: العشق نبت لزج، وسُمّى العشق الذي يكون في الإنسان لِلصُوقهِ بالقلب.


أسماء الحب

  • الهوى: مصطلح يدل على ميْل النفس نحو المحبوب، والفعل منه: هَوِي، يهوى، هَوىً، أما معنى كلمة هَوَىَ فتدل على السقوط في شيء ما، وتستخدم كمصطلح شائع في وصف الحب للدلالة على وصف المحبوب الذي سقط في الحب، وهو يستخدم بكثرة في وصف الحب المذموم.
  • الصَّبْوة: مصطلح يدل على الجهل من شدة الحب، فجاءت الآية الكريمة في سورة يوسف موضحة ذلك: (وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ) [يوسف: 33]، ومصطلح الصّبوة يختلف تماماً عن الصّبابة والتي تعني شدة العشق.
  • الشغف: هو لفظ مأخوذ من كلمة الشّغاف والذي هو غلاف القلب، ويقصد به وصول الحب لمرحلة أن يدخل تحت غلاف القلب، وظهر هذا جلياً أيضاً في الآية الكريمة في سورة يوسف في وصف امرأة العزيز (قَدْ شَغَفَهَا حُبًّا ۖ) [يوسف: 30]، أي دخل الحب شغاف قلبها.
  • الوجد: هو لفظ يدل على الحب الذي يتبعه مشقة، وتعب، ووهن في النفس من كثرة التفكير بالمحبوب.
  • الكَلَفُ: لفظ يدل على معنى التعلق والولع في شخص المحبوب، وجاء أصل اللفظ من المشقة في الحب، وكثرة التكلف فيه.
  • الجوى: هو الحرقة وشدة الوجد في غياب المحبوب، وما يؤول إليه المحب من عشق أو حُزْن.
  • الشوق: هو مصطلح يصف مدى حاجة المحب لحبيبه في غيابه، وارتحال عواطفه ومشاعره نحوه وتوقه للقاء.