معنى الدولة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
معنى الدولة

معنى الدولة

معنى الدولة لغويّاً هو العاقبة في المال والحرب، وهذا معنى متفرع عن الانقلاب والتحوّل فالزمن يكون مرة لهؤلاء ومرة لهؤلاء. وتعرف اصطلاحاً بأنها عبارة عن مجموعة من الأفراد الذين يعيشون على بقعة جغرافية محددة ويمارسون نشاطاتهم فيها، كما أنّهم يخضعون إلى نظام سياسي محدّد متفق عليه لتولي شؤونها، وأيضاً تشرف على العديد من الأنشطة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بهدف تحسين حياة أفراد الشعب والازدهار والتقدّم بالدولة، ومن أهمّ مكوّنات الدولة الأفراد، والسيادة، والإقليم، والحكومة، والاستمراريّة السياسيّة.


وظائف الدولة

تتلخص وظائفها في حفظ الأمن والنظام، وتكوين جيش لحماية الشعب ومصالح الدولة، وإنشاء المحاكم وتنظيم القضاء، وتوفير لأفراد الشعب خدمات المياه، والكهرباء، والرعاية الصحية، والصرف الصحيّ، وقطاع التعليم، والثقافة، ورعاية العلاقات الخارجيّة مع الدول الأخرى، ووإصدار العملة، وتمويل المؤسسات المدينة والعسكريّة والأمنيّة، و إنشاء الموانئ، وتأمين المواصلات وبناء المطارات.


خصائص الدولة

تمتاز الدولة بعدد من الخصائص التي تميزها عن المؤسسات الأخرى وهذه الخصائص هي:

  • ممارسة السيادة أي أنّ الدولة هي صاحبة القوّة العليا وغير مقيّدة كما أنّها تعلو فوق أيّ جماعة أو تنظيم في الدولة.
  • الطابع الإقليميّ للدولة فكلّ دولة تجمع بين إقليميّ يرتبط بوحدة جغرافية معيّنة، وتمارس عليه الدولة اختصاصاتها، وتعامله كوحدة مستقلة في السياسة الدوليّة.
  • التعبير عن الشرعيّة.
  • الدولة أداة للهيمنة حيث إنّها تمتلك قوّة الإرغام، ومعاقبة المخالفين.
  • إن أجهزة الدولة مسؤولة عن صياغة وكتابة القرارات العامة وتنفيذها داخل المجتمع.


نظريات تفسر نشأة الدولة

النظرية الإلهية

يقول أصحاب هذه النظرية بأنّ الدولة نشأت من عند الله سبحانه وتعالى، يعتبر الإنسان فيها ليس عاملاً أسياسياً في نشأتها، فالله تعالى هو اختار حكاماً ورؤوساء لحكمها وإدارة شؤونها.


نظرية القوة

يقول أصحاب هذه النظرية بأنّ الدولة نشأت عن طريق سيطرة الأقوياء على الضعفاء، أي أنّ المجموعات الحاكمة تعتمد على القوة في وصولها إلى الحكم واستغلالها القلق والخوف المصاحب للأفراد من الحروب وميولهم للاستقرار والأمن، وبذلك تبنى دولة قوية.


النظرية الطبيعية

يقول أصحاب هذه النظرية أنّ الدولة نشأت على أساس يعتمد على طبيعة الإنسان الاجتماعيّة، فالإنسان لا يستطيع العيش بشكل منعزل ويحبّ التعاون والتفاعل الاجتماعي مع الآخرين، ومن هنا رغبت الجماعة في أن يكون لها سلطة أو قيادة ومن ثمّ دولة.


نظرية العقد الاجتماعي

يقول أصحاب هذه النظرية بأنّ الدولة نشأت من خلال إجماع أفراد الشعب على بناء دولة عن طريق عقد الاتفاقيات بين الأفراد والحكام، وأيضاً الإجماع على تقبّل أفراد الشعب حكم الدولة مقابل كل من تنسيق علاقاتهم مع بعض، وتلبيتها لحاجات الناس، والأمنيّة.

321 مشاهدة