مفاهيم أولية في علم الفلك

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مفاهيم أولية في علم الفلك

علم الفلك

هو علم من العلوم القديمة الذي يعنى بدراسة الأجرام السماويّة كالكواكب، والنجوم، والمذنبات، والمجرات، بالإضافة إلى الظواهر التي تحدث خارج نطاق الغلاف الجوّي، مثل: إشعاع الخلفيّة الميكروني الكونيّ، كما أنّه يهتمّ بدراسة تطوّر هذه الأجرام ، والفيزياء، والحركة، والكيمياء، وعلم الأرصاد الجوّية، وتشكّل وتطوّر الكون.


المفاهيم الأولية في علم الفلك

  • الكون: هو عبارّة عن فضاء شاسع وغير متناهي الحدود؛ حيث يحتوي على أعدادٍ لا نهائية من المجرّات، وتضم كل مجرّة منها أعداداً كبيرة من النجوم، والسحب الغازيّة، والغباريّة، ومثال على المجرات: الشمس والتي تنتمي إلى مجرّة درب التبانة والتي تضم حوالي 200 مليار نجم.
  • بُنيّة النظام الشمسيّ: يتألّف هذا النظام من الشمس والأجرم المجاورة لها وهي كالتالي:
    • كواكب؛ حيث يوجد تسعة كواكب تدور حول الشّمس بشكلٍ دائريّ، هذا الشكل الدائري يُطلق عليه اسم "المدارات".
    • نيازك: وهي مجموعة من القطع الصخريّة لا يزيد قطرها عن 1000 كيلومترٍ تقريباً.
    • مذنبات : وهو عبارة عن نواة صلبة تقذف غازات أو غبار على هيئة ذنب طويل يمتدّ بعكس الشمس.
  • كواكب المجموعة الشّمسيّة: الكوكب: هو عبارة عن جرمٍ كبير يدور حول نجم ويقوم بعكس ضوء هذا النّجم. يوجد تسعة كواكب يمكننا تصنيفها كما يلي:
    • كواكب صخريّة أو زلزالية صغيرة الحجم وقشرتها صلبة وهي الأقرب للشمس والمتمثلة فيما يلي: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ.
    • كواكب غازيّة ضخمة في حجمها وكتلتها، وتكون بعيدة عن الشمس وهي: المشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، وكوكب بلوتو يُستثنى من حيث الحجم؛ حيث حجمه صغير جداً وهو صلب وجليديّ، وفي تاريخ 22 نيسان من العام 1978م تمّ الإعلان عن نبأ اكتشاف كوكب جديد عاشر، وسُمّي هذا الكوكب باسم "خيرون" ، ولكن لم تنشر عنه أيّ تفاصيل .
  • النجوم والمجموعات النجمية: هي أجسامٌ غازيّة متوّهجة، ويُعدّ أهم عنصر فيها هو الهيدروجين، وتبلغ درجة حرارتها السطحية ما بين 3000-25000. أمّا المجموعات النجميّة فهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من النجوم تظهر على هيئة أشكالٍ هندسيّة مُمثّلة بأشكال مثل: برج الميزان أو أشخاصاً مثل: برج الجوزاء أو حيوان مثل: الأسد.


بعض علماء الفلك المسلمين

  • البيروني: وهو عالم فلك مسلم برهن على مساحة الأرض و نسبتها لمساحة القمر، وهو أول عالم قال: إنّ الشمس هي مركز الكون

مخالفاً برأيه ما كان سائداً في ذلك الوقت.

  • الكندي: وهو الذي برهن على أنّ الأرض شكلها كروّيّاً، بالإضافة إلى أنّه من العلماء الذين درسوا ظاهرتي المدّ والجزر.
319 مشاهدة