مفاهيم إدارية معاصرة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٦
مفاهيم إدارية معاصرة

الإدارة

قبل استعراض المفاهيم العصريّة ذات الصّلة الوثيقة بحقل الإدارة، والتي يُطلق عليها في اللغة الإنجليزية (Modern Management Concepts)، لا بدّ من تسليط الضوء على مفهوم الإدارة كأحد أهم الأنشطة التي تهدف إلى تحقيق الغايات قريبة ومتوسطة وبعيدة المدى، من خلال دراسة المتغيّرات الداخليّة والخارجيّة وتسخير الظروف واستغلال الموارد المتاحة لتحقيق هذه الأهداف المختلفة للمنظمات.


تعتبر هذه المفاهيم نتاجاً للتطورات والتغيّرات التي طرأت في السنوات الأخيرة على كافة الميادين والمجالات الحياتيّة، بما في ذلك كل من الثورة التقنية والمعلوماتيّة، وكذلك الإلكترونيّات التي جعلت من العالم شديد التعقيد، وزادت من حدة المنافسة بين المنظمات التي تعمل في القطاع نفسه، ممّا زاد من حاجة هذه المنظمات إلى أسس عمليّة من شأنها أن تنظم العمل في المؤسسات، وتساعد على وجود حلول فعاّلة للمشكلات التي تواجهها، وتقدم طرقاً كفيلة بتحقيق الأهداف بأقصر وقت وبأقل جهود وتكاليف ممكنة. نظراً لأهمية هذا الحقل اخترنا أن نستعرض أبرز وأهم المفاهيم المستخدمة بشكل كبير في ميادين الأعمال المختلفة بشكل مفصل في هذا المقال.


مفاهيم إدارية معاصرة

الحوكمة

هي عبارة عن مجموعة من القواعد والقوانين والمعايير والاجراءات التي تجري بموجبها الإدارة الرشيدة للمؤسسة، ويتمّ من خلالها أيضاً الرقابة الفاعلة عليها، بالإضافة إلى تنظيم العلاقة بين الأطراف الفاعلة فيها، وتحديد توجهها وأدائها، وحماية الاستثمارات المالية، وتعظيم الأرباح والحفاظ على القيم السوقيّة.


التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي (strategic planning) يعني القدرة على تحديد اتجاه المنظمة في المستقبل، ذلك الاتجاه الذي يضمن تحديد كل من رؤية المنظمة ورسالتها وأهدافها، بناءً على تحليل الوضع الحالي والمستقبلي لكل من البيئة المحليّة والقدرات الذاتيّة والبيئة الخارجيّة، وترجمة تلك الأهداف إلى برامج وخطط على المستويات المختلفة.


الاستراتيجية

الاستراتيجية (Strategy) هي خطة تمكِّن المنظمة من القيام بالأعمال التي تتطلبها طبيعة عملها، كما تمكِّنها من المنافسة مع المنظمات الأخرى بنجاح، وكذلك تبيّن لها كيف يمكن أن تجذب العملاء وترضيهم من أجل تحقيق الأهداف المرغوبة.


إدارة التميّز

إدارة التميّز أو(Management Excellence Models) هي عبارة عن إحدى الأطر الفكريّة التي تهدف إلى تحقيق التفوق في العمل الإداري المرتبط بالمنظمات، حيث تركّز على تطوير المهارات وزيادة القدرات التسويقيّة، وتحقيق الميّزات التنافسية، والتوجه نحو الإبداع، والتركيز على إرضاء الزبائن.


إدارة الجودة الشاملة

تركّز هذه الفلسفة الإداريّة على جُملة من الجهود تهدف بصورة مباشرة إلى إشباع حاجات العملاء، وتقديم مخرجات أعمال بأعلى جودة ممكنة وحسب المواصفات العالميّة، والارتقاء بكافة جوانب العمل.