مفاهيم خاطئة عن الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٩ يوليو ٢٠١٩
مفاهيم خاطئة عن الإسلام

مفاهيم خاطئة عن الإسلام

تنتشر بين الحين والآخر مفاهيم خاطئة لمسائل وردت في الشريعة الإسلاميّة، وتعكس هذه المفاهيم الخاطئة رؤية أصحابها ونظرتهم القاصرة وجهلهم الذي يؤدي إلى فهمٍ مغلوط للمعاني والمقاصد التي جاءت الشريعة الإسلاميّة لتحقيقها وبيانها، فقد جلى الإسلام بنظرته الشمولية ومنهجه الكامل كثيراً من تلك المفاهيم التي كثر حولها اللغظ والجدل، فما هي أبرز المفاهيم الخاطئة عن الإسلام؟


من المفاهيم الخاطئة عن الإسلام

انتشار الإسلام بالسيف والقوة

فقد طعن كثيرٌ من الجهلاء في قضية الفتوحات الإسلاميّة وانتشار الإسلام، واعتقدوا اعتقاداً خاطئاً أنّ الإسلام لم يكن لينتشر لولا استخدام السيف والقوة في مواجهة الخصوم، وهذا المفهوم الخاطئ لانتشار الدين والفتوحات الإسلاميّة لا يستند إلى دليل، فعلى الرغم من أنّ المسلمين قد أُمِروا بالإعداد المادي والمعنويّ، واستخدام القوة في لحظاتٍ معيّنة، إلا أن ذلك لا يعني أنّ الأساس في الدعوة إلى دين الله استخدام الموعظة الحسنة، والكلمة الطيبة التي تحبب الناس في الدين، وترغّبهم في الدخول فيه، ولم تكن القوة واستخدامها إلا بعد استنفاد كافة الوسائل المشروعة قبلها، فينبغي على الجيش الإسلامي وقبل دخول أي بلدةٍ مخاطبة المسؤولين فيها وإرسال رسائل معينة، ووضعهم بين خيارات ثلاثة، فإما أن يدخلوا في الإسلام، وإما أن يدفعوا الجزية مع بقائهم على دينهم، وإذا رفضوا هذين الخيارين كان استخدام خيار الحرب والقوة هو الخيار الأخير الذي لا بد منه من أجل تحقيق هدفٍ سامٍ هو نشر دين الله تعالى في الأرض، وكسر الحواجز التي تقف حائلاً أمام تحقيق هذا الهدف النبيل، وذلك بخلاف الحروب والمعارك التي تشن من أجل أهداف آنية ومصالح ماديّة.


تعدّد الزوجات

كثيراً ما يتحدث المنافقونعن مسألة تعدد الزوجات في الإسلام، ويظنون أن في هذه المسألة عذرٌ ومبرر للهجوم على الشريعة الإسلامية والانتقاص منها، وإن الحقيقة في مفهوم تعدد الزوجات في الإسلام لتؤكد أن الشريعة الإسلامية لم تُبِحْ تعدد الزوجات إلا لحكمةٍ بالغة، وتقدير رباني، قد تغفل عنه قلوب البشر ولا تدركه عقولهم، وقد أدرك الإنسان حكمة الشريعة في مسألة تعدد الزوجات في كثيرٍ من المواقف والحالات، فالرجل الذي تكون زوجته عقيماً لا تلد، ويريد الإبقاء عليها في ذمته حباً منه لها، جعلت له الشريعة الإسلامية في ذلك فسحة حينما سمحت له الزواج من أكثر من واحدة، وفي حالة الحروب يقل أعداد الرجال نتيجة القتل والاستشهاد، وتكثر أعداد النساء، وتكون الحكمة حينئذ أن يتزوج الرجل من أكثر من امرأة لحفظ الأمن الاجتماعيّ والأخلاقيّ للمجتمع الإسلامي، فلا عزاء إذن ولا مبرر إنساني أو شرعي أو أخلاقي لمن يبيحون للرجل الارتباط بعلاقة غير شرعية مع مئات وآلاف النساء، بينما يحرّمون عليه الارتباط بأربع في إطار علاقةٍ زوجية شريفة وعلى منهج الله تعالى وسنة نبيه الكريم.


الحجاب

من المفاهيم الخاطئة التي يثيرها أعداء الإسلام رؤيتهم القاصرة لمفهوم الحجاب في الإسلام، فهم يرون أن الحجاب هو قيدٌ وسجن للمرأة المسلمة، وهو حاجز بنظرهم ضد مشاركتها في الحياة الاجتماعية، ويتناسون أن الحجاب قد ورد في جميع الشرائع السماوية.