مفهوم الأمانة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
مفهوم الأمانة

مفهوم الأمانة

الأمانة خلق إسلامي وإنساني رفيع يقوم على صون ما استؤمن عليه، وأداؤه على الوجه الحسن المطلوب من غير تقصير، ويشمل ذلك الأعيان والأشياء التي توضع عند الشخص؛ كالودائع وما يدخل في حكمها، ويشمل كذلك ما يتولى الإنسان مسؤوليته كأمانة تربية أبنائه ورعايتهم، وأمانة القيام بواجبه نحو دينه ووطنه، وأمانة الالتزام بمنظومة القيم والأخلاق، وهي تشمل الفرد، وتشمل الجماعة أيضاً بمعنى أنّ هناك سلوكاً يتصف بالأمانة يقوم به الفرد.


وهناك تصرفات تنبثق عن الأمة بصفتها الجمعية، أو الهيئات والمؤسسات التي تمثلها، وهذه الصفة هي مقابلة لصفة الخيانة، فالإنسان إما أن يحافظ على الأمانة ويؤديها بشكلها الصحيح وإما أن يخون الأمانة، والأمانة لا يمكن حصرها في جانب معين بل تتعدد جوانبها لتشمل كلاًّ جوانب السلوك الإنساني، بجانبيه المادي والمعنوي.


مجالات الأمانة

  • الجانب المادي: ويتمثل في أداء الحقوق المادية إلى أصحابها كما هي دون نقصان، أو تشويه، أو تغيير، كالأعيان والأشياء المؤتمن على حفظها، فهذه يده عليها يد أمانة يلزمه التعويض بالقيمة، أو المثل في حال تقصيره أو تفريطه في حفظها، ويشمل ذلك أيضاً إتقان الأعمال التي يقوم بها الإنسان كالبناء، والزراعة وغير ذلك ويتقاضى أجراً على ذلك.
  • الجانب المعنوي: ويشمل القيم والمبادئ التي يلتزمها الإنسان في حياته، ويتقدمها أمانة الدين فهي من أعظم الأمانات وأشقها على النفس الإنسانية، فقد عجزت السماوات والأرض عن حملها كما صرح سبحانه وتعالى بذلك في قوله: "إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا" الأحزاب: 22، وتشمل أيضاً رسالة التعليم، ورسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتزام منظومة القيم والأخلاق الرفيعة، وكذلك ما توافق عليه العرف ولم يخالف الشرع، فهذه كلها أمانات مؤتمن عليها الإنسان، فالتزام صدق الحديث أمانة، وحفظ السر أمانة، وغير ذلك.
ومن الأمثلة أيضاً على الأمانة، أمانة العلم، فتعلُّم العلوم على الوجه المطلوب أمانة، وكذلك أمانة التعليم، وذلك بقيام المدرس بمهمة التعليم بالشكل الصحيح والمطلوب، وأمانة التأليف والنشر، بأن يلتزم الدقة العلمية في تأليفه ونشره، من ناحية صحة المعلومات ودقتها، إن لم يكن فيها مجالٌ للاجتهاد أو الرأي، ومن ناحية نسبة المعلومات المقتبسة إلى مراجعها الصحيحة، وأصحابها، وهو ما يعرف بالأمانة العلمية.


الأمانة في العمل الوظيفي

ويقصد بذلك قيام كل صاحب وظيفة خاصة كانت أو حكومية، بعمله على الوجه المطلوب، وتتعدد الوظائف لتشمل كل مجالات الحياة، ويمكن إدراج أصحاب الأعمال تحت هذا التقسيم، وتتمثل الأمانة بقيام كل صاحب وظيفة أو عمل بدوره بشكل مسؤول وبما يحقق الغاية منه، ويتحمل تبعات التقصير.


آثار الالتزام بخلق الأمانة

إنّ للالتزام بصفة وخلق الأمانة آثاراً متعددة تعود بالمنفعة على الفرد وعلى المجتمع على حد سواء، منها:

  • نيل مرضاة الله سبحانه وتعالى.
  • نيل محبة النّاس له.
  • تماسك المجتمع وترابطه.
  • انتشار المحبة بين أبناء المجتمع.
  • هيبة الأمة وعلو مكانتها بين الأمم.
416 مشاهدة