مفهوم الأمن السياسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٩
مفهوم الأمن السياسي

الأمن السياسي

يحتاج الإنسان إلى الشعور بالأمان في جميع أحواله، ويمكن تقسيم الأمن اعتماداً على المنطقة الجغرافية إلى: الأمن القومي والأمن الإقليمي والأمن الدولي، واعتماداً على الموضوعيّة يُقسم إلى: الأمن العام، والأمن السياسي، والأمن الاقتصادي، والأمن الاجتماعي، والأمن الجنائي، وأمن المنشآت، وأمن المعلومات، وغيرها.


يُعدّ الأمن السياسي امتداداً لمنظومة الأمن القومي في المجتمع، كالأمن الغذائي، والأمن المائي، والأمن القومي، فكلّها تؤدي إلى استقرار المجتمع وزيادة قدرته على تقديم الخدمات لأفراده، وتحسين مستويات معيشتهم.


تعريف الأمن السياسي

  • الأمن في اللغة: الأمن من آمن يأمن أمناً فهو آمن، وأمِن بمعنى اطمأن ولم يخف فهو آمنٌ، والأمن هو الاستقرار والاطمئنان.
  • تعريف الأمن السياسي: يمكن تعريف الأمن السياسي بأنه التحرر من الخوف والحاجة، وضمان تأمين الحماية من تهديد القمع السياسي، والحماية من التعرض للصراعات والحروب والهجرة لجميع المواطنين في الوقت ذاته دون استثناء أو تمييز على اعتبارها حقاً من الحقوق المكتسبة للإنسان، مما يقود إلى الاستقرار التنظيمي للدول، ونظم الحكومات والأيديولوجيات التي تستمد منها شرعيتها.


أهمية الأمن السياسي

  • بناء المجتمع وتطويره، فالأمن السياسي يقود إلى حرية الأفراد في تقديم الأفكار والمساعدات المختلفة لتطوير مجتمعهم وتقدّمه بين مجتمعات العالم.
  • زيادة الدخل الاقتصاديّ للدولة من خلال المشاريع التي يتم إنشاؤها، فالمستثمرون من جميع أنحاء العالم يبحثون عن المكان المستقر ليستطيعوا بناء مشاريعهم وتحقيق الأرباح منها، لذلك عندما يكون المجتمع آمناً سياسياً فإنه يجذب أصحاب رؤوس الأموال.
  • المحافظة على مقتنيات المجتمع والأفراد، لأن الافتقار إلى الأمن السياسي يقود إلى نشوب الحروب والثورات والخلافات بين أبناء الطوائف السياسية المختلفة من الأفراد نتيجة انتماءاتهم السياسية، مما يقود إلى تكسير وتدمير الممتلكات العامة.


طرق تحقيق الأمن السياسي

لتحقيق الأمن السياسي لا بد من تكاتف جميع أفراد المجتمع معاً من مواطنين ومؤسساتٍ، ومن طرق تحقيق الأمن السياسي:

  • تنمية الوزاع الدينيّ في نفوس الأفراد، فجميع الديانات السماوية تحارب الفساد والفوضى في المجتمعات.
  • توعية المواطنين بأهمية تحقيق الأمن السياسي الذي يقود إلى تحقيق الاستقرار، والمخاطر التي تحيط بهم.
  • تطبيق العقوبات على من يخالفون القوانين والتعليمات من خلال السلوكيات التي تمس أمن المجتمع وتعيث الفساد والفوضى فيه.
  • تأهيل الأجهزة الأمنية حول كيفية المحافظة على سلامة الوضع السياسي في المجتمع ومواجهة الأخطار التي قد تهدد الأمن.
  • التنسيق بين المواطنين والأجهزة الأمنية لتحقيق الأمن السياسي، وتقريب وجهات النظر حول أهميّة الأمن السياسي وأهمية تحقيقه.