مفهوم الأمن ومجالاته

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٥ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٦

مفهوم الأمن

الأمن هو الشعور بالطمأنينة من قبل الفرد والجماعة، ونشر الثقة والمحبة بينهم، وعدم خيانة أحدهم الآخر، والتخلّص من الفساد، والقضاء على كلّ من يهدّد استقرار الدولة ومعيشتها، بالإضافة إلى تلبية كافّة الحاجات الجسديّة والنفسيّة، لقدرتهم على الاستمرارية في الحياة ضمن إطار الأمن والسلام، وقد قال المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام: (مَن أصبحَ منكم آمنًا في سربِهِ ، مُعافًى في جسدِهِ عندَهُ قوتُ يومِهِ ، فَكَأنَّما حيزت لَهُ الدُّنيا) [صحيح الترمذي].


لقد جعل الدين الإسلامي الأمن من أفضل النعم التي أُنعمت على الإنسان، وحثّ الرسول الكريم على الأعمال التي تعود على المسلمين بالخير والأمان، كما نهى عن كلّ عملٍ مهدّدٍ بأمنهم وسلامتهم، إذ شرّع الإسلام الحدود والقصاص، للزجر والردع عن الجرائم التي تصيب الأفراد سواءً في أنفسهم، أو أعراضهم، أو أموالهم.


كما جعل منزلة الضروريّات أولى وأهمّ من منزلة الرغبات الشخصيّة، فهي تضمن حياة الإنسان واستمرارها، وقد شمل التشريع الأمني في الإسلام المسلمين وغير المسلمين أيضاً، إذ حرّم الإسلام قتلهم أو الاعتداء عليهم، وعلى أموالهم أوأرزاقهم، أو ممتلكاتهم، فأهل الذمّة أكبر مثال على ذلك، فهم يعيشون بالبلاد الإسلاميّة بأمان، ويقومون بالعديد من الأعمال غير المحرّمة في الشريعة الإسلامية كالتجارة.


مجالات الأمن

  • الأمن الاقتصاديّ: يضمن فيها الأفراد الدخل الأساسيّ، سواءً من القطاع العام أو الخاص، ويعد ربع سكان العالم آمنين اقتصاديّاً.
  • الأمن البيئيّ: هو حماية الأشخاص من تهديدات الطبيعة، وتدهور البيئة الطبيعيّة.
  • الأمن الشخصي: هو حماية الإنسان من العنف الجسديّ، سواءً من الدولة أو الأفراد.
  • الأمن المجتمعي: يهدف إلى حماية الإنسان من العنف والطائفيّة والعرقيّة.
  • الأمن السياسي: هو الحصول على كافّة الحقوق الإنسانيّة الأساسيّة.
  • الأمن الدينيّ: هو حريّة الأفراد في أداء العبادات.
  • الأمن الغذائيّ: وهو حصول جميع الأفراد في كافة الأوقات على المواد الغذائيّة الرئيسيّة، الاقتصاديّة منها والماديّة.
  • الأمن الصحيّ: هو توفير الوقاية من الأمراض.
  • مجالات أخرى:
    • الأمن الفكريّ.
    • الأمن الماليّ.


أهميّة الأمن

  • تأدية كافة الوظائف دون الشعور بالخوف.
  • يعد الأمن أساساً من أسس التنمية.
  • تحقيق العدل.
  • هدفٌ أساسيّ لتحقيق الشرائع الدينيّة كافّة، فقد جاءت هذه الشرائع لتحقيق السلام بين أفراد المجتمع.


عناصر الأمن

  • استقرار الاقتصاد، والذي بدوره يلبّي كافة الاحتياجات على مستوى الفرد، بالتالي على المجتمع بأكمله.
  • الخضوع لأوامر الدين الإسلاميّ، والابتعاد عن نواهيه.
  • تنظيم الحياة الاجتماعيّة للأفراد، من خلال تنظيم قواعد أمنيّة فيها.
  • نشر العدل والمساواة بين أفراد المجتمع.
  • توطيد أواصر الترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
  • تعميق حبّ الانتماء للوطن.
  • توفير حكومة عادلة، تعمل على تطبيق النظام، والقيام بتنفيذه عمليّاً على أرض الواقع.


خطر غياب الأمن

  • انعدام استقرار الناس في حياتهم ومعيشتهم.
  • انتشار الاضطرابات الأمنيّة، وعدم قدرة الأفراد على الشعور بالأمن على أنفسهم وأهلهم ومالهم.
  • توقّف مظاهر العبادات، كالصلاة في المساجد، والحج، إذ يحتاج كلّ منهما إلى توفير الأمن والسلام للأفراد.
  • انتشار الجرائم كالقتل والاغتصاب والسرقة وغيرها.
  • انتشار النزاعات والمشاكل بين أفراد المجتمع الواحد.