مفهوم الإمبريالية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
مفهوم الإمبريالية

الإمبريالية

يُشاع إطلاق صفة الإمبرياليّة على العديد من القرارات التي اتخذتها الدول الكبرى تاريخياً بغرض احتلال أو السيطرة على دول أخرى صغيرة، واستغلال مواردها الطبيعيّة وثرواتها، الأمر الذي امتدّ إلى وصف العديد من الشعوب بالإمبريالية، وهو أمر خاطئ وغير دقيق من ناحية المفهوم، كما أنّ مفهوم لفظة الإمبريالية يمتدّ ليشمل التعريف والتاريخ الإمبريالي الذي اختلفت أشكاله من منطقة إلى أخرى في العالم، كما يُمكن تصنيف الإمبريالية إلى اقتصادية وإمبراطورية، وعموماً فإنّه لا يُمكن إطلاق صفة الإمبرياليّة إلا على سياسات الدول، ولا يمكن إطلاقها على الشعوب.


مفهوم الإمبريالية

تعريف الإمبريالية

تعرف الإمبريالية على أنّها السياسات التوسعية التي تتبعها الدول للسيطرة على الأراضي الخارجة عن حدودها، لاكتساب صفة الدول الكبرى أو الإمبراطوريات، وتتّخذ تلك السيطرة أشكالاً عسكريّة أو اقتصادية أو تحكم في القرارات الداخلية، وقد أطلق لفظ الإمبريالية في الأصل للإشارة إلى كلٍّ من بريطانيا وفرنسا في الفترة التي سيطرتا فيها على أغلب دول قارتي إفريقيا وآسيا، لاستغلال مواردها الطبيعيّة الأولية واستخدامها في عمليات التصنيع الكثيف في أوروبا.


الاقتصاد الإمبريالي

يختلف الاقتصاد الإمبريالي الاستعماري عن الاقتصاد الحديث من حيث السيطرة العسكريّة المباشرة والإدارية على الدول، بغرض الحصول على مواردها الطبيعية دون مقابل، أمّا الاقتصاد الحديث الذي يعتمد على حرية انتقال رؤوس الأموال والشركات الكبرى متعددة الجنسيات التي لا تحمل هوية وطنية لدولة محددة، فيشاع أنه ليس اقتصاداً إمبريالياً، بينما تشير الدّراسات الميدانية إلى أنّ ما يزيد عن ثمانين بالمائة من قرارات تلك الشركات الكبرى حول الاستثمارات وطبيعة التكنولوجيا المستخدمة يتم اتخاذها في الشركة الأم، التي يكون مقرها عادةً في الولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا الغربية أو اليابان أو الصين مؤخراً، ممّا دَفَع بعض المُحلّلين إلى إلصاق صفة الإمبريالية الاقتصادية الحديثة على تلك الدول، التي تتحكم في اقتصادات العديد من البلدان الصغرى، التي تُورّد المواد الخام وتستهلك السلع النهائية.


تاريخ الإمبريالية

لا يمكن فهم مفهوم الإمبريالية دون فهم التطوّرات التاريخية التي لحقت بها، فقد نشأت الدول الإمبريالية منذ آلاف السنوات؛ حيث اعتبر العديد من المؤرخين الإمبراطوريات الآشورية والرومانية والفارسية نماذج للإمبراطوريات الإمبريالية، ولا تعتبر الدولة إمبرياليّةً إلا في حالة توسيع نطاق سلطتها على أراضيها الداخلية، والسيطرة على أراضي أخرى خارج حدودها، فتكون الدولة المسيطرة متفوّقةً عسكرياً واقتصادياً وعلمياً على الدولة أو الأراضي المسيطر عليها، ويتم التعامل مع سكان الأراضي التي تمت السيطرة عليها بصورة استبدادية، وغالباً ما قامت الدول الإمبريالية بالسيطرة على الأراضي التي تُمثّل امتداداً جغرافياً لها.