مفهوم الاحتكار

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
مفهوم الاحتكار

الاحتكار

يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Monopoly)، وهو الانفراد بشيء ما، ومنع الأفراد الآخرين سواءً شخصياً، أو مؤسسياً في الحصول على حق استخدامه، ويعرف أيضاً بأنه التفرد بمشروع، أو فكرة ما، وتقديمها بشكل حصري في البيئة المناسبة لها.


من تعريفات الاحتكار اقتصادياً هو مجموعة من الوسائل التي تضمن إنتاج سلعة، أو تقديم خدمة لا يوجد لها أي بديل في السوق، وحتى يتحقق الاحتكار يجب أن لا توجد منافسة ضمن مجال السلع، والخدمات، وتكون مرتبطة بطبيعة ما يتم تقديمه للزبائن، والمستهلكين.


تاريخ الاحتكار

إن ظهور فكرة الاحتكار يعود إلى الربع الأخير من القرن التاسع عشر للميلاد؛ إذ ساهم انتشار الفكر الاقتصادي الحُر في أوروبا، إلى تفعيل دور الاحتكار في التحكم بالسوق من أجل توفير الحماية الكافية للمشروعات الصغيرة، والمستحدثة، والتي ساهمت بتقديم أفكار لمنتجات، أو خدمات لم تكن معروفة عند الناس، وهذا ما أسس لأن تكون هذه المشاريع محتكرة للسوق الذي توجد فيه، ومتخصصة بتقديم الخدمة، أو السلعة للفئة المستهدفة منها.


لقد ساهم حدوث الأزمات الاقتصادية المتكررة في أوروبا، إلى تفعيل دور الاحتكار بشكل كبير في سوق العمل، وصار وجود الاحتكار، والسيطرة على مجال من مجالات العمل من الأشياء المقبولة في الأسواق.


ساهم مطلع القرن العشرين للميلاد، والذي واكبه ظهور الأفكار الأولى للفكر الاقتصادي الرأسمالي بدعم فكرة وجود الاحتكار كأسلوب من أساليب التعامل داخل السوق الاقتصادي، ومع صدور العديد من القوانين الرافضة لفكرة الاحتكارات، ولكن ظل العمل بها موجوداً حتى ولم تتم الإشارة إليها باسمها الصريح، ولكن ظلت تستخدم في معظم المجالات الاقتصادية في العديد من قطاعات العمل.


خصائص الاحتكار

يرتبط الاحتكار بمجموعة من الخصائص التي تحدد طبيعة السوق الذي يوجد فيه، ومن أهم هذه الخصائص:

  • إن السوق الاحتكاري يوصف بأنه منعزلٌ عن الأسواق الأخرى، بمعنى أنه لا توجد أية منافسة داخل السوق.
  • يطبق الاحتكار عند وجود عدد قليل من البائعين، مع وجود عدد كبير من المستهلكين، أو العملاء.
  • لا يقبل الاحتكار بوجود أي بديل عنه داخل السوق الذي يسيطر عليه.
  • يتميز بزيادة نسبة الأرباح مع تطور الخدمات، والسلع التي تُقدم إلى الزبائن.
  • يهتم بدور الدعاية، والإعلان في تحقيق الهدف الاحتكاري داخل السوق.


أنواع الاحتكار

يقسم الاحتكار إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي:


احتكار القلة

هو نوع من أنواع الاحتكار الذي يؤثر على السوق التجاري، الذي يحتوي على عدد قليل من المنتجين لسلعة معينة، وينتشر هذا النوع من الاحتكارات عند إنتاج سلعة معينة بشكل فردي، وطرحها داخل السوق، مع الامتلاك الكامل لكافة الصلاحيات الخاصة بالفكرة الرئيسية للمنتج، وكافة التفاصيل الأخرى المتعلقة بكيفية صناعته.


الاحتكار البسيط

هو نوعٌ من أنواع الاحتكار الذي ينفرد فيه منتج واحدٌ بعرض سلعة معينة، تتشابه تشابهاً قريباً مع سلعة أخرى عند منتج آخر، ومن الأمثلة على هذا النوع من الاحتكار احتكار شركات المشروبات الغازية للأسواق بإنتاج مشروب غازي متشابه بتركيبة الغازات، ولكنه مختلف بالنكهة، والاسم التجاري الخاص به.


الاحتكار الكامل

هو الاحتكار الذي يؤدي إلى تحقيق السيطرة الكاملة على منتج ما، ومنع أي منافس آخر، أو شركة أخرى من إنتاج، أو إصدار، أو صناعة، أو استيراد هذا المنتج بأي شكل من الأشكال داخل السوق الاحتكاري، ويؤدي هذا النوع من الاحتكار إلى التحكم الملحوظ بالاقتصاد، والتأثير تأثيراً ملحوظاً على آراء المستهلكين للمنتج.