مفهوم التصنيف الائتماني

مفهوم التصنيف الائتماني

مفهوم التصنيف الائتماني

يُشير مصطلح التصنيف الائتماني إلى التقييم الكمي للجدارة الائتمانية للمقترض فيما يتعلق بدين معين أو التزام مالي، وتحدد التصنيفات الائتمانية ما إذا كانت قد تمت الموافقة على الائتمان للمقترض، بالإضافة إلى معدل الفائدة الذي سيتم إضافته.[١]

يُعد التصنيف الائتماني رأي وكالة ائتمان معينة فيما يتعلق بقدرة واستعداد كيان ما، سواء حكومة، أو شركة، أو فرد للوفاء بالتزاماته المالية بشكل كامل وضمن تواريخ الاستحقاق المحددة، ومع ذلك فإنّ الآراء التي تقدمها وكالة الائتمان لا تحل محل آراء المستشار المالي أو مدير المحفظة.[٢]

يُشير التصنيف الائتماني إلى احتمالية تخلف المدين عن السداد، كما أنه يمثل مخاطر الائتمان التي تحملها أداة الدين، سواء كان قرضًا أو إصدار سندات،[٢] ويكون التصنيف الائتماني رقم مكون من ثلاثة أرقام يشير إلى العلاقة الائتمانية، ويعتمد تكوين النتيجة على معلومات من معاملات الائتمان السابقة، والأحكام القانونية، والمدفوعات المنتظمة الأخرى مثل الإيجار أو المرافق.[٣]

إيجابيات التصنيف الائتماني

يعود التصنيف الائتماني بالعديد من الإيجابيات على المستثمرين، ومن أهم هذه الإيجابيات ما يأتي:

بيئة استثمارية آمنة

توفر التصنيفات الائتمانية نهجًا مسبقًا لفهم الأداة الاستثمارية والشركة المصدرة، مما يسمح للمستثمرين الاستثمار في الأداة المطلوبة التي تفي بتوقعاتهم، حيث تضمن الأدوات عالية التصنيف للمستثمرين أن تكون الأداة آمنة.[٤]

إدراك المخاطر

يعتبر التصنيف الائتماني انعكاسًا لعوامل الخطر المرتبطة بالأداة، إذ يشير التصنيف الأعلى إلى انخفاض مخاطر التخلف عن السداد، في حين يعكس التصنيف المنخفض فرصة عالية للتخلف عن السداد، وتجعل التصنيفات الائتمانية العمل أسهل على المستثمرين، حيث يمكنهم فهم قيمة الأداة والمصدر، وبالتالي يمكن للمستثمرين تعيين وتقييم عوامل المخاطر المرتبطة بالأدوات.[٤]

حرية أخذ قرار الاستثمار

تعد التصنيفات الائتمانية وثائق منشورة للجمهور تعكس إمكانات الأداة، لذلك يمكن للمستثمرين الاعتماد على هذه التصنيفات لاتخاذ قراراتهم الاستثمارية، ولا يحتاجون إلى اللجوء إلى سماسرة الأوراق المالية، والمصرفيين التجاريين، ومديري المحافظ، والمستشارين المستقلين لاتخاذ القرار.[٤]

توسيع نطاق اختيار الاستثمار

تحتاج الشركات المصدرة إلى تصنيف أداة الدين الخاصة بها لزيادة ثقة المستثمرين في قضايا التصنيف العالي الخاصة بهم، إلا أنّه هناك العديد من المشكلات من العديد من المنظمات، لذلك يحدد التصنيف الائتماني كل قضية، وبذلك يمكن للمستثمرين اختيار الاستثمار المطلوب من هذه المجموعة المتنوعة المتاحة من أدوات الدين المصنفة.[٤]

سهولة فهم مقترحات الاستثمار

تنشر وكالات التصنيف الائتماني التصنيف النهائي بعد النظر في العوامل المختلفة المتعلقة بأدوات معينة، ويُشار إلى التصنيف النهائي المنشور برموز أبجدية أو رقمية، ويكون لكل رمز أهمية، لذلك يمكن للمستثمرين من خلال النظر إلى هذه الرموز فهم قيمة الأدوات بسهولة.[٤]

التخلص من عناء التعرف على الشركة

يشير التصنيف الائتماني إلى التقييم النهائي لأدوات الدين، لذلك يكون التصنيف الائتماني وحده قادر على عكس المعلومات المختلفة عن الشركة، وبالتالي لا يحتاج المستثمرون إلى إجراء تحليلات تتعلق بالشركة.[٤]

المراقبة المستمرة

يعد التصنيف الائتماني نهج مستمر حتى تصبح الأداة متاحة في السوق، بحيث يتم ترقية وخفض تصنيف الأدوات وفقًا لعوامل السوق، وبالتالي يتيح مراقبة مستمرة للأدوات.[٤]

المراجع

  1. JULIA KAGAN (22/8/2021), "What Is a Credit Rating?", investopedia, Retrieved 22/1/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Credit Rating", CFI, Retrieved 22/1/2022. Edited.
  3. Gigi Starr, "Advantages & Disadvantages of Credit Rating", sapling, Retrieved 22/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "ADVANTAGES OF CREDIT RATINGS", notes learning, 20/6/2020, Retrieved 22/1/2022. Edited.
14 مشاهدة
للأعلى للأسفل