مفهوم التعبير الحركي وأنواعه

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٠٤ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم التعبير الحركي وأنواعه

مفهوم التعبير الحركيّ

يقصد بمفهوم التعبير الحركيّ هو: (أي نشاط سلوكي ينبغي على المتعلم أن يكتسب فيه سلسلة من الاستجابات الحركيّة) ولهذه المهارة جانبان: الجانب النفسي، وفيها يدرك المتعلم الحركة، ثم يفكر فيها، ثم يستوعبها، والجانب الثاني يتمثل في ممارستها، وتمر تعلم المهارة بثلاث مراحل وهي: تقديم المهارة، والمران والتدريب على المهارة، وتعليم المهارة.


أهداف التعبير الحركيّ

ترتبط الأهداف في مجال التعبير الحركيّ بتطوير المهارة، وتعلمها، فالتعلم من خلال اللعب مثلاً أثبت فعاليته في إيصال المعلومات بسلاسة لفئة الأطفال في سن مبكرة، وحقق كثيراً من الفائدة في تحسين القدرات الفردية عند الطلاب بشكل خاص، ورسوخ المعلومة لديهم لفترات طويلة قد تمتد معهم طوال الحياة، إذن فالتعبير الحركيّ لم يقتصر تأثيره على الجانب التعليمي فحسب، بل شمل مجالات الحياة جميعها، الأمر الذي انعكس إيجابياً على استجابة، وسلوك الأفراد بشكل عام.


تصنيف المهارات الحركية

لقد صنفت المهارات الحركيّة المقدمة من قبل المعلم إلى المتعلم بنسق هرمي، احتوى على المهارات التي تتطلب أن يدركها، ويمارسها المتعلم وفق تصنيف المهارات النفسحركيّة كالآتي:

  • الحركات الكبرى للأطراف (المشي، والتقاط الأشياء الثقيلة، والقيادة، والمشي مع المحافظة على التوازن، والسباحة، وغيرها)
  • الحركات التنسيقية الدقيقة لليدين، والأصابع، والعين، واليد، والأذن، ومن الأمثلة عليها: (الحياكة، والطباعة على الحاسب الآلي، وقيادة السيارة).
  • التواصل غير اللفظي: (الإيماءات، والحركات التعبيرية بالجسم، وأعضائه).
  • التواصل اللفظي الفعّال: (القراءة، والمسرح، والشعر، والخطابة).
  • الحركات التنسيقية الدقيقة لليدين، والأصابع، والعين، واليد، والأذن، وما ينتج عنها من منتجات حركيّّة كشغل السنارة، والطباعة، والعزف على آلة موسيقية، وغيرها.
  • الحركات الكبرى للأطراف، كالمشي، والقيادة، السباحة، الرسم، التوازن وغيرها


أفكار مساعدة على التعبير الحركي

من التصنيف السابق نلاحظ أن هناك ثلاثة أفكار، أو قضايا أساسية تساعد المتعلم في هذا النوع من التعلم وهي:

  • التدرج من المستويات البسيطة إلى المستويات المعقدة.
  • الانتقال من العضلات الكبيرة إلى العضلات الدقيقة.
  • إن الأهداف التي تنصب على عمليات حسية وحركيّة يمكن ملاحظتها بدقة عندما يؤديها المعلم.


أنواع التعبير الحركيّ

المستوى الحركيّ النوع
التقليد، أو المحاكاة يردد، ويقلد، ويحاكي، ويعيد تركيب الأشياء.
الأداء الحركيّ للمهارة تنفيذ التوجيهات التي تُطلب منه حرفياً، كأن يشغل جهاز كمبيوتر، أو يطبع على الآلة الطابعة.
الأداء الذي يتطلب التناسق يكتب بخط جميل، أو يمشي بتوازن.
أداء المهارات الحركيّة المركبة يبني مجسماً، ويمثل دوراً في مسرحية، ويؤلف قصة.
الأداء الطبيعي للمهارة (البسيطة، والمركبة) يعزف على النوتة، ويضع خطة.