مفهوم التعلم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٦
مفهوم التعلم

التعلم

هو استعداد الفرد للحصول على معلومات حول شيء ما، لتصبح جزءاً من خبرتهِ الشخصية، أما تعريفهُ تعليمياً، فهو مجموعة الدراسات الذاتية التي تهتم بمكتسبات علمية، ومعرفية خاصة بمجال من المجالات الدراسية، ويعرف اجتماعياً، بأنه كافة المهارات التي يحصل عليها الإنسان، أثناء تعامله مع البيئة العائلية، والاجتماعية المحيطة بهِ.


يعد التعلم أسلوباً اعتمادياً ذاتياً، إذ يعتمد فيه الإنسان على نفسهِ، عن طريق استخدام وسائل التعلم المتاحة لهُ، وعندها يتمكن من تطوير خبرته في الشيء الذي يتعلمه، ومن الممكن قياس مدى نجاح التعلم، من خلال متابعة أداء المتعلم، والتأكد من تقدمهِ المعرفي.


خصائص التعلم

توجد مجموعة من الخصائص المرتبطة بالتعلم، وهي:

  • لا تصنف الأحداث التي يصل لها الإنسان عن طريق المصادفة، ضمن مفهوم التعلم، ولكنها تعتبر نوعاً من أنواع الاكتشافات.
  • تعد الخبرة نوعاً من أنواع التعلم، إذ إن المعارف المتراكمة عند الإنسان، تعتبر مع الوقت جزءاً من أجزاء التعلم.
  • لا يرتبط التعلم بالسلوك الإنساني الفطري، مثل: التثاؤب.
  • يساهم التعلم في تغيير الإنسان، وتطوير اهتمامه الفكري.
  • تعتبر البيئة المحيطة بالإنسان وسيلة من وسائل التعلم، ويجب اختيار الأسلوب المناسب للتعامل معها، لتعلم الأشياء المفيدة، والابتعاد عن الأشياء الضارة الموجودة فيها.


أنواع التعلم

من أنواع التعلم التي تساهم في الحصول على المعلومات، والمهارات التعليمية:


التعلم الحركي

هو نوع التعلم الذي يكتسبه الإنسان في المراحل العُمرية الأولى، ولا يُقصد في التعلم الحركي المشي فقط، بل هو القدرة على استخدام كافة الأطراف أثناء القيام بالحركات، فتعتبر الكتابة، وإغلاق النافذة، وقراءة كتاب من أنواع الحركات البشرية، ولكل حركة منها أسلوب معين يتعلمه الإنسان، ويتحول من تعلم إلى عادة تظل ملازمة لهُ مدى الحياة.


التعلم المعرفي

هو نوع التعلم الذي يرتبط بالمعارف المكتسبة، أي المهارات العقلية التي يصل إليها الإنسان، من خلال استخدام أسلوب التجربة، في تطبيق الأشياء وتحقيق النجاح، أو الفشل في تطبيقها، وأيضاً يرتبط التعلم المعرفي بالتعرف على الكلمات، والمفاهيم، والمصطلحات الجديدة، والتي لم يكن الإنسان على علمٍ مسبقٍ بها.


التعلم الوجداني

هو نوع التعلم الذي يرتبط بالأفعال، والمؤثرات التي تحيط بالإنسان، وتجعله يميز بين الأمور بالاعتماد على طبيعة فهمه لها، وبناءً على تعلمها من الأفراد المحيطين بهِ، ومن الأمثلة عليها: التعبير عن الفرح، أو الحزن، أو الخوف، إلخ.. .، وتصنف كل هذه التعابير ضمن التعلم الوجداني المكتسب، والذي يكتسبه الأفراد من بعضهم البعض.


شروط التعلم

حتى يتم تطبيق التعلم بشكل صحيح، يجب التقيد بالشروط التالية:

  • الدافعية: هي السعي، والطموح نحو التعلم، والتي تعتمد على استعداد الفرد للحصول على المعلومات، مهما كانت الطرق التعليمية التي سيستخدمها للوصول إليها.
  • التدريب: هو الالتزام بالتعلم باستخدام وسائل تعليمية مساندة، مثل: جهاز الحاسوب، وشبكة الإنترنت، أو التسجيل في دورات تدريبية مختلفة.
  • التركيز: هو المتابعة الدقيقة، والقدرة على إتقان المهارة المطلوب تعلمها، للتمكن من تطبيقها بأسلوب صحيح.
444 مشاهدة