مفهوم التنمية السياسية

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٢٩ ، ٩ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم التنمية السياسية

التنمية السياسيّة

تُعرفُ التنميّة السياسيّة (Political Development) بأنّها عبارةٌ عن مجموعةٍ من الوسائل التي تستخدمها الدول في تطويرِ سياستها الداخليّة والخارجيّة، وأيضاً تُعرّفُ التنمية السياسيّة بأنّها الطريقةُ التي تهدفُ إلى تطبيقِ استراتيجيّةٍ سياسيّةٍ تؤدّي إلى تطوير حالة الضعف السياسيّ المنتشرة في دولةٍ ما، وتسعى إلى المحافظةِ على استقرارها سياسياً ضمن البيئة التي توجدُ فيها، ومن التعريفات الأخرى للتنمية السياسيّة: هي العمليات التنمويّة التي تحرصُ الدول على تطبيقها من أجلِ تعزيز قدرتها على مواجهةِ التحديات السياسيّة الدوليّة.


ظهر مفهوم التنمية السياسيّة في الفترة الزمنيّة التي تلت انتهاء الحرب العالميّة الثانية، وحصول أغلب الدول على استقلالها بعد أن كانت مستعمراتٍ أوروبيّة، وحتى تتمكنَ من المحافظةِ على سيادتها على أراضيها لجأت إلى فكرةِ تطوير قدراتها السياسيّة من خلال الاعتمادِ على تعزيز علاقاتها الدبلوماسيّة، والاقتصاديّة مع الدول الأكثر كفاءة سياسيّة، وهكذا أصبحت التنمية السياسيّة من العوامل المهمة، والمؤثرة في نمو وتطور الدول.


أهداف التنمية السياسيّة

  • السعي لتقليص تأثير التراجع السياسيّ في الدول النامية.
  • تطبيق إحدى النظريات السياسيّة التي تدعمِ الدول إقليمياً ودولياً.
  • تعزير دور الديمقراطيّة في الدول النامية سياسيّاً ممّا يؤدي إلى دعمِ دورها في اتخاذ القرار.
  • متابعة أهمّ العوامل التنموية التي تساعدُ في تطبيقِ مجموعةٍ من السياسات المعاصرة.
  • الحرصُ على تجاوز عقبات التنمية السياسيّة من خلال تحليل الاستراتيجيات المتّبعة، والوقوف عند النتائج المترتبة عليها.


خصائص التنمية السياسيّة

  • تعتبرُ أداةٌ من أدوات دعم السياسات المحلية في الدول عن طريق ربطها مع السياسات الدوليّة.
  • تعالجُ مشكلات القطاع الاقتصاديّ من خلال توفير مجموعةٍ من الوسائل والحلول المساندة للتنميةِ الاقتصاديّة.
  • تصنفُ كوسيلةٍ من الوسائل الإداريّة المحلية لاتخاذ القرارات المناسبة للدولة.
  • تعدُّ نموذجاً من النماذج التي تسعى الدول إلى إضافتها لسياستها العامة، والتي تساهمُ في التأثير على كافةِ قطاعاتها.
  • وسيلةٌ من وسائل بناء النظام الاجتماعيّ، ممّا يساعدُ على إدارةِ المجتمع بطريقةٍ صحيحةٍ.


نظريات التنمية السياسيّة

  • نظرية التحديث: تعرف أيضاً بمصطلح (نظرية الحداثة السياسيّة)، وهي من أقدمِ النظريات في التنمية السياسيّة والتي ظهرت بعد الحرب العالميّة الثانية، والتي تشيرُ إلى ضرورةِ الاعتماد على تحديثِ الفكر السياسيّ، من خلال الانتقالِ من تطبيق الأنماط السياسيّة الحالية إلى استخدامِ مجموعةٍ من الأنماط الحديثة، والتي تعتمدُ على الاستعانةِ بآراء خبراء سياسيين، أو تطبيق أحد الأنماط المطبقة في دولٍ أخرى.
  • نظرية التبعية: هي نظريةٌ من نظريات التنمية السياسيّة التي ظهرت في فترة الستينيات من القرن العشرين للميلاد، والتي اعتمدت على فكرةِ عدم نجاح نظرية التحديث؛ بسبب فشل تطبيقها في العديدِ من الدول، لذلك تُنادي هذه النظرية إلى أنّ التنمية السياسيّة يمكن تحقيقها من خلال التخلّص من كافةِ عوامل التبعيّة للدول الاستعماريّة.