مفهوم التوعية الصحية لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
مفهوم التوعية الصحية لغة واصطلاحاً

التوعية الصحيّة

تنوّعت الأمراض المنتشرة بين بني البشر بين الأمراض البسيطة والأمراض المزمنة، ويرتبط بعضها بسلوكات الإنسان الخاطئة في حياته لذلك ظهرت أهميّة التثقيف الصحي للناس حول كيفيّة الوقاية من الأمراض والمحافظة على الصحة؛ فالصحة هي عبارة عن تحقيق التكامل البدني، والنفسي، والعقلي، والاجتماعي، والروحي، وبالتالي يحتاج الإنسان إلى التوعية حول كيفيّة تحقيق هذا التكامل والعيش بسعادة، لذلك تم اللجوء إلى التوعية الصحيّة.


تطوّر مفهوم التوعية الصحيّة خلال السنوات الأخيرة نظراً لأهميته مما حوّله إلى علم خاص تُستخدم فيه النظريات السلوكيّة والتربويّة، ومختلف أساليب الاتصال ووسائل التعليم.


تعريف التوعية الصحيّة

  • توعية في معجم المعاني الجامع: (توعية -اسم- هي مصدر الفعل وعَّى، وتَوْعِيَةُ النَّاسِ مِنْ أُسُسِ الْمُوَاطَنَةِ: أي جَعْلُهُمْ يُدْرِكُونَ حَقَائِقَ الأُمورِ، ونقول وعَّى يوعِّي، وَعِّ، تَوْعِيَةً، فهو مُوَعٍّ، والمفعول مُوَعى، ووعَّى فلانًا: أي نَصحَهُ وحمله على إدراك موضوع من المواضيع).
  • التوعية لغة: هي التفهيم والتوضيح.
  • التوعية الصحيّة: هي مجموعة الأنشطة والإجراءات التعليميّة والإعلاميّة التي تقدِّم للمواطنين المعلومات السليمة حول حمايتهم لأنفسهم وأطفالهم من الأمراض وتحذيرهم من المخاطر المريحة وبالتالي تربية أفراد المجتمع على القيم الصحيّة بالإضافة إلى الوقائيّة، فالغاية من التوعية الصحيّة تحسين الصحة على مستوى الفرد والمجتمع، ومحاولة خفض حدوث الأمراض، والإعاقات، والوفيات، وتحسين نوعية الحياة للفرد والمجتمع.


تعدّ التوعية الصحيّة شكلاً من أشكال الخير الذي يجب أن يشارك به الجميع حسب قدراتهم وإمكانياتهم، ولا ينحصر ذلك على مؤسسات الإعلام والصحة.


مؤسسات تنشر التوعية الصحيّة

  • الأسرة: إنّ الأسرة هي اللبنة الأساسيّة في المجتمع وهي المؤثر الأول في الأفراد، وعندما تتمتّع الأسرة بمعلومات صحيّة سليمة فإنّ صحة أفرادها تكون سليمة وبعيدة عن الأمراض، كما أنّ تزويدهم بالمعلومات الصحيحة يهيئهم لتحمّل المسؤولية.
  • المؤسسات التعليميّة: سواء كانت مدارس أم جامعات، فالأفراد الذين يدرسون في المدارس أو الجامعات يقضون فترات طويلة فيها مما يكون من المناسِب استغلال هذا الوجود في تثقيفهم صحياً.
  • المسجد: إنّ التوعية الصحيّة من الواجبات الدينية التي تجب على جميع أفراد المجتمع للمحافظة على سلامته، ويمكن استخدام منابر المساجد لتوعية أكبر قدر ممكن من الناس.
  • المؤسسات الإعلاميّة: من خلال البرامج العلمية التي تظهر على التلفاز، والإذاعة، ومحطات الإنترنت.
  • مؤسسات المجتمع المدنيّة: من خلال الجمعيات والأعمال التطوعيّة.


أهداف التوعية الصحيّة

  • نشر المفاهيم والمعارف الصحية السليمة في المجتمع، وبالتالي مساعدة الأفراد في تحديد مشاكلهم الصحية واحتياجاتهم.
  • مساعدة الناس على حل مشاكلهم الصحيّة من خلال استخدام إمكاناتهم وبناء الاتجاهات الصحيّة السويّة، من خلال السلوك الصحي السليم، وتغيير الخاطئ إلى سلوك صحي صحيح.