مفهوم الثورة الفلاحية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الثورة الفلاحية

القطاعان الصناعيّ والزراعيّ

لقد مرّت دول العالم خلال القرون الماضية إلى الكثير من التغييرات الجذريّة والتي ساهمت في تطوير البلاد وتحسين الظروف المعيشيّة للأفراد، وممّا لا شك فيه أنّ القطاع الزراعي هو أهم القطاعات التي ترتكز عليها بقية القطاعات؛ فعند تطوّر قطاع الزراعة فإنّ القطاع الصناعي يتطوَّر وتزداد قوته، بينما لو تراجع وضعف القطاع الزراعي فإن القطاع الصناعيّ سيضعف هو الآخر وستتدهور الأوضاع المالية في البلاد، لذلك فالقطاعان الزراعيّ والصناعيّ هما قطاعان متلازمان لا يُمكن الفصل بينهما.


مفهوم الثورة الفلاحية

يُطلَق مفهوم الثورة الفلاحيّة على التطوّر الذي حصل في استخدام الأدوات الزراعيّة في أوروبا خلال القرن الثامن عشر، وقد كان لهذه الثورة الكثير من النتائج الإيجابيّة على المجتمع الأوروبيّ المحلّي وعلى المجتمع العالميّ لأنها قادت إلى الثورة الصناعيّة التي أحدثت تغييراً جذريّاً في الإنتاج الصناعيّ الأوروبيّ.


مظاهر الثورة الفلاحية

  • ظهور ظاهرة التسييج وتجميع الأراضي الفلاحية وانتشارها بشكلٍ كبيرٍ.
  • القضاء على الفلاحين الصغار ممّا أدى إلى هجرتهم إلى المدن وتركهم العمل في الزراعة، وظهور الملكيات الكبرى التي تقوم بها فلاحة كثيفةٌ.
  • استخدام أساليب محسّنة في الزراعة مثل المحراث، والبذّار الآلي.
  • اللجوء إلى الدورة الزراعيّة الرباعيّة بدلاً من استراحة الأرض.


نتائج الثورة الفلاحية

  • زيادة الإنتاج الفلاحيّ ممّا أدّى إلى زيادة الغذاء وتزايد عدد السكان وبالتالي توفير الأيدي العاملة في الصناعة.
  • تزايد الطلب على الحديد في الأدوات الزراعيّة أدّى إلى البحث عن وسائل جديدةٍ للطاقة، لذلك تمّ اكتشاف الفحم الحجري وهذا أدّى إلى اختراع الكثير من التقنيات التي مهّدت للثورة الصناعيّة.
  • زيادة الطلب على المنتجات الاستهلاكية وخاصّةً النسيج.
  • التمهيد للثورة الصناعيّة في أوروبا؛ حيث إنّ توفّر الغذاء أدّى إلى الثورة الديموغرافية ووفّر مالي تمّ توظيفه في الإنتاج الصناعيّ.


مظاهر الثورة الصناعية

هي عبارة عن سلسلةٍ من التطوّرات التي حصلت في القطاع الصناعيّ بسبب التطوّرات التي حصلت في القطاع الزراعيّ، وأدت هذه التطورات إلى اختراع الكثير من الاختراعات التي ساهمت في تطوير الصناعة، وتظهر آثار الثورة الصناعية:

  • ظهور الاختراعات التقنية في مجالات النسيج مثل المكوك الطائر، والنسج الآلي، وفي مجالات الطاقة والتعدين مثل الفحم الحجري، كما أنّها أدّت إلى تخفيض الكلفة وارتفاع كبيرٍ في الناتج الصناعيّ.
  • تطوير العمل وتنظيمه؛ حيث تمّ الانتقال من الورش المنزلية إلى العمل ضمن المصانع الكبيرة والمناطق الصناعية.


نتائج الثورة الصناعية

  • زيادة نسبة السكان في المدينة بسبب الهجرة إليها من الريف.
  • ظهور طبقاتٍ جديدةٍ في المجتمعات مثل الطبقة البرجوازيّة الغنيّة التي تملك وسائل الإنتاج، وظهور طبقة العمال التي عانت من الاستغلال في تلك الفترات.
378 مشاهدة