مفهوم الجمعيات والمنظمات غير الحكومية

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٢٥ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الجمعيات والمنظمات غير الحكومية

الجمعيات والمنظمات غير الحكومية

هي منظمات لها أهداف تخدم المصلحة العامة؛ بحيث لا تخضع للحكومات ولا تتبع لأي حزبٍ أو ديانة، أي إنّها منظمات تُحقّق مصلحة الإنسان مهما كان دينه أو لونه أو انتماؤه السياسي، وقد تحصل هذه المنظمات على تمويل من الحكومات أو من أفراد مهتمين بها، وفي نفس الوقت هي منظمات لا تهدف للربح.


بداية المنظمات غير الحكومية

ربما لا يعلم البعض أنّ فكرة المنظمات غير الحكومية بدأت منذ عهد الخليفة عمر بن الخطاب؛ حيث أنشأ الوقف الإسلاميّ فقد قامت فكرة الوقف على تأمين الأموال من المقتدرين وجعل صندوق للصدقات الجاريّة ينتفع به المُسلمين وغير المُسلمين كذلك، ولكن مع مرور الزمن التفت الغرب إلى هذه الفكرة وقاموا بنقلها إلى بلادهم في القرن التاسع عشر عندما كانت الدولة العثمانيّة قائمة، وبعد انهيار الدولة العثمانية أصبحت دور الأوقاف مهمّشة من قبل العرب والمُسلمين ليحلّ محلها مفهوم الجمعيات والمنظّمات غير الحكوميّة.


مزايا المنظمات غير الحكومية

  • غير ربحيّة.
  • الاستقلالية.
  • تحقيق المصلحة العامة.
  • تتأسس عن طريق أفراد مهتمين بالقضايا الإنسانية العامة.


دور المنظمات غير الحكومية

ورغم أن المنظمات غير الحكومية لا تخضع لحكومةٍ معيّنة إلّا أنّ هناك منظمات غير حكومية دولية يُمكن أن يكون لها تدخل في القضايا الدولية، ومن الأمثلة على هذه المنظمات ما يُسمّى بمنظمات التضامن الدولي؛ حيث تتصف هذه المنظّمات بسياسات أخلاقيّة وإنسانيّة؛ بحيث تُحاول التأثير على بعض الدُول للتصرّف ضمن الضوابط الأخلاقيّة، ويبرُز دور مثل هذه المُنظّمات في حالات الحرب على دولةٍ معيّنة، ورغم هذا فإنّ دور المنظمات غير الحكوميّة في هذا المجال لا زال غير فعّال بالشكل المطلوب بسبب سياسات بعض الدُول العُظمى التي ربما لا تأبه لمطالب مثل هذه المنظمات.


دور العولمة في إنشاء المنظمات غير الحكوميّة

لقد سهّلت العولمة إنشاء الجمعيات والمنظمات غير الحكومية؛ إذ أصبح عددها يفوق الألفي جمعيّة ومُنظّمة، ومن الجدير ذكره أنّ معظم هذه المنظّمات لها أفرع في معظم دول العالم ترتبط مع بعضها البعض بالهدف الذي تسعى لتحقيقه، ويكون لهذه المنظمة دوماً مقرّ رئيسيّ في إحدى الدُول، وقد تفرض سياسات بعض الدول قيوداً على هذه المنظمات من حيث إصدار التراخيص وما شابه وهذا لأنّ المنظمات غير الحكومية غالباً ما تُعارض سياسات الدول، الأمر الذي لا تتقبله العديد من الدول وتُحاول الحدّ من نشاطها، ولكن وجود أفرع لنفس المنظمة في دول أُخرى قد يُحقق الغاية من إنشاء المنظمة؛ حيث من المُمكن أن تكون المنظمة خاصّة بتقديم الخدمات مثل الخدمات الطبيّة، أو أن يكون هدفها خيريّاً من خلال توفير بعض الأغراض الأساسية للمحتاجين، أو قد تكون منظمة تهدف إلى إشراك بعض أفراد المجتمع بغيرهم مثل المنظمات التي تهتم بذوي الاحتياجات الخاصّة، وغيرها العديد من الأمثلة.