مفهوم الحوكمة العالمية

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٠ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الحوكمة العالمية

مفهوم الحوكمة العالمية

يطلق عليها أيضاً مسمى الحاكمة أو الحكومة العالميّة، وهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من المؤسسات الدوليّة التي تعملُ على تطبيقِ نظامٍ إداري عالميّ الهدف منه وضع مجموعةٍ من السياسات، والإجراءات التي تعتمدُ على تطبيق الأساليب، والوسائل الإدارية على نطاقٍ عالميّ تعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Governance).


تعرف الحوكمة العالمية أيضاً بأنّها: نظامٌ يسعى لاتخاذ القرارات بالاعتماد على تطبيق القانون الدوليّ، والمعاهدات الدوليّة بين دول العالم، من خلال سعي الحوكمة العالميّة إلى تطبيقِ نظام إداريّ عالميّ يتعاملُ مع الحكومات الدوليّة، ويعملُ على إدارة شؤونها العالميّة وفقاً للنصوصِ السياسيّة، والإدارية المُتّفق عليها.


تاريخ الحوكمة العالمية

تعودُ الأفكار الأولى للحوكمة العالميّة إلى القرن الرابع عشر للميلاد، واعتبر القانون الدولي العالميّ النقطة الأولى نحو الانطلاق لتطبيق مفهوم الحوكمة العالميّة بين دول العالم، ولكن لم ينجح تطبيق هذه الفكرة في العديد من دول العالم، وتمّ استبدالها بمجموعةٍ من الاتفاقيات، والمعاهدات التي تضمنُ تحقيق مبادئ الحوكمة العالمية.

في القرن الثامن عشر للميلاد عُزّز مفهوم الفدرالية الذي طبقته مجموعةٌ من الدول فكرة الحوكمة، وذلك من خلال توحيد تلك الدول لمناطقها، وولايتها معاً في نظامٍ موّحدٍ ضمن حكومةٍ مشتركةٍ واحدة، وبعد انتهاء الحرب العالميّة الثانية أصبحت كافّة الأفكار السياسيّة تدعو إلى تطبيقِ الحوكمة العالمية بالاعتمادِ على تأسيس مجموعةٍ من الهيئات العالمية التي تجمعُ دول العالم معاً.

كانت الأمم المتحدة أول هيئةٍ حرصت على تطبيقِ فكرة الحوكمة العالمية من خلال ضمها لكافةِ دُول العالم تقريباً في عضويتها، وبعد ذلك ظهرت العديد من المؤسسات، والهيئات، والجمعيات الدولية التي جمعت العديد من دول العالم معاً، ومن أهمها: الاتحاد الأوروبي، والاتحاد السوفيتي، والاتحاد الإفريقيّ، وغيرها الكثير من الهيئات الأخرى.


مهام الحوكمة العالمية

  • تساهم في فرضِ نظامٍ إداريٍّ موّحدٍ على المؤسسات التي تتبعُ ضمن نطاقِ تخصصها.
  • تساعدُ في الحصولِ على الحلول المناسبة للمشكلات، أو النزاعات التي تندلعُ لأسبابٍ سياسيةٍ، أو اقتصادية.
  • توفّر الدعمَ المالي لأيّ عضوٍ من الأعضاء المنتسبين للحوكمة العالمية في حال تعرّضهم لأزمةٍ مالية.
  • تضعِ مجموعةً من الاستراتيجيات التي تُعزّز من التعاون المشترك بين أعضاء الحوكمة.


هيئات الحوكمة العالمية

توجدُ مجموعةٌ من الهيئات العالمية، والدولية التي تمثلُ السياسات العامة للحوكمة العالمية، ومنها:

  • هيئة الأمم المتحدة: وهي المؤسسة، والهيئة الرئيسيّة التي تديرُ النشاطات الدوليّة بين دول العالم، وتُعتبرُ أفضلَ مثالٍ على الحكومة الدولية؛ إذ تضمُّ في عضويتها أكثر من 190 دولةً حول العالم، وتمتلكُ الأمم المتحدة صلاحياتٍ واسعة في تطبيقِ العديد من البرامج الدولية، وإدارة الهيئات الدوليّة الأخرى.
  • صندوق النقد الدولي: وهو مؤسسة دوليةٌ تهدفُ إلى متابعة التعاملات الماليّة العالميّة، وأيضاً يسعى إلى إدارة شؤون التداول المالي بين حكومات الدول، ويساهم في تقديم قروضٍ، ومعوناتٍ ماليةٍ للدولِ التي تعاني من أزماتٍ مالية.
257 مشاهدة