مفهوم الخزينة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٣ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الخزينة

مفهوم الخزينة

يطلقُ عليها أيضاً مُسمّى الخزنة، وهي عبارةٌ عن صندوقٍ معدنيٍّ يستخدمُ لحفظِ المال، والمُجوهرات، والأشياء ذات القيمة الثمينة، وأيضاً تُعرفُ الخزينة بأنّها: خزانةٌ حديديةٌ، أو فولاذيةٌ، وتوضعُ غالباً في مكانٍ سريٍّ في المنزلِ، أو المكتب في العمل، أو في أي مكانٍ آمِن، وأحياناً تُوضعُ الخزينةُ في مكانٍ ظاهرٍ، ويعتمدُ ذلك على طبيعةِ الحماية المُخصصة لها، والوسائل المُستخدمة في المُحافظةِ عليها مِن العبث، أو السرقة؛ لأنها تحتوي على مجموعةٍ مِن الأشياء المهمة لصاحبِ الخزينة، والتي تتميزُ بطبيعتها الشخصية، والخاصة.


تاريخ الخزينة

تشيرُ المصادرُ التاريخيّة إلى أن أولَ استخدامٍ لمفهومِ الخزينة كان تقريباً في عامِ 1160 قبل الميلاد، والذي ارتبط بأحدِ الحُروب التي اندلعتْ في الإمبراطوريةِ الرومانية، وبعد انتهاء تلك الحرب حصلَ جيشُ روما على العديدِ مِن الغنائم التي حفِظَها في خزينةٍ حجريةٍ، والتي أُطلقَ عليها مسمّى وزارة الخزينة، وما زالت هذه الوزارةُ موجودةً في حُكوماتِ مُعظم دُولِ العالم.


أما الخزينة المعروفةُ في العصرِ الحديث، فهي عبارةٌ عن تصميمٍ مُطوّرٍ لأول خزينةٍ تم اختراعها في القرن التاسع عشر للميلاد، وتحديداً في عام 1835م، والتي عمل على تصميمها كُلٌ مِن الأخوين تشارلز، وإرميا تشب في إنجلترا، وكانت فكرة هذه الخزينة توفير الحماية للمالِ من السرقة، ومن ثم تطورت هذه الخزينة مع مرور الوقت، واستبدل معدن الحديد بالفولاذ، والذي يوفرُ حمايةً فائقةً للخزينة، ثمّ تطور قفل الخزينة ليتحوّلَ من قفلٍ دائريٍّ إلى قفلٍ رقميّ.


خصائص الخزينة

تتميزُ الخزينةُ بمجموعةٍ من الخصائص، وهي:

  • تُوفرُ الأمان، والخصوصيّة للأفراد؛ إذ لا يتمكّن أي شخصٍ من فتح الخزينة، أو معرفة محتوياتها إلا في حالِ كان يمتلكُ المفتاح، أو الرقم السريّ الخاص بها.
  • يساهمُ تصميم الخزينة بتوفيرِ الحماية للممتلكات بناءً على طبيعتها، لذلك مِن المُهم اختيارُ الخزينة المُناسبة، والتي توفرُ المساحة الكافية للمُحافظةِ على المُمتلكاتِ بأمان.
  • عادةً تُصممُ الخزائن لتتحمل الظُروفَ الطارئة، مثل: اندلاع الحرائق، وحدوث الزلازل ويساهم ذلك في حمايةِ مُحتويات الخزينة من التعرض للتلف.
  • يتم توصيلُ مُعظمِ أنواع الخزائن، وخصوصاً الرقميّة منها مع الأجهزة الأمنيّة، ففي حالِ تعرّضِها لمحاولةِ سرقة، تتوجهُ القوات الأمنيّة إلى مكانِ وجود الخزينة لحمايةِ محتوياتها من السرقة، والقبضِ على اللصوص.
  • تحتوي بعضُ أنواع الخزائن على وسائلِ حمايةٍ إضافيةٍ، مثل: بصمة الإبهام، أو العين.


أنواع الخزينة

تقسمُ الخزينةُ إلى نوعينِ، هما:

  • خزينة الأفراد: هي الخزينةُ المُستخدمةُ مِن قبل الأفراد، وعادةً لا يكونُ حجمها كبيراً، وتستخدمُ لحفظِ المال، ويعتمدُ عليها الكثيرُ من الأشخاص الذين لا يفضلون استخدام خزائن البنوك، أو الذين يحتاجون للوصولِ إلى محتويات الخزينة بطريقةٍ سريعة.
  • خزينة المؤسّسات: هي الخزينةُ التي توجدُ في مُعظمِ المُؤسسات، وعادةً تكونُ كبيرة الحجم، وتحتوي على مبالغٍ نقدية، ومُستنداتٍ ماليّةٍ، أو عقودٍ تجاريّةٍ، وتستخدمُ في توفيرِ النفقات للمُشترياتِ ذات القيمة الماليّة البسيطة، أو مِن أجلِ دفع رواتبِ الموظفين.