مفهوم الذكاء الاصطناعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٦
مفهوم الذكاء الاصطناعي

مفهوم الذكاء الاصطناعي

يعرف الذكاء الاصطناعي على أنّه فرعٌ من فروع علم الحاسوب، وهو عبارةٌ عن سلوكٍ وخصائص معينة تتبعها البرامج الحاسوبية بحيث تصبح قادرةً على محاكاة القدرات الذهينة الخاصة بالبشر في أنماط عملها المختلفة، وأهم هذه القدرات هي قدرة الآلة على التعلم والاستنتاج واتخاذ القرارات، بالإضافة إلى القيام بالعديد من ردود الأفعال.


تأسيس الذكاء الاصطناعي

تأسس مجال الذكاء الاصطناعي نتيجة الافتراض بأنّ الذكاء أمرٌ يمكن وصفه بطريقةٍ دقيقة تمكن الآلات الحديثة من محاكاتها وتقليدها، مما أثار جدلاً فلسفياً بين طبيعة العقل البشري وبين حدود المناهج العلمية، وقد عانى مصطلح الذكاء الاصطناعي من العديد من النكسات والعراقيل حتّى أصبح جزءاً أساسياً من التكنولوجيا الحديثة حتّى أصبح قادراً على حل العديد من المشاكل المعقدة في عالم الحواسيب الحديثة.


قدرات الذكاء الاصطناعي

  • اكتساب المعلومات والقدرة على التعلم والفهم من خلال الممارسات الفعلية والتطبيقات العملية، بالإضافة إلى الخبرة المكتسبة والتي تكون من خلال التمييز الدقيق بين القضايا المختلفة واستبعاد المعلومات غير المناسبة، والاختيار من بين مجموعةٍ من الخيارات.
  • الاستجابة للمتغيرات المختلفة بمرونةٍ تامةٍ وبوقت وزمن جيد، بحيث تكون الآلة سريعةً وذلك في مختلف المواقف.
  • اتخاذ القرارات الصحيحة من خلال مهارة الإدراك الحسي والعقلى للجوانب المختلفة من المشكلة، ودراسة مجموعة الاحتمالات الواردة ومعرفة نتيجة كلّ احتمال، ومعرف النتائج المرادة من كل احتمالٍ، واختيار أفضل القرارات الممكنة التي توصل إلى النتائج المطلوبة.
  • استنباط القوانين العامة من خلال مجموعةٍ من الأمثلة الواردة أمام الجهاز الآلي أياً كان، ومعرفة الجوهر من الأشياء من خلال التمييز بين أنواع المعلومات المختلفة.
  • اكتساب المعرفة واستخدامها فى حلّ المشاكل والقضايا تواجه الآلة من خلال الخبرات التي تكون مخزنةً داخله.
  • نقل التجربة والخبرة الذاتية إلى مواقف ومجالاتٍ جديدةٍ للتعريف على أوجه التشابه فى هذه المواقف والتعامل معها.
  • القدرة على اكتشاف الأخطاء وتتبعها وتصحيحها ومعرفة السبب منها، بالإضافة إلى الوصول إلى التحسينات المختلفة في المستقبل وفي النسخ الأحدث من الآلات.
  • فهم وتحليل المواقف الغامضة وغير المألوفة من خلال استخدام أسلوب الاستنتاج المنطقي واتباع أسلوب الربط بين المواقف المتعددة والمتشابهة.


مخاوف الذكاء الاصطناعي

  • الخوف من القضاء على الجنس البشري، ومن الأمثلة على ذلك إشارة عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينغ إلى أنّ تطوير ذكاءٍ اصطناعي كاملٍ قد يسبب فناء الجنس البشري، كما حذر من قدرة هذه الآلات على إعادة تصميم نفسها ذاتيا على المدى البعيد، ومثال على ذلك أيضاً تصريح بيل غيتس رئيس شركة مايكروسوفت عن رغبته في بقاء الروبوتات غبية إلى حدٍ ما.