مفهوم الزواج في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٤ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم الزواج في الإسلام

الزواج

الزواج يعد من أهم وأقدس العلاقات التي حث عليها الدين الإسلامي، ورغّب فيها وجعل من هذه العلاقة سنّة المرسلين، حيث عمل الإسلام على ذكر أهم التفاصيل والأحكام التي تتعلق بالزواج، وبيّن الحقوق والواجبات على كلا الزوجين، وأنّها علاقة عفيفة ويسودها الحب والاحترام والأدب من الطرفين، وذلك من أجل الحصول على حياة سعيدة ويسودها الأمن والاستقرار والاستمرار لفترات طويلة من العمر، والقدرة على إنشاء أسرة إسلاميّة تسودها القيم والأخلاق الإسلاميّة، وبالتالي النجاح في كافة ميادين الحياة.


فوائد الزواج

هناك العديد من الفوائد التي تتحقق من الزواج وهي:

  • تحقيق الغريزة الشرعيّة دون اللجوء إلى سبل الحرام والزنا.
  • إحدى الطرق المهمّة لكسب الحسنات والأجر والثواب.
  • أهم وسيلة لاستمرار الحياة، وتكثير البشر لتعمير الأرض.
  • الطريقة الصحيحة لتحقيق التعاون ما بين الزوجين، فدورهما يكمّل بعضه البعض، وذلك لأنّ الزوجة تقوم بأعمال المنزل وتدبير شؤونه، والزوج يعمل لكسب الرزق، وتوفير الحياة الكريمة لأسرته.
  • تصبح العلاقات أقوى من خلال المصاهرة والتعارف ما بين الناس، وبالتالي التوسع في دائرة الأقارب.


الآثار الشرعيّة للزواج

عندما يتم الزواج ويستوفي كافة الشروط والأركان، يترتب عليه مجموعة من الآثار الشرعيّة وهي:

  • أن يستمتع كلا الزوجين بحقه في شريكه، بشرط أن يكون في الأمور المسموح بها شرعاً، ومع عدم وجود مانع لذلك كالحيض أو النفاس.
  • حق المرأة في المهر، والذي يذكر في عقد الزواج.
  • يجب توفر النفقة بأكملها كالمشرب والمأكل والمسكن وغيرها من الأمور الحياتيّة المهمّة.
  • يثبت نسب الأبناء من الزوج.
  • يصبح لكلا الزوجين الحق في الإرث في حال عدم وجود مانع لذلك.
  • طاعة الزوجة لزوجها في كل الأمور عدا معصية الله.


شروط اختيار الزوجة

هناك العديد من الشروط التي وضعها الإسلام للزوج عند القيام باختيار شريكة حياته، وهي:

  • أن تكون الزوجة معتنقة الدين الإسلامي أو من أهل الكتاب، إلا أنّ الإسلام فضّل أن تكون مسلمة، وذلك لتربية أبنائها على حب الدين والاستقامة والنفع للمجتمع الإسلامي، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:(فاظفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَداكَ) [صحيح البخاري].
  • أن تتصف بالعفة والتحصين، وذلك لأنّ الإسلام حرّم الزواج من المرأة ذات الفحش والزنا.
  • أن لا تكون المرأة من محارم الرجل، أي من النساء اللواتي يحرم زواجه منهنّ، كما ذكر في الإسلام حرمة الجمع ما بين الزوجة وأختها أو جمعها مع عمتها أو خالتها.


شروط اختيار الزوج

هناك عدة شروط يجب أن تتوفر في الرجل من الناحية الشرعيّة، وهي:

  • يجب أن يكون الزوج من الديانة الإسلاميّة، وقد حرّم الإسلام أن تتزوج المسلمة من زوج كافر.
  • أن يكون مستقيماً على الدين الإسلامي.
  • أن يتمتع بالخلق الحسن.