مفهوم الزواج لغة واصطلاحاً

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم الزواج لغة واصطلاحاً

الزّواج

 الزّواج مشروع في الإسلام، ولا يكون الزّواج فقط لإشباع الرّغبات الجنسية، فللزواج رابطةٌ ساميةٌ تبنى على المودة والرّحمة، فقال الله تعالى: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودةً ورحمةً إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون)، كما أن الزّواج هو الوسيلةُ الوحيدةُ لإنجابِ الأطفال ضمن وسيلةٍ منظمةٍ ومشروعةٍ للحفاظ على النسل البشري، ويعتبر الزّواج الخليةَ الأولى لبناء المجتمع النّاجح. 


تعريف الزّواج

الزّواجُ لغةً: هو اقتران أو ارتباط شيئين مع بعضهما بعدما كانا منفصلين عن بعضهما، ولا يربطهما شيء، ويتم الربط بين الزّوجين بعقد الزواج لغاية تكوين أسرةٍ وإنجابَ الأطفال.


أمّا الزّواج شرعاً فهو نوع من العقود التي يستمتع بها الزّوجان في بعضهما طلباً للنسل المشروع، ويسمى أيضاً بعقد النّكاح ضمن شروطٍ محددةٍ ومكتوبةٍ للوصول إلى غايةِ الحفاظِ على النّسل البشري، ويسمى طرفا العقدِ بالزّوجةِ والزّوج. والزّواجُ اصطلاحاً هو اتفاق يتم بين الزّوجِ والزّوجةِ على إنشاء أسرةٍ مترابطةٍ وإنجاب الأطفال.


شروط الزّواج

لا يتحقق الزّواج الصّحيح إلا ضمن شروطٍ محددةٍ لا بدّ من وجودها، وهي كما ياتي:

  • موافقة وليّ أمر الزّوجة، فوليّ أمرها أبوها وفي حال عدم وجوده يحل محلهُ أخاها أو ابنها البالغ أو جدّها ثم الأقرب فالأقرب.
  • أن يكون الزّوجان قادرين على الزّواج شرعيّاً وصحيّاً وجسميّاً، ولا يعانيان من أيّةِ مشاكلَ نفسيّة.
  • خلو الزّوجين من الموانع الشّرعيةِ كوجود نسبةِ قرابةٍ تمنع الزّواج؛ كالأخ أو الأبوة أو العم والخال.
  • أن يتم عقد الزّواج بحضورٍ شاهدين عاقلين بالغين مسلمين.
  • موافقة كلا الطّرفين (الزّوج والزّوجة) على الزّواج دون إكراه أو إجبار.


حقوق الزّوج

للزوج حقوق عدة على الزوجة ومنها ما يأتي:

  • طلب الزّوجة الإذن من زوجها عند خروج المنزل، وألا تخرج إلا بموافقته.
  • تجنّب إدخال أحد الأشخاص المكروهين من قبل الزّوج إلى منزله دون علمهِ وموافقتهِ.
  • عدم جواز منع الزّوجةِ زوجها من نكاحِها دون وجودِ عذرٍ شرعي.
  • إطاعة الزّوج واجبة، وكذلك حسن معاملته ومعاملةِ والديه وأهله.


حقوق الزّوجة

للزوجة حقوق واجبة على الزوج وهي:

  • عدم ضربها، والإضرار بها، وإهانتها بأي شكلٍ من الأشكال.
  • حسن معاشرةِ الزّوجةِ، ومعاملتها برفقٍ ولين.
  • توفير مسكنٍ آمنٍ ولائقٍ للزّوجةِ تتوفر به سبلُ العيشِ الكريم.
  • نفقةُ الزّوجِ على زوجتهِ بشكلٍ كاملٍ ضمن قدرته.
  • دفع مهرِ الزّوجةِ بشكلٍ كاملٍ قبل نكاحها.
  • العدل بين الزّوجات في حالةِ تعدّد الزّوجات.
  • حق إنجاب الأطفالِ من الزّوجةِ، وعدم منعها من شعورِ الأمومة.