مفهوم السعادة والاكتئاب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم السعادة والاكتئاب

الضحك

يعتبر الضحك شكلاً من أشكال التعبير عن السعادة، فحين يضحك الإنسان تتحرك 17 عضلة في الوجه، و80 عضلة في الجسم بأكمله، كما تزداد سرعة التنفس، ويزداد هرمون الغدة الدرقية، وهذا يساعد في القضاء على الاكتئاب بشكلٍ نهائي. يستخدم الضحك في علاج مرض الاكتئاب، حيث يعدّ من أنجح الوسائل للقضاء عليه.


مفهوم السعادة

شعورٌ نابعٌ من داخل النّفس، من خلال الشعور بالرضا، والغبطة، والطمأنينة، والأريحيّة، والبهجة، فبعض الأشخاص يرى السعادة في المال، أو السكن، أو الصحّة، أو الجاه، أو في الزوجة والأولاد، وبعضهم يراها في العمل أو الدراسة، ومنهم من يراها في مساعدة الفقراء والمساكين أو في التخلّص من الإزعاج، بالتالي يختلف تعريف السعادة من شخصٍ إلى آخر، وكذلك من مجتمعٍ إلى آخر.


أنواع السعادة

  • السعادة القصيرة: والتي تستمر لفترةٍ قصيرة من الزمن.
  • السعادة الطويلة: والتي تستمر لفترةٍ طويلة من الزمن، وتتجدّد باستمرار، لتعطي السعادة الأبديّة.


متطلبات السعادة

  • التمتّع بالصحّة الجيّدة.
  • وجود عاطفة في حياة الشخص.
  • الانشغال في عمل منتج أو نشاطٍ معيّن.
  • الأهداف المحدّدة القابلة للتحقق.
  • السلوك الطيّب للشخص، من أهم عوامل السعادة الحقيقيّة للنفس.
  • الافتقاد إلى أحد عناصر متطلبات السعادة.
  • الإخفاق في تحديد أهداف الحياة.
  • الوحدة تدمّر السعادة.
  • الخوف من آراء الآخرين.
  • العلاقات السيّئة.


مفهوم الاكتئاب

يعد الاكتئاب من الأمراض العصريّة حديثة الانتشار، فالشخص المصاب إمّا أن يتغلّب على مرضه أو يصبح أسيراً له، فيدخل في الحزن والإرهاق، كما يُعرف على أنّه مرض نفسي أو اضطراب عصبي عاطفي يتصف بفقدان الاهتمام بأيّ شيء، وضعف الشهيّة، وقلّة النوم، مع كثرة التعب، وفقدان الرغبة الجنسيّة والإحساس بالضيق والتعب.


أعراض الاكتئاب

  • الشعور بالحزن والانزعاج واليأس.
  • البكاء بشدة، أو عدم القدرة على البكاء.
  • الشعور بقلة القيمة الذاتيّة.
  • فقدان الشعور بالمتعة والسعادة.
  • سرعة الغضب والانفعال.
  • عدم الاهتمام بالأمور.
  • الشعور بالقلق والذعر والانزعاج الشديد.
  • اضطراب في الشهيّة.
  • اضطرابات النّوم.


أسباب الاكتئاب

* العامل الوراثيّ: يتوارث الفرد الاكتئاب من أسرته، نتيجة نقصٍ في المواد العصبيّة الناقلة في الدماغ، والتي بدورها مسؤولةً عن الانفعالات والتفكير والسلوك.
  • العامل التربويّ: وهو من أكثر العوامل الخطرة المسببّة للاكتئاب، لأنّه ينقل الاكتئاب بصورةٍ غير مباشرة، عن طريق مشاهدة الأطفال لآبائهم، فتنتقل إليهم أنماط معينّة كالتشاؤم، والاكتئاب، والحساسيّة الزائدة.
  • الاضطرابات الشخصيّة: يعد الأشخاص الوسواسيّون الذين يتميّزون بالتشدد وعدم المرونة، من أكثر الشخصيّات المعرّضة للاكتئاب، وكذلك الأشخاص متقلبّي المزاج.
  • ظروف الحياة: ظهور ظروف جديدة في حياة الأشخاص، مثل: وفاة شخصٍ عزيز، والمشاكل الزوجيّة، وفقدان العمل، وسوء الوضع الصحّي، والمشاكل الماليّة وغيرها.