مفهوم الشعر لغة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
مفهوم الشعر لغة

الشعر

الشعر لغةً: هو الكلام الدال على معنى معين، و الموزون بطريقة مقفّية، وهو مأخوذ من كلمة الشعور، أي الإحساس والمشاعر، يحتوي على كلمات وألفاظ تعبيرية، وتخيليّة تعطي إيحاءً للقارئ عن طبيعة ما يقرأ. أما الشعر اصطلاحاً: هو كلامٌ موزونٌ يستخدم الصفات والجماليات لشرح موضوع معين بصورة غير مباشرة، عن طريق سرد مجموعة من الألفاظ المرتبة على وزنٍ وقافيةٍ معينةٍ، يعطيه سمةً غنائيةً، وهو كما عرّفه ابن خلدون: كلامٌ مفصلٌ لقطعٍ متساوية في الوزن، ومتّحدةٍ في الحرف الأخير من كلّ قطعة، تسمّى كلٌّ منها بيتاً، والحرف الأخير هو القافية الموّحدة للبيت، حيث ينفرد كلُّ بيتٍ بإفادته في تراكيبه، ويكون مستقلاً عمّا ورد قبله وما ورد بعده. [١]


مصطلحات شعريّة

  • القصيدة: هي مجموعةٌ من الأبيات المنظومة على بحرٍ واحدٍ، متفقةٌ في الحرف الأخير، أو ما قبله بحرفٍ أو حرفين، وعادةً ما تتكون من ستة أبيات فما أكثر، وما دون ذلك يسمّى قطعةٌ، وليس قصيدة.[٢]
  • القافية: هي الحروف المتحرّكة، قبل آخر حرفين ساكنين في آخر البيت الشعريّ في الكلمة الأخيرة منه.[٣]
  • البحر: هو النظام الإيقاعيّ للتفعيلات المكرّرة، ويعرّف أيضاً على أنّه الوزن الذي توزن به القصيد الشعريّة، وهو مهمٌ جداً؛ كونه يساعد الشعراء والدارسين على تمييز الشعر الموزون من الشعر المكسور.
  • التفعيلة: هي الكلمات والألفاظ التي تتقابل حروفها مع حروف وكلمات بيت القصيدة من حيث الوزن والقافية.
  • العروض: هو آخر تفعيلةٍ في الشطر الأول من البيت، بالإضافة للضرب الذي يطلق على آخر تفعيلة في الشطر الثاني.
  • الحشو: هو جميع التفاعيل الموجودة في البيت الشعريّ باستثناء العروض والضرب.
  • الرويّ: هو الحرف الأخير من كلّ بيتٍ في القصيدة الشعريّة، وتنسب القصيدة إليه، فمثلاً تسمّى قصيدة ميميّة أي أنّ آخر حرف فيها هو حرف الميم، والقصيدة الرائية يكون آخرها حرف الراء، وهكذا.


أنواع الشعر

  • الشعر العمودي: يخضع هذا الشعر في كتابته لقواعد الخليل بن أحمد الفراهيديّ، وهي قوانين علم العروض الذي يهتمّ بوزن الشعر وقافيته، ويعطيه الجزالة ويحببه للسمع، وحافظ على أصالته، والشعر العمودي من أجمل أنواع الشعر، وهو مقفّى وموزونٌ، ويتحدث غالباً عن فحوى الموضوع والمعنى، ممّا يجعله مؤثراً في سامعه، يعطيه مساحةً واسعةً للتخيل والتصوير، وهو يسير على أربعة أسس، هي: اللفظ، والمعنى، والوزن، والقافية.
  • الشعر الحر: وهو طريقةٌ حديثة يعبر فيها الشاعر عن قضاياه، والأمور التي ينازع عليها، ويطمح بها، وعن أحزانه، وأفراحه، وهو يقوم على الوزن، ووحدة التفعيلة. [٤]

المراجع

  1. "الشعر هو الشعر"، www.diwanalarab.com. بتصرّف.
  2. "تعريف و معنى قصيدة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي قصيدة", www.almaany.com. Edited.
  3. "علم القافية: حروف القافية", mahmoudqahtan.com. Edited.
  4. "Arabic literature", www.britannica.com.