مفهوم الصحة المهنية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم الصحة المهنية

الصحّة المهنيّة

يدل لفظ الصحّة المهنيّة على ذلك العلم الذي يهتم بالمحافظة على سلامة وصحّة الإنسان أثناء عمله، ويتم عن طريق توفير البيئة المناسبة والآمنة التي تخلو من أي مسببات للحوادث، والإصابات، أو الأمراض المهنيّة، وبناءً على ذلك يمكن تعريف مفهوم الصحّة المهنيّة بأنها مجموعة من القواعد، والإجراءات الموضوعة في إطار تشريعيّ، بهدف حماية الإنسان والممتلكات المرتبطة بمهنة معينة.


تشمل السلامة المهنيّة جميع المجالات الحياتية، فلابد من اتباع قواعد السلامة عند التعامل مع أي شيء قد يسبب الأذى والضرر، كالتعامل مع الكهرباء، وقيادة السيارة، أو حتى عند السير في الشارع، ومن أبرز أماكن العمل التي لابد من توخي الحذر، واتباع قواعد السلامة، المصانع، لا سيما تلك التي يكون التعامل فيها مع مواد خطيرة، كمصانع الأدوية، والمنشآت التي يكون فيها اكتظاظ وعدد كبيرة من الأشخاص، كالمؤسسات الكبيرة، والمؤسسات التعليمية، وفي هذا المقال سنتحدث عن الأهداف العامة للصحّة المهنيّة، ومقوّماتها، وأمثلة على الأمراض المهنيّة.


الأهداف العامّة للصحّة المهنيّة

  • حماية الكوادر البشرية من الإصابات التي تحدث داخل بيئة العمل، وذلك عن طريق التقليل قدر الإمكان من الحوادث، والأمراض المهنيّة.
  • المحافظة على المقومات المادية التي تتمثل في المنشآة وما بداخلها من أجهزة، ومعدات، حيث إن تلفها وضياعها يؤدي إلى خسارة كبيرة.
  • المساعدة على توفير بيئة عمل آمنة، وخالية من المشاكل، والمخاطر.
  • بث الشعور بالآمان والطمأنينة في نفوس العاملين أثناء قيامهم بعملهم، مما يقلل من نوبات القلق والفزع عند استخدامهم الأجهزة والمواد التي تهدد حياتهم بالخطر.


مقومات الصحّة المهنيّة

  • توضيح أسس الوقاية في كلّ منشأة، والتخطيط السليم لها.
  • تنفيذ أسس الوقاية وفق تشريع معين عند الحاجة لها.
  • بناء المنشآت وفق أسس علمية سليمة، وتوفير الأجهزة المتخصّصة في الحفاظ على السلامة والصحّة المهنيّة.


الأمراض المهنيّة

هي تلك الأمراض التي تحدث بسبب التعرض لعوامل بيئية مصاحبة للعمل، كالعوامل الفيزيائيّة، والكيميائيّة، والفيسيولوجيّة، التي تضرّ بالصحّة العامّة، والتي قد تؤدّي للوفاة أو الإصابة بمرض مزمن، ومن نتائج هذه الأمراض على المؤسسة ما يلي:

  • نقص الأيدي العاملة في المؤسسة، مما يجبرها على الاستعانة بعمال أقل مهارة.
  • زيادة التكاليف الطبية.
  • الحاجة لدفع التعويضات المادية، مما يزيد من العبئ المادي عليها.
  • زيادة الحاجة للإجازات المرضيّة ممّا يؤثّر على فعالية العمل.
  • قلة الجودة والإنتاج.
  • توتر العلاقة بين المؤسسة والعاملين فيها.
  • انتشار صورة سلبيّة عن المؤسسة.


إنّ تأمين المخازن يدخل ضمن الصحة المهنيّة، حيث إنّها أماكن تزدحم بالمواد الخام، والمنتجات، والمعدات، والآلات، التي تقدّر بمبالغ مالية كبيرة جدّاً، لذلك من المهم تأمينها، وحمايتها من خطر السرقات، والحرائق، والاستعداد التام لمواجهة أي خطر قد يهاجمها، ومن أهم الخطوات المتبعة عند تأمين النخازن، فصل أماكن التخزين عن أماكن التصنيع، والحرص على عدم وجود أي مصادر للاشتعال فيها.