مفهوم المواطنة

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ١٧ سبتمبر ٢٠٢٠
مفهوم المواطنة

مفهوم المواطنة

تُعرف المواطنة (بالإنجليزية: Citizenship) لغةً بأنّها مصطلح مشتق من كلمة الوطن، وهو المكان الذي يُقيم فيه الإنسان سواء وُلد فيه أم لم يولد، والفعل منه (وَطَنَ) بمعنى أقام أو اتّخذ وطناً، والمواطنة مصدر الفعل (واطن) على وزن فاعل ويأتي بمعنى شارك؛ أيّ شارك بالمكان مولداً وإقامة، بينما اصطلاحاً فيُمكن تعريف المواطنة بأنّها علاقة متبادلة بين الأفراد والدولة التي ينتمون إليها ويُقدّمون لها الولاء؛ ليُحصلوا فيما بعد على مجموعة من الحقوق المدنية، والسياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، وتُعرف المواطنة أيضاً وفقاً لدائرة المعارف البريطانية بأنّها علاقة بين الفرد والدولة يُحدّدها قانون الدولة بما تتضمّنه من حقوق وواجبات.[١][٢]


مقومات المواطنة

تتعدّد الثقافات وتختلف العقائد والقيم والمبادئ بين المجتمعات، إلّا أنّ هناك مجموعة من المقوِّمات الأساسيّة والمشتركة للمواطنة بين بلدٍ وآخر، وهي كالآتي:[١]

  • المساواة وتكافؤ الفرص: يجب التساوي بين جميع أفراد المجتمع في الحقوق والواجبات، وإتاحة جميع الفرص أمامهم باختلاف عقائدهم الدينية، ومعتقداتهم الفكريّة، وانتماءاتهم السياسيّة، حيث يُمكن تحقيق ذلك بوجود ضماناتٍ قانونيةٍ وقضاءٍ عادلٍ ونزيه يُنصف كلّ من تتعرّض حقوقه للانتهاك.
  • المشاركة في الحياة العامة: ينبغي فتح المجال للمواطنين للمشاركة في جميع المجالات السياسيّة، والاجتماعيّة، والثقافيّة، والاقتصاديّة، بدءاً من حقّ الطفل في التربية والتعليم، مروراً بحرية الأشخاص الفكريّة، وحقّهم بالاستفادة من الخدمات العامّة، ومشاركتهم بالأنشطة الثقافية المختلفة، وانتهاءً بحقّهم في الانخراط بحريةٍ في الأحزاب السّياسيّة، وتولّي المناصب العليا، والمشاركة في صنع القرار.
  • الولاء للوطن: تسمو علاقة الفرد بوطنه عن أيِّ علاقةٍ أخرى، ولا تنحصر في الجانب العاطفي والشُّعور فقط بالولاء وإنّما إدراكه من خلال الاعتقاد الدائم بأهميّة التقيُّد التام بالالتزامات والواجبات تجاه الوطن، والشعور بالمسؤولية لتحقيق النفع العام وبأنّ كلّ فرد معني بخدمة وطنه وتنميته والرفع من شأنه.


خصائص المواطنة

تتجلّى خصائص المواطنة في عدّة أمور وهي كما يأتي:[٣]

  • علاقة تبادليّة: تُعدّ المواطنة علاقة تبادليّة بين الفرد وموطنه، وهي قابلة للتغيُّر والتطور بين فترةٍ وأخرى.
  • علاقة طوعية: حيث إنّ الفرد تربطه علاقة طوعيّة واختيارية مع موطنه وبقيّة أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم، وتكون العلاقة مؤسّسةً على حبِّ الوطن وشعور الفرد بالانتماء إليه والتضحية من أجله.
  • الفردية: يتمتع كلّ فرد في المجتمع بمجموعة من الحقوق المدنية والسياسية بغض النظر عن انتماءاته.
  • قابلية الاكتساب والفقدان: أشار بعض الباحثين إلى أنّ المواطن لا يُولد وإنّما يُصنع، وذكروا عدّة ممارسات يتحوّل الفرد عن طريقها إلى مواطن، حيث أصبح اكتساب صفة المواطنة في الوقت الحالي بالحصول على الجنسية كشرط أولي للتمتُّع بجميع الحقوق، وقد تُجرّد الدولة شخصاً من مواطنته لأسباب وجيهة تتعلّق بالتآمر وغياب الولاء أو اكتشاف تزوير إجراءات الحصول على المواطنة أو غير ذلك، وقد يتنازل الشخص من مواطنته طوعاً للحصول على مواطنة دولة أخرى.


أهمية المواطنة

تُساهم المواطنة بشكل كبيرٍ وملموسٍ في تطوير المجتمعات وذلك من خلال ما يأتي:[٤]

  • تحقيق الانسجام بين أفراد المجتمع عن طريق استخدام لغة الحوار لحلّ جميع أنواع الخلاف التي تنشأ بين مختلف فئاته.
  • حفظ الحقوق والحريّات وتحفيز الأفراد على تقديم التزاماتهم وواجباتهم تجاه الدولة، وبالتالي تحمّلهم المسؤولية عند مشاركتهم في شؤون الحكم.
  • احترام الاختلاف والتنوع العرقيّ والعقائديّ والفكريّ بين أفراد المجتمع، وتقديم مصلحة الوطن على المصالح الخاصة، والمساهمة في ترسيخ المبادئ الأساسية؛ كالكرامة، والحرية، والمساواة.
  • احترام جميع حقوق الأفراد في مختلف المجالات ممّا يدفع المواطنين للمشاركة في الشأن العام، حيث يُقوّي ذلك المواطنة الفاعلة ويُساعد على بناء الدولة.


المراجع

  1. ^ أ ب علاء الدين جنكو، المواطنة بين السياسة الشرعية والتحديات المعاصرة ، العراق: جامعة التنمية البشرية في السليمانية ، صفحة 35،33،32. بتصرّف.
  2. "Citizenship", www.britannica.com, Retrieved 16-09-2020. Edited.
  3. فوز عبدالله (2016)، الوصول الحر إلى المعلومات: مواطنة، شفافية، مساءلة، مصر: دار النهضة العربية، صفحة 69. بتصرّف.
  4. فرحان المساعيد (2014)، المواطنة ومقوماتها في الدستور الأردني لسنة 1952م، الأردن: مجلة المناره للبحوث والدراسات، صفحة 63. بتصرّف.