مفهوم النقد الذاتي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٨
مفهوم النقد الذاتي

مفهوم النقد الذاتي

يعرف النقد الذاتي بأنّه التفكير بتمعُّن في الصفات الفرديّة، من أفكار ومعتقدات وسلوكيات بهدف تحديد النقاط السلبية في جوانب الشخصيّة، ويُمكن أن تُناقش هذه النقاط مع مجموعة من الأشخاص أو أن يكتفي الفرد بنقد ذاته بنفسه حتى يُحسّن ما في شخصيته من سلبيّات، وللنقد الذاتي أهميّة كبيرة في إصلاح الفرد وبالتالي إصلاح المجتمع.[١]


لا يقتصر مفهوم النقد الذاتي على الفرد بل يُمكن أن يمتد للمؤسسات والمنظمات التي تنظُر في أخطائها لتصحيحها، لأنّ تراكم الأخطاء قد يُؤدّي إلى انهيار المؤسسة ككُل. يختلف النقد الذاتي للمؤسسة عنه للفرد، ففي المؤسسة يتم النظر إلى السلبيات بشكل موضوعي بعيداً عن نقد الأفراد لشخصهم، بينما في النقد الذاتي ينظُر الفرد لأخطائه التي يجب عليه تصحيحها لتحسين جوانب معيّنة في شخصيّته.[١]


حتى يكون النقد الذاتي ناجحاً لا بد أن يكون هذا النقد بعيداً عن الأفكار الهدّامة التي يمكن أن تُؤدي إلى تفاقم المُشكلة بدلاً من حلها، ويختلف مفهوم النقد الذاتي تبعاً للجهة التي تود النظر في هذا النقد، ففي الفلسفة يكون مفهوم النقد الذاتي مُختلفاً عمّا هو في السياسة، وسوف نُوضح ذلك من خلال موضوعنا.[١]


النقد الذاتي في الفلسفة

يُعتبر النقد الذاتي في الفلسفة أحد أهم عناصر سلامة عقل الفرد، فهو يُنبئ عن شخصيّة سليمة تُفكر وتنتقد نفسها لكي تتعلم من أخطائها، ولكن من المهم الابتعاد عن المبالغة في هذا النقد؛ لأنه سينعكس سلبياً على شخصيّة الفرد. نقد الفرد لنفسه فيه مساحة كبيرة من الحرية تختلف عن نقد الشخص لغيره، فقد لا يستطيع أن يكون صريحاً بشكل تام مع الغير.[٢]


النقد الذاتي في السياسة

أمّا في السياسة فهناك بعض الأحزاب التي تُجبر أعضاءها على حضور جلسات للنقد الذاتي، حتى يتم مناقشة الأخطاء التي يقع فيها الحزب والتي تُبعدهم أحياناً عن الأهداف الموضوعة لهذا الحزب السياسي، وقد يصل الأمر إلى فصل بعض الأعضاء من الحزب الذين تجاوزت أخطاؤهم الحد المسموح، أو الذين قاموا بمخالفة مبادئ الحزب بشكل كبير.[٣]


نُلاحظ أنّ مفهوم النقد الذاتي في كُل من السياسة والمؤسسات يعود على المجتمع بالنفع، بينما في الفلسفة فإنّ النقد الذاتي يقتصر على نقد الفرد لنفسه، مهما كانت طبيعة عمل هذا الفرد، فقد يكون طالباً أو عاملاً ولكنه بحاجة للجلوس مع نفسه ومصارحتها بما فيها من سلبيّات لتجنّبها وتصويبها سواء عن طريق الاعتماد على النفس في ذلك أو عن طريق مناقشة الأمر مع شخصٍ موثوق به أو أكثر.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What is Self-Criticism?", /explorable.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  2. Kyriaki Goudeli, "Identity Philosophy: Its Critique and Its Self-criticism"، link.springer.com, Retrieved 18-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب by SUSAN BABBITT (9-9-2016), "Self-Criticism and a Further Danger of Identity Politics "، /www.counterpunch.org, Retrieved 18-7-2018. Edited.