مفهوم الهيكل الشبكي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم الهيكل الشبكي

الهيكل الشّبكي

ظَهَر مصطلحُ الهيكل التنظيميّ أو الشبكيّ في الآونَةِ الأخيرَةِ في جميع دول العالَمِ نَظراً لتشعّبِ الأعمالِ في المؤسّسات والمُنظّمات، وبالتالي ظهرت الحاجة إلى تنظيم هذا العمل وتوضيح الآليات التي يتمّ من خلالها؛ لتسهيلِ الحصولِ على النتائج، فعندما يكون عمل المؤسسة غيرُ منظمٍ فإنَّ الفردَ يَجِدُ صُعوبةً في إنجازِ عمله وإتمامه وحَلّ المُشكلاتِ التي قد تعترِضُه.


مفهوم الهيكل الشبكي

الهيكل الشبكيّ أو التنظيميّ؛ عبارة عن مجموعة القواعِدِ واللوائِحِ "البيروقراطيّة" التي تُظهِر عمَلَ المنظّمَةِ أو المُؤسَّسَةِ وتُتيحُ لِبعضِ الأفراد إلقاءَ الأوامِرِ وتحديدَ الأهدافِ وطُرُقِ التنفيذ، كما يتمُّ تنظيم علاقة القوى البشريّة في المُنظّمة خلال الهيكل التنظيمي بشكلٍ فاعلٍ. ويَنظُرُ الهيكَلُ الشّبكيّ للمؤسسة على أنّها مجموعةٌ من فِرَقِ العمل المُدارَةِ ذاتيّاً، حيثُ تكونُ لها الحريّةُ والمرونةُ في تنفيذِ أعمالِها.


مُكوّنات الهيكل التنظيمي

  • تقسيمات تنظيميّة ووَحَدات مختلفة.
  • مهام محددة لكل تقسيم؛ حيث يُراعى التّخصص في العمل.
  • تحديد المسؤوليات وتوزيعها.
  • تحديد مراكز اتخاذ القرار من خلال المركزيّة واللامركزيّة.


أشكال الهيكل التنظيمي

  • الهيكل البسيط؛ وترتكز فيه السّلطة في رأس الهرم.
  • الهيكل البيروقراطي الآليّ أو الميكانيكي؛ ويُفيدُ في المُؤسّسات التي تَمتازُ وظائِفُها بالرّوتينيّة.


أنواع الهياكل الشبكيّة

  • الهياكل التنظيميّة الرسميّة؛ وتعكِسُ التنظيمّ الرسميّ للمُؤسّسة، ومن خلالها يتم تحديدُ الأنشطَةِ والمسؤوليّات والعلاقات بين الأفراد، وتكون هذه الهياكل مدروسةً مسبقاً ويَتمُّ تحديدُها من خلال مبادىءَ ومعاييرَ مدروسةٍ.
  • الهياكل التنظيمية غير الرسميّة؛ وهي مُخطّطات وهميّة تَظهَرُ بشكلٍ عفويِّ أثناء العمل، وترتَكِزُ هذه الهياكِلُ في تكوينِها على العلاقات الشخصيّة بين الأفراد.


نماذج الهيكل الشبكي

  • الهيكل التنفيذيّ؛ وتكون المسؤوليّة في هذا الهيكَلِ متركِّزةً بيد شخصٍ يُصدِرُ الأوامرَ إلى المرؤوسين الذين يقعون تحته في الهرم مباشَرَةً، وهم بِدَوْرِهم يُلقون الأوامِرَ كذلك للأشخاصِ الذين يقعون أسفلهم في التنظيم، وبذلك تنتقِلُ السّلطَةُ بِشكلِ خطٍ مستقيمٍ، ويَمتازُ بالبساطَةِ والوضوحِ وعدم التّعقيد.
  • الهيكل الوظيفي؛ ويعتمد على التّخصّص في العمل، حيث يتمُّ تقسيم العملِ فيه إلى أعمالٍ ذهنيّةٍ ويدويّةٍ وتنفيذيّةٍ واستشاريّةٍ.
  • الهيكل الاستشاري؛ ويجمَعُ بين الهيكَلِ التنفيذيّ من حيث البساطَةِ والوُضوحِ وتسلسُلِ المسؤوليّة وإصدار القرارات، وبين الهيكل الوظيفيّ من حيث التخصص في العمل.
  • الهيكل التنظيميّ الشبكيّ؛ ويرتَكِزُ هذا الهيكل على وُجودِ تنظيمٍ صغيرٍ في المنتصف، يعتمد في تنفيذ أعمالِهِ على الجهات الأخرى، ويمتازُ بِوُجودِ عددٍ قليلٍ من المُدّربين المُتخصّصين، كما أنّه يُتيحُ الاستفادَةَ من خبرات الجهات الأخرى، ولكنّ المَأخَذَ على هذا الهيكل هو عدمُ وُجودِ مُراقَبَة مباشرة على العمل.