مفهوم تمكين الشباب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
مفهوم تمكين الشباب

مفهوم تمكين الشباب

يُشير مفهوم تمكين الشباب إلى تلك العمليّة الرامية إلى تنمية قدرات ومهارات الشباب، وإتاحة الفرصة لهم بشكل عادل أن يُوظفوا هذه القدرات بما يُحقّق لهم مزيداً من التقدم والارتقاء في كافّة المناحي الحياتيّة، بالإضافة إلى إشراكهم إشراكاً فاعلاً في صنع القرارات المتعلقة بالإجراءات التنمويّة المُحسّنة لجودة مساهمتهم في المجالات: السياسيّة، والاقتصاديّة، والثقافيّة، والاجتماعية.[١]


اتجاهات حول تمكين الشباب

توجد ثلاث مدارس مختلفة في الفكر والرؤية لماهيّة عمليّة تمكين الشباب، وتتطرق النقاط الآتية إلى بيان هذه المدارس:[٢]
  • المدرسة المثاليّة: يرى مؤيدو هذه المدرسة أنّ مشاكل الشباب ما هي إلا نتائج لمشاكل أكبر مُختلقة في المنظومة المجتمعيّة ككلّ، فإذا ما أُريد إشراك الشباب بشكل فاعل في صناعة القرار توجّب أولاً تطوير المؤسسات السياسيّة، وإصلاح البيئة المجتمعيّة المحيطة به.
  • المدرسة النفعيّة: يُعتبر مبدأ هذه المدرسة الفصل بين مشاكل الشباب والمشاركة السياسيّة الفاعلة؛ فليس للشباب إلا الانتفاع بتبعات القرار السياسي دون التدخّل في صناعته، ممّا يُوجد نوعاً من التضييق في نطاق الحريات، الأمر الذي يبرّر دوماً على أنّه إجراء تحصيلي للتقدّم الخدماتي.
  • المدرسة النخبويّة: تتبنّى هذه المدرسة نهج التغيير قبل التمكين، فيرى مُتّبعوها أنّ الشعوب لا تستحق التمكين والدفع باتجاه التقدّم إذا لم تتغيّر وتنفض عنها غبار الجهل والتخلّف.


مجالات تمكين الشباب

تتطرّق النقاط الآتية إلى مجالات تمكين الشباب، مع بيان آليات حدوث ذلك :[٣]

  • التعليم: يتمّ ذلك من خلال إقرار برامج تعليميّة عالية الجودة، وملائمة لحاجات السوق الوظيفي.
  • الصحة: يُعدّ رفع مستوى التثقيف الصحيّ بين أواسط الشباب خاصّة فيما يتعلق بتنظيم الأسرة، من أبرز الآليات التنمويّة في قطاع الصحة.
  • التوظيف: يتحقّق تمكين الشباب في قطاع التوظيف بتقديم تسهيلات لأولئك المتطلعين إلى إنشاء مشاريع خاصة، بالإضافة إلى توفير فرص عمل تتلاءم مع قدراتهم.
  • الثقافة: تتمثّل آليات التمكين للشباب في المجالات الثقافية بتوسيع نطاق الحريات في الوصول إلى المصادر المعرفيّة، ولا يتوقف الأمر على الإطلاع فقط بل يشمل المشاركة في الأنشطة الثقافيّة المختلفة.


المراجع

  1. "الإعلان العربي لتمكين الشباب "، صفحة 4، www.poplas.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-14. بتصرّف.
  2. نيفين محمد عيسى (2015)، "دور اإلعالم المرئي في تمكين الشباب للمشاركة المجتمعية"، صفحة 70 و71 ، www.mohe.gov.sy، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-14. بتصرّف.
  3. يزيد عباسي (2016)، "مشكلات الشباب الاجتماعية في ضوء التغيرات الاجتماعية الراهنة في الجزائر"، صفحة 211، www.thesis.univ-biskra.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2018-12-14.
342 مشاهدة