مفهوم تنمية المجتمع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم تنمية المجتمع

مفهوم تنمية المجتمع

تنمية المجتمع هو مصطلح يُطلق على الممارسات التي يقوم بها أفراد المجتمع والنشطاء المدنيون والمثقفون والمتعلّمون بالإضافة إلى المهنيين وذلك بهدف بناء مجتمعات محليّة قويّة وناجحة وقادرة على تلبية احتياجات أفرادها الاجتماعيّة والاقتصاديّة والتعليميّة والثقافيّة، وسنتحدّث في هذا المقال بشكلٍ مفصّل عن مفهوم تنمية المجتمع.


أهمية تنمية المجتمع

تسعى المجتمعات من خلال مفهوم التنمية إلى تمكين الأفراد والجماعات المختلفة من التأثير الإيجابي على المجتمع، وذلك من خلال إكسابهم المهارات المتعدّدة، بحيث يعي هؤلاء الأفراد والجمعيات كيفيّة التعامل مع شرائح المجتمع المختلفة، وكيف بإمكانهم التأثير في الحالات المجتمعيّة ضمن نطاق المؤسّسات المجتمعية التي يعملون بها، وهناك عدد هائل من المسميات المختلفة للأفراد الذين يعملون في مجال تنمية المجتمع وخدمة أفراده بحيث تتنوّع هذه المسميات بين السلطات العليا العامة، والمؤسسات الحكومية والخاصة، وكذلك المؤسسات التطوعية، والمؤسّسات التي تموّلها الدولة أو الهيئات المستقلة المانحة، بالإضافة إلى أفراد الشرطة والعاملين في المجال الصحّي وكذلك الأطباء والمهندسين والمصمّمين الذي يعملون مع الجماعات التي تحتاج إلى المساعدة.


لقد طوّر العاملون في مجال تنمية المجتمعات مجموعة من الأساليب والمهارات والمناهج للتعامل داخل المجتمعات المحليّة بشكلٍ عام، والمجتمعات المحرومة بشكلٍ خاص، وذلك للعمل على تطوير وتحسين كافّة الظروف الموجودة فيها، ويكون هذا من خلال تطوير الأساليب التعليميّة المختلفة بالإضافة إلى تعزيز مهارات تنظيم المجتمع والعمل الجماعي، بالإضافة إلى برامج مكافحة الفقر في الدول المتقدّمة والنامية، هذا عدا عن قيام هؤلاء العاملين بعمل الدراسات التحليلية التي من شأنها معرفة أسباب الفقر، والحرمان، والظلم في توزيع الثروات والممتلكات الخاصّة بالدولة، ومن الشخصيات البارزة التي عملت في هذا المجال ساول ألينسك، بالإضافة إلى إي إف سشاومشير.


خصائص التنمية المجتمعية

  • التنمية عملية شاملة بحيث تشمل جميع أطر حياة المجتمعات، لتغطيّ جميع نشاطات وفعاليات المجتمع السياسيّة، والاجتماعيّة، والاقتصاديّة، وكذلك السياسيّة، والتعليميّة، فلا يجب أن تقتصر على جانبٍ واحد من جوانب حياة المجتمعات.
  • هي عملية مستمرة تتطلّب فترة طويلة لتحقيقها.
  • تعدّ عملية مخطّطة، فهي لا تتم بشكل عشوائي ودون حسابات مدروسة، بل هي تتحقّق بناءً على الخطط والأهداف الموضوعة، مع ضرورة وضع الخطط والأهداف بطريقة علمية.
  • التنمية تهدف إلى تحقيق أسلوب الحياة الجيّد للناس، كما أنّها تهدف إلى إيصال المجتمعات إلى حالة الرفاهيّة والعدالة المجتمعية والقضاء على كلّ أسباب الظلم.
  • تعتبر عملية استثمارية، فهي تتطلب أموالاً طائلة لتحقيق التنمية الشاملة.
  • هي عملية إدارية؛ لأنّها تعتمد على كفاءة الجهاز الإداري للدولة، كما أنّها تعتمد على المهارات الإداريّة التي يتمتع بها أصحاب المؤسسات المختلفة التي تساهم فيها.
  • التنمية جذّابة بحيث تكمن جاذبيتها في النتائج التي تتحقّق بسببها، ومن أشكال هذه الجاذبيّة الرخاء الاقتصادي والسلامة الاجتماعية.