مفهوم تنمية الموارد البشرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
مفهوم تنمية الموارد البشرية

مفهوم تنمية الموارد البشرية

تعتبر تنمية الموارد البشرية (بالإنجليزية: Human Resource Development) الطريقة التي تساعد بها المنظمة موظفيها على تطوير مهاراتهم الشخصية، والتنظيمية، وتطوير المعرفة، والقدرات لديهم، وهي تعد فرصة مهمة يبحث عنها كل موظف، حيث إن وجود إمكانيات لدى صاحب العمل، وتشجيعه على مواصلة تنمية المهارات عند الموظفين يحافظ عليهم، ويحفزهم، وتتضمن تنمية الموارد البشرية فرصًا مثل: تدريب الموظفين، والتطوير الوظيفي، وإدارة الأداء، والتوجيه، والتجريب، والتخطيط الناجح، كما أن التنمية تتركز حول الموارد البشرية الأكثر تميزاً، ويمكن أن تتم عملية التنمية للموارد البشرية بشكل رسمي، أي من خلال تدريب الموظفين في دورات تدريبية في كليات متخصصة، أو غير رسمي ويكون بتدريبهم داخلياً من قبل موظفين أكثر خبرة وكفاءة.[١]


أهمية تنمية الموارد البشرية

تهتم المنظمات التي تولي اهتماماً بتنمية الموارد البشرية بالمكافآت التي تكون من خلال الأرباح، ولكنها تأثيرها قد يتجاوز ذلك، حيث تتم عملية التدريب على مهارات العمل من خلال أقسام المنظمة، مما يساعد في تحسين الإنتاج، ويعطي شعوراً للموظفين بأن المنظمة تستثمر فيهم بالتزامن مع نمو المنظمة، مما يحقق قوة عاملة أكثر ولاء وإنتاجية، كما أن الموظفين عند تعرضهم لأنشطة التنمية المدروسة بمختلف أشكالها يتقبلون التغيير، ويعتبرونها تحسينات أكثر من الشعور بالقلق والتهديد بوظائفهم، فيتم تحسين روح الفريق، وجو العمل، والفخر بالمنظمة، والشعور بوجود فرصة إيجابية كدليل على الاهتمام بهم. [٢]


عوامل مؤثرة في تنمية الموارد البشرية

هناك عدة عوامل خارجية تؤثر على عملية التنمية البشرية للمنظمات، هي كالآتي:[٣]

* التعليمات الحكومية: لا بد من أن يخضع ويتأثر قسم الموارد البشرية للقانون وتعليماته؛ حيث تؤثر هذه الأنواع من القوانين على جميع عمليات الموادر البشرية؛ كالتوظيف، التدريب، والتعويض وإنهاء الخدمات وغيرها، كما أن عدم الالتزام بهذه اللوائح يمكن أن يغرم الشركة بمبالغ كبيرة، ويؤدي إلى إغلاقها في النهاية.
  • الظروف الاقتصادية: تعتبر أكبر التأثيرات الخارجية، وتتضمن الوضح الاقتصادي الحالي العام، فهو يؤثر على استقطاب المواهب أو عدم التوظيف مطلقاً، وبالتالي يجب الاستعداد لمواجهة الظروف الاقتصادية بما يشمل معرفة الظروف الاقتصادية وتحليلها، ووضع خطة لمواجهة الانكماش الاقتصادي.
  • التطورات التكنولوجية: يعتبر تأثيراً خارجياً؛ حيث إن ظهور تقنيات جديدة يدفع قسم الموارد البشرية إلى البحث في كيفية تخفيض حجم الموظفين بدافع توفير المال، فيمكن اختصار العمل الذي كان يتطلب 2-4 موظفين إلى موظف واحد فقط؛ فالتكنولوجيا تحدث ثورة في طريقة تنفيذ الأعمال من وجهة نظر المستهلك، وطرق توفير التكاليف الداخلية على حد سواء.
  • التركيبة السكانية للقوى العاملة: من الطبيعي أن يتقاعد جيل الموظفين القديم ويدخل جيل جديد من القوى العاملة، فيبحث قسم الموارد البشرية عن أساليب جذب الجيل الجديد، ويجب لذلك الانتباه إلى طريقة توظيفهم وتعويضاتهم التي يجب أن تتناسب مع متطلبات عصرهم، وفي نفس الوقت يجب توفير بيئة عمل مناسبة تتكيف مع طريقة عملهم.


المراجع

  1. SUSAN M. HEATHFIELD (13-8-2018), "What Is Human Resource Development (HRD)?"، www.thebalancecareers.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "Benefits of Human Resources Development", www.humanresourcesmba.net, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. Eric Friedman (18-7-2013), "4 External Factors that Affect Human Resource Management"، www.workology.com, Retrieved 30-9-2018. Edited.