مفهوم طلب العلم

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٤٢ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم طلب العلم

مفهوم طلب العلم

طلب العلم هو السعي إليه وبذل الجهد في تحصيله، وكما نعلم فإنَّ الحصول على العلم لا يتأتّى إلّا ببذل المزيد من الجهد في ذلك، وقد قالوا: (إنَّ العلم لن يعطيك بعضه حتّى تعطيه كلك) ولطلب العلم فضلٌ عظيمٌ، وأدابٌ يجب التقيّد بها، ويترتب عليه نتائج عظيمة على الفرد والمجتمع.


فضل العلم ومكانته

  • تسهيل سبل الدخول للجنّة، واجتيازالصراط إليها، لقوله صلى الله عليه وسلم: (من سلك طريقًا يطلبُ فيه علمًا ، سلك اللهُ به طريقًا من طرُقِ الجنَّةِ)[صحيح]، ففي العلم معرفةٌ للحقّ والباطل، وسلوك السبل الموصلة للحق، والحذر من الباطل وسبله.
  • تحقيق الخشية من الله، حيث يقول سبحانه:(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ)[فاطر:28] فالعلماء هم أكثر النّاس خشية لله تعالى، حيث يتعرّفون من خلال علمهم على قدرة الله المبثوثة في الكون، ويكتشفون بعض الأسرار والقوانين المنظمة للكون، والتي تحدّثت عنها بعض نصوص القرآن الكريم والسنَّة النبويَّة، ومن ذلك على سبيل المثال حقيقة بيضاوية الأرض وإهليجيتها، ومراحل خلق الجنين، وأمورٌ أخرى.
  • تهذيب النفوس ووتربيتها وتعهدها بالسلوك القويم، وحملها على الاستقامة والفلاح.
  • في العلم نورٌ وبصيرةٌ للمسلم يبصر به الطريق فيعرف النافع من الضار، والحقّ من الباطل.
  • في العلم شكلٌ عظيمٌ للجهاد في سبيل الله، وقد اعتبر القرآن التفرّغ لتعليم الناس أمور دينهم من أشكال النفور في سبيل الله، وذلك في قوله تعالى: (وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ) [التوبة:122].
  • يكسب الله من يبلّغ العلم نضارة القلب والوجه والعقل معاً.
  • ينال المسلم بالاجتماع على طلب العلم الرحمة والطمأنينة والسكينة، وبركة حضور الملائكة مجالس العلم؛ لقوله صلى اعليه وسلَّم: (وما اجتمعَ قومٌ في بيتِ من بيوتِ اللهِ، يتلون كتابَ اللهِ، ويتدارسونه بينهم، إلّا نزلتْ عليهم السكينةُ، وغشيتْهم الرحمةُ وحفّتهم الملائكةُ، وذكرَهم اللهُ فيمن عنده)[صحيح مسلم].


فضل العلماء

  • العلماء أمناء الله على خلقه يأتمنهم من خلال ما آتاهم من علم ٍوحكمةٍ.
  • العلماء هداة القلوب وأطبائها، فهم يحملون العلاج لأمراض النفوس والعقول معاً، فقد قال تعالى: (فاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) [النحل: 43]
  • استغفار الملائكة وسائر الكائنات في البحر للعلماء، لقوله صلى الله عليه وسلم: (وإنَّ العالِمَ يستغفِرُ له مَن في السَّمواتِ ومَن في الأرضِ والحِيتانُ في الماءِ)[صحيح ابن حبان].
  • العلماء هم الثقات بين البشر، وهم ورثة الانبياء؛ للحديث الشريف: (إنَّ العلماءَ ورَثةُ الأنبياءِ إنَّ الأنبياءَ لَمْ يُورِثوا دينارًا ولا دِرهمًا وأورَثوا العِلْمَ فمَن أخَذه أخَذ بحظٍّ وافرٍ )[صحيح ابن حبان].


آداب طالب العلم

  • إخلاص النيَّة لله سبحانه في طلب العلم، والبعد عن الرياء.
  • معرفة قيمة الوقت وشرف الزمان.
  • التواضع فيما يحصل عليه من درجاتٍ في العلم والمعرفة.
  • بذل الوسع في تحصيله، والتنافس في طلبه.