مفهوم عالمية الإسلام لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٩ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
مفهوم عالمية الإسلام لغة واصطلاحاً

مفهوم عالميّة الإسلام لغة

يُقصد بمفهوم عالميّة الإسلام في المعاجم اللغويّة انتشار الإسلام في العالم كلّه، وعالميّة هي اسم مؤنَّث، ومنسوب إلى عالَم، وهي عبارة عن مصدر صناعيّ من عالَم، والتي تعني حركة إنسانيّة تهدف إلى خدمة البشر، وتُساعد على التقارب بين شعوب الأرض من غير مساس بهويّة أحد، أو بخصوصيّاته الثقافيّة.[١]


مفهوم عالميّة الإسلام اصطلاحاً

يُقصد بعالميّة الإسلام أنَّ الإسلام دين عالميّ، فشريعته عامّة لكلّ أبناء البشريّة دون استثناء أحد، ويتّصل بهذا الأمر النّظم التي شرعها الله سبحانه وتعالى، والتي تتصف أصولها بسمة العالميّة والشموليّة، حيث إنَّ هذه النّظم عامّة لجميع أبناء البشريّة، ولا تقتصر على شعب دون آخر، أو عقل دون آخر، أو مجتمع دون آخر، بل إنَّ الإسلام عامّ لجميع الأمم والمجتمعات.[٢]


الدلائل على عالمية الإسلام

يُعتبر الدين الإسلاميّ بمثابة الدين الذي ارتضاه الله تعالى لكافّة خلقه، ومما يؤكّد على عالميّة الإسلام ما يأتي:[٣]

  • الله تعالى رب العالمين: أكدّت آيات القرآن الكريم على العالميّة، وأنَّ الله تعالى هو ربّ العالمين، وليس ربَّاً للعرب أو المسلمين، حيث يقول الله تعالى في محكم تنزيله: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)[٤].
  • القرآن الكريم كتاب للعالمين: أنزل الله تعالى القرآن الكريم هداية ونوراً للعالمين، حيث يقول الله تعالى: (وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ)[٥]، فالقرآن الكريم خطاب لجميع الناس، وهذا دليل على أنَّ خطابات القرآن وتوجيهاته عامة للجميع، والقرآن هو وحي الله لرسوله محمد صلّى الله عليه وسلّم، وجاءت تشريعاته لإصلاح أحوال كافّة البشر سواء أكانوا مسلمين أم غير مسلمين.
  • النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم رسول الله للعالمين: يتضح أنَّ الله تعالى رب العالمين، والقرآن الكريم شريعة للعالمين، وبالتالي فإنَّ الرّسول محمداً صلّى الله عليه وسلّم رسول للعالمين، يقول الله تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)[٦].
  • الكعبة المشرّفة هي قِبلة الله للعالمين: فالكعبة قِبلة لجميع البشر، وبركة، وهدى لكل الناس، حيث قال تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ)[٧]. (96) سورة آل عمران .
  • رسائل النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم إلى الملوك والأمراء: تُعتبر رسائل النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم أحد الدلائل على عالميّة الإسلام، ومن أمثلة ذلك رسالته إلى الملك المقوقس، وإرسال السفراء للملوك كإرسال عبد الله بن حذافة السهمي إلى ملك الفرس كسرى بن هرمز .
  • تبشير النبيّ محمد بعالمية الإسلام: بشّر النبي محمد صلّى الله عليه وسلّم أنَّ الإسلام سينتشر وسيعمّ كافّة البلاد والعباد.


المراجع

  1. "تعريف و معنى عالمية "، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2018. بتصرّف.
  2. أ.د. إسماعيل علي محمد (19-3-2017)، "أ.د. إسماعيل علي محمد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2018. بتصرّف.
  3. د. بدر عبد الحميد هميسه، "عالمية الإسلام"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-9-2018. بتصرّف.
  4. سورة الفاتحة ، آية: 2 .
  5. سورة يونس ، آية: 37 .
  6. سورة الأنبياء ، آية: 107 .
  7. سورة آل عمرآن ، آية: 96 .