مفهوم عملية التدريب

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
مفهوم عملية التدريب

مفهوم عملية التدريب

يعرّف البعض التدريب على أنّه سلسلة من الإجراءات والتغييرات، التي تطرأ على قدرة الفرد، ومهاراته، وأفكاره، وتصرفاته؛ من خلال إخضاعه لبرنامج شامل، يتعرّف فيه على أدوات وتمارين جديدة، وأفكار حيويّة، تصحّح مساره الإنساني في حياته الاجتماعيّة أو المهنيّة على حدٍ سواء، وترفع مستواه التنافسي في العمل أو التجارب الحياتيّة الأُخرى، ويرى آخرون أنّ التدريب هو تلك الجهود الهادفة لإمداد الفرد بالمعلومات والأساليب، التي تُكسبه المهارة في التعامل في شأن ما، وهو أيضاً تعديل إيجابي على أمور محدّدة تتعلّق بسلوك وإمكانيّات الشخص في مجال ما، الأمر الذي يُساعده على أداء دوره بفاعلية، وسرعة أكبر، وجهدٍ أقل.[١]


أهمية التدريب

توجد أهميّة كبيرة للتدريب في العديد من المجالات المتنوعة؛ وخصوصاً في مجال الأعمال والخدمات، وتوضّح

النقاط الآتية أهمّيّة التدريب:[٢]
  • زيادة الإنتاجيّة: هي رفع مُعدّل الإنتاج، وتقليل التكلفة الإنتاجيّة من أجل مواكبة المنافسة في السوق، فيساعد التدريب على رفع الإنتاجيّة الخاصة بالموظفين؛ من خلال تزويدهم بالمهارات المناسبة لذلك.
  • تطوير الجودة: هي دور التدريب في تحفيز التحسين المستمر لجودة المنتجات؛ من خلال تقديم التدريب المناسب للعُمال.
  • تعزيز السلامة الصناعيّة وهي مساهمة التدريب في تطوير تعامل العُمال مع الآلات بطُرقٍ أكثر أماناً؛ حيث يستطيعون استخدام الأجهزة في مكان العمل؛ وخصوصاً الخاصة بالسلامة في بيئة العمل؛ ممّا يؤدي إلى تقليل تعرضهم للحوادث.
  • المساهمة بالتطور التكنولوجيّ وهي تأثير وتأثُّر التدريب بالتكنولوجيا، فيجب النظر إلى التدريب بصفته عمليّة تستمر بالتطور؛ من خلال الاعتماد على العديد من الوسائل والأساليب الجديدة.
  • تفعيل دور الإدارة الفعالة أي استخدام التدريب بصفته أداة مناسبة للرقابة والتخطيط؛ من خلال الاعتماد على تطوير المهارات الخاصة بالموظفين والعُمّال؛ من أجل تهيئتهم للتعامل مع الوظائف سواءً في الوقت الحاليّ أو المستقبليّ.


أهداف التدريب

يهتمّ التدريب بتحقيق مجموعة من الأهداف ومنها:[٣]

  • تعزيز تطبيق العمل بشكل فعال، والسعي إلى حلّ الثغرات الموجودة بين المعايير المُحدّدة وبين الأداء الحقيقيّ للموظفين.
  • دعم انتماء الموظفين إلى وظائفهم؛ من خلال ربط زيادة الإنتاج مع الأداء الوظيفيّ.
  • تطوير مهارات الموظفين، ودعمهم للحصول على المؤهّلات المناسبة للترقية بوظائفهم.


أنواع التدريب

تنقسم أنواع التدريب في الأغلب إلى قسمين:[٤]

  • تدريبات شخصية أو فردية: يسعى إليها الشخص لتحسين قدراته الخاصة؛ كتطوير القدرات الذهنية كالتفكير والتركيز، ورفع مستوى الأداء المدرسيّ أو الجامعيّ، أو تحسن إنتاجيته في العمل، أو تدريبات تتعلّق بصحّة الجسم؛ كالانتساب إلى نادي لياقة بدنية أو مراكز التأهيل الوظيفيّ.
  • التدريبات العامّة: وهي تلك التدريبات التي غالباً ما تجري ضمن مجموعات أو فِرَق، وتكون فيها درجة المنافسة عالية على عكس التدريبات الفردية، مثل التدريبات الوظيفية المتعلّقة بمهنة أو حِرفة يسعى الفرد لتعلمها؛ كحرفة الحِدادة، أو طهي الطعام، أو تصميم الأزياء.


المراجع

  1. الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي، الفصل الخامس: التدريب، صفحة 1. بتصرّف.
  2. Smriti Chand, "Training of Employees: Meaning, Objectives, Need and Importance | Employee Management"، Your Article Library, Retrieved 5-6-2017. Edited.
  3. "Expert Reviewed How to Write Training Objectives", www.wikihow.com, Retrieved 28-06-2018. Edited.
  4. "Types of Training", businessjargons.com, Retrieved 28-06-2018. Edited.