مفهوم فقه الصلاة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٩ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم فقه الصلاة

فقه الصلاة

إنّ مِن أفضل العلوم وأعلاها قَدرَاً وأكثرها بركةً علم الفقه ومعرفة الأحكام؛ إذ بهذا العلم تَعرف الحلال من الحرام، والخبيثَ من الطيب، والصالحَ من الطالح والصحيحَ من العبادة والفاسد منها، وإنّ المعرفةَ بعلم فقه الصلاة تُريحُ الَنفس مِن عَناء الجهلِ ووسوسةِ الشيطان .


تعريف الصلاة

الصلاة لغةً الدعاء بخير لقوله تعالى: (وَصَلِّ عَليهم) [التوبة:103]، أي ادعُ لهم، وفي الشّرع أقوالٌ وأفعالٌ مفتتحةٌ بالتكبير مختتمةٌ بالتسليم، والأصل في وجوبها الكتاب والسنة وإجماع الأمة، فمنكرها والمستهزئ بها كافر مرتد عن دينه. قال تعالى: (وأَقِيمُوا الصَلاةَ) [البقرة: 110]، أي حَافظوا عليها.


أوقات الصلاة

مَعرفة أوقات الصّلاة أهمّ أمورها لأنها بدخول الوقت تجب الصلاة وبخروجها تفوت، والأصل في التوقيت الكتاب والسنة وإجماع الأمة. قال تعالى: (إِنّ الصّلَاةَ كَانَت عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً) [النساء: 103]، أي مكتوبة موقوتة. أوقات الصلاة هي كالتالي:


  • وقت صلاة الفجر: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (وَوَقْتُ صَلَاةِ الصُّبْحِ مِنْ طُلُوعِ الْفَجْرِ مَا لَمْ تَطْلُعْ الشَّمْسُ فَإِذَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنْ الصَّلاةِ فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ). يبدأ وقت الفجر من الفجر الثاني حتى طلوع الشمس، أمّا الفجر الأول فإنّه يخرج قبل الفجر الأول بساعة تقريباً .
  • وقت صلاة الظهر: من زوال الشمس حتى يصبح ظلّ كل شيء مثلُه، فإن أصبح ظلّ كل شيءٍ مثله دخل وقت العصر.
  • وقت صلاة العصر: إن صار ظلّ كل شيء مثليه خرج وقت الاختيار للعصر، وسمّي بذلك لأن جبريل اختاره، وينتهي بغروب الشمس .
  • وقت صلاة المغرب: وقت صلاة المغرب هو غروب الشمس. قال عليه الصلاة والسلام: (وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ مَا لَمْ يَغِبْ الشَّفَقُ).
  • وقت صلاة العشاء: يدخل وقت صلاة العشاء بغياب الشّفق الأحمر.


شروط وجوب الصلاة

يُشترط لوجوب الصلاة - الإسلام والبلوغ والعقل والطّهارة من الحيض والنفاس، فلا تجب على الكافر الأصلي، أمّا المرتدّ فتجب عليه الصلاة بلا خلاف، ويجب على وليّ الصبيّ إذا ميّز أن يأمرَه بالصلاة إذا بلغ سبع سنين ويضربه إذا بلَغ العشر، أمّا الحائض والنفساء فلا تجب عليهم بل تحرم.


شروط صحّة الصلاة

للصّلاة شروط وأركان وأبعاض وهيئات، والشرط والركن لا بدّ منهما في صحة الصلاة، والفرق بينهما أنّ الشرطَ خارج عن ماهيةِ الصلاة كطهارة الأعضاء من الحدث والنجس، والركن ما كان داخلها كالركوع والسجود. شروط صحّة الصلاة هي:

  • الطهارة من الحدث الأصغر والأكبر .
  • الطهارة من النجاسة في البدن والثوب والمكان.
  • ستر العورة بلباس طاهر حتى في الخلوة والظلمة.
  • العلم بدخول الوقت؛ لأنّ الصلاة لا تصح قبله.
  • استقبال القبلة في حق القادر.


أركان الصلاة

  • النية وهي لغة القصد.
  • القيام مع القدرة أو ما يقوم مقامه عند العجز.
  • تكبيرة الإحرام.
  • قراءة الفاتحة.
  • الركوع.
  • الطمأنينة في الركوع.
  • الاعتدال من الركوع.
  • الطمأنينة في الاعتدال.
  • السجود .
  • الطمأنينة في السجود.
  • الجلوس بين السجدتين.
  • الطمأنينة في الجلوس بين السجدتين.
  • الجلوس الأخير، التشهد فيه، والصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - فيه .
  • التسليمة الأولى.
  • ترتيب الأركان.