مفهوم قواعد البيانات الإلكترونية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٨ مايو ٢٠١٩
مفهوم قواعد البيانات الإلكترونية

مفهوم قواعد البيانات الإلكترونية

قواعد البيانات الإلكترونية أو ما يُعرف أيضاً بإسم قاعدة المعطيات (DATABASE)، وهي عبارةٌ عن مجموعةٍ من عناصر البيانات المنطقية المرتبطة بعضها مع بعض بعلاقاتٍ رياضيةٍ، بحيث تتكوّن قاعدة البيانات من جدولٍ واحدٍ أو أكثر حسب الحاجة، وبحيث يتكوّن الجدول الواحد من سجلٍ واحدٍ أو أكثر، ويحتوي السجل على حقلٍ أو أكثر، ومن الأمثلة على قواعد البيانات: السجل الخاص بموظفٍ معينٍ بحيث يتكوّن هذا السجل من عدّة حقولٍ أو معلوماتٍ عن الموظف، مثل: رقم الموظف، واسمه، ودرجته، وتاريخ تعيينه، وراتبه، والقسم التابع له، و تخزّن بيانات الموظف في نظامٍ معينٍ في جهاز الحاسوب.


يمكن الوصول إلى المعلومات المخزنة في قواعد البيانات باستخدام محرك بحثٍ لقاعدة البيانات، بحيث يسهّل عملية التعامل مع البيانات المختلفة ويسهّل عملية البحث عنها، كما أنّه يساعد في تنفيذ العمليات المختلفة عليها، مثل: الإضافة، والتعديل عليها، والهدف الأساسيّ من قواعد البيانات هو التركيز على طريقة تنظيم البيانات، بحيث يتمّ تصميمها بطريقةٍ تكون خاليةً من المشاكل والتكرار من خلال اتباع نموذجٍ معينٍ لترتيب هذه البيانات.


تركيبة قواعد البيانات

يمكن تقسيم قواعد البيانات الإلكترونية من حيث التركيب بناءً على العلاقات الرياضية التي تربط بين البيانات وفقاً للتالي:

  • التركيب العلائقي، ويقصد به اعتماد علاقةٍ محدّدةٍ بين عناصر البيانات المكوّنة لقواعد البيانات بحيث تكون قيمة كلّ عنصرٍ تعتمد على حاصل جمع عنصرين، وتُعتبر هذه الطريقة من أنجح طرق التراكيب المتّبعة؛ نظراً لإعطاءها تنوعاً في البيانات.
  • التركيب الهيكليّ، بحيث تكون عناصر البينات مرتبةً فيما بينها على شكل هيكلٍ تنظيميّ مثل أن يكون عنصرين مصنفين تحت عنصرٍ واحدٍ أو تابعين له.
  • التركيب الهرميّ، بحيث يكون كلّ عنصرٍ في قواعد البيانات مسؤولاً عن عنصرٍ واحدٍ فقط.


أسباب استخدام قواعد البيانات

  • التخزين: بحيث كان قديما من الصعب الوصول إلى المعلومات المختلفة.
  • المساحة: بحيث أصبحت البيانات المختلفة تستهلك حجماً أقلّ بعد تخزينها باستخدام هذه الطريقة.
  • سهولة الاستعمال.


خصائص قواعد البيانات

  • السرعة.
  • السهولة.
  • التنظيم.
  • قلة التكرار.
  • قلّة التكلفة.
  • الترابط.
  • التكامل.
  • الأداء والكفاءة.
  • السريّة وحماية المعلومات التي قد تكون خطيرةً في بعض الأحيان.
  • البساطة
  • تقليل المعلومات الفائضة وغير المفيدة.
  • التنوّع في العلاقات بين العناصر والبيانات المكوّنة لقواعد البيانات.
  • إمكانية البحث.


بيئات قواعد البيانات

هناك مجموعةٌ من البيئات التي تعمل فيها قواعد البيانات الإلكترونية، ومنها:

  • أوراكل.
  • أكسس.
  • مايكروسوفت إس كيو إل سيرفر.
  • بوستجرس.
  • فيربيرد.
  • آي بي دي إم دي بي 2.
  • سايبيز.
  • نظام أوراكل لإدارة قواعد البيانات العلائقية.