مفهوم نظام التعليم والعوامل المؤثرة فيه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٦
مفهوم نظام التعليم والعوامل المؤثرة فيه

نظام التعليم

إنّ نظامَ التّعليم من أهمّ الأنظمة التي تحرص كُل دولةٍ على وضع خُططٍ تتناسب مع احتياجات المجتمع لتخريج أجيال ترتقي بمجتمعها نحو التقدُّم العلمي والاقتصادي، وهذا النّظام له أهدافٌ وخططٌ ينبغي تحقيقها، وهو في الوقت نفسه نظامٌ مرن أي قابل للتعديل عند وجود حاجة لذلك، فالمناهج التعليميّة تتغيّر وفق بعض التطوّرات الحاصلة على الإطار العام للنظام التعليمي وطُرق التربية الحديثة، ولعلّ للتكنولوجيا والثورة العلميّة الحاصلة أثرٌ كبيرٌ في تغيير بعض المناهج الدراسية.


مفهوم نظام التعليم

نظام التعليم هو إطار يضمّ جميع العناصر اللازمة للعمليّة التعليمية، من أهداف وغايات وأنظمة، وكذلك المعلّمين والطلّاب وجميع العاملين في قطاع التعليم، ويضمّ هذا النظام الإمكانيات المادية والمنشآت التعليمية من مدارس وجامعات ومناهج، وجميع هذه المكوّنات تَرتبط ببعضها بعلاقات تجعلها تتعاون فيما بينها لتحقيق الأهداف الموضوعة من قبل الدّولة مُسبقاً.


خصائص نظام التعليم

  • نظام مستقل بحدّ ذاته.
  • يتأثر ويُؤثّر في البيئة المُحيطة به.
  • تتكامل عناصره وتتفاعل فيما بينها؛ إذ ترتبط هذه العناصر بعلاقاتٍ تكاملية.
  • يُحوّل المدخلات إلى مخرجات، أي تجهيز الطلّاب وتحويلهم من طلاب إلى خريجين.


العوامل المؤثرة في نظام التعليم

إنّ نظام التعليم كأي نظام آخر له عوامل تُؤثر فيه، بل يجب وضع الأهداف والخطط وفقاً لهذه العوامل، ويتأثر التعليم بالعوامل التالية:

  • العامل السكاني: وهذا العامل ينقسم إلى قسمين الأول يتعلق بالأعراق المختلفة في تلك الدولة، والثاني يتعلّق بتوزيع السكان حسب فئاته العُمرية.
  • العامل الثقافي: فالدين واللغة والعادات والتقاليد والأخلاق لأي دولة لها دور في الخطط التربوية التي توضع ضمن النظام التعليمي، ويُعتبر عامل الثقافة من أهمّ العوامل التي تُؤثر في تربية الطلاب.
  • العامل الاقتصادي: يظهر هذا جليّاً في الدُول المتقدمة والغنية، فكلما كان اقتصاد الدولة أقوى كان نظام التعليم قويّاً أيضاً؛ إذ يظهر الفرق في الخدمات والمباني والأدوات المُستخدمة في التعليم من دولةٍ لأُخرى تبعاً لاقتصاد تلك الدولة.
  • العامل الجغرافي: حيث إنّ للمناخ دوراً في تحديد مواعيد بدء الدراسة والعطل الرسمية، كما أنّ طبيعة البيئة لتلك الدولة لها دَورٌ في تحديد الخُطة الدراسية لأنّه يجب أن يكون هناك توافق بين الطبيعة البيئية وبعض الأنشطة الدراسية.
  • العامل السياسي: يُعتبر العامل السياسي من العوامل التي تُؤثر في شتّى أنظمة الدولة، وتندرج تحت هذا العامل كُلّ الأفكار والمبادئ التي تقوم عليها السُلطة السياسية للدولة؛ حيث يجب أن يتمّ تعليم الطلاب وتعريفهم بسياسة بلدهم حتى يكونوا قادرين على الانخراط في المجال السياسي لبلدهم، كما أنّ الحروب والمشاكل السياسية لها دورٌ في التأثير على النظام التعليمي إذ يتم تأجيل الدراسة لفترات حتى تنتهي الحرب.