مفهوم نظام المعلومات

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٦
مفهوم نظام المعلومات

تطور التكنولوجيا

دخل العالم سباقاً في مجال تطور المستويات الاقتصاديّة، والسياسيّة، والاجتماعيّة، وما زاد من سرعة هذا السباق عصر العولمة وتطور التكنولوجيا، فاعتمدت الدول على المعلوماتية كمادة أولية للتطورعلى الصعيد الداخلي والخارجي، فأخذت تبرع وتتنافس على وضع الأفكار، والاستراتيجيات، والخطط التي تزيد قوتها على كافة الصعد اعتماداً على التكنولوجيا، ومع زيادة تدفق البيانات والمعلومات احتاجت المؤسسات إلى تطوير أنظمة خاصة تسهّل عليها عملية التعامل مع هذه البيانات، فما هي أنظمة المعلومات؟


مفهوم نظام المعلومات

نظام المعلومات هو عبارة عن مجموعة الخطوات والإجراءات التي تتبع لتشغيل نظاماً لمعالجة البيانات لغاية توفير، وتوليد، وجمع، وتنظيم، وتخزين، واسترجاع المعلومات في مؤسسة ما أو أية جهة في المجتمع حول أنشطة أو ظروف خاصة، ويتم ذلك باستخدام مجموعة من المستلزمات، والموارد، والنظم، والأساليب الفنيّة.


عناصر نظام المعلومات

  • الإدخال: هي عملية تجميع البيانات اللازمة لتشغيل النظام.
  • التشغيل: هي عمليات المعالجة التي تتم على المدخلات ليتم الحصول على المخرجات.
  • المخرجات: هي النواتج التي يتم الحصول عليها بعد إتمام عملية التشغيل، وتنقل إلى مراكز الإخراج.
  • التغذية المرتدة أو الراجعة: هي العملية التي يستطيع النظام من خلالها تقييم عمله.
  • الرقابة: هي عملية متابعة وتقييم التغذية الراجعة أو المرتدة للتأكد من عدم انحرافها عن المسار السليم، والقيام بالتعديلات المطلوبة على المدخلات وعلى عمليات المعالجة للوصول إلى النتائج المطلوبة.


أسباب ظهور نظام المعلومات

  • حاجة الإدارة في المؤسسات إلى نظام فعّال يساعدها على تقدير الاحتمالات المستقبليّة بشكل سليم للبيانات الأولية التي يتم الحصول عليها للتمكّن من اتخاذ القرارات السليمة.
  • تسهيل عملية تبادل المعلومات بين أقسام العمل، فكلّما زادت أقسام العمل الوظيفي زادت الحاجة إلى تناقل المعلومات بشكل أفقي بين الإدارات في المستوى الواحد، وبشكل عمودي بين الإدارات في المستويات المختلفة في العمل.
  • ازدياد الحاجة إلى كم هائل من المعلومات الصحيحة والمفيدة فيما يخص المشاريع الضخمة، فمع التطور الفني والعملي ازداد حجم المشاريع وبالتالي زيادة التمويل، وهذا يجعل أي خطأ في القرار ولو كان صغيراً يؤدي إلى خسارة المبالغ المالية الكبيرة، كما أنّ عملية الحصول على بيانات صحيحة تحافظ على التحدي وتمكّن المؤسسة من متابعة جميع التغيّرات التي تطرأ على السوق.
  • التنافس الاقتصادي على الصعيد الدولي والمحلي.


أبرز أنواع نظم المعلومات

  • نظام معلومات الإنتاج ووظيفة الإنتاج؛ هو عمليّة تحويل مجموعة من المدخلات إلى مجموعة من المخرجات على شكل سلع مثل السيارات.
  • نظام معلومات التسويق؛ فوظيفة التسويق تعني إدارة المخزون والتوزيع المادي للمنتجات التي تخرج بشكل نهائي.
  • نظام معلومات التمويل؛ ويتضمن وظائف محاسبية.
  • نظام معلومات الأفراد.
  • نظام المعلومات المحاسبي.