مفهوم نظم المعلومات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٦
مفهوم نظم المعلومات

نظم المعلومات

نُظم المَعلومات هو عبارة عن نظام يتألّف من أفراد، وبيانات، وسجلّات، وعمليّات، سواءً يدوية أم غير يدويّة، يقوم بمُعالجة المَعلومات والبيانات في أيّ منظومة، أو يُمكن تعريفُه بأنّه مَجموعةٌ من العَناصر المُتداخلة مع بعضها البعض لجمع، ومعالجة، وتخزين، وتوزيع البيانات والمعلومات الخاصّة بموضوعٍ مُعيّن، ويكون ذلك بشكلٍ منهجيٍّ من أجل دعم مُتخذّي القرارات، ولدعم التّنظيم والتّحليل في المؤسّسة، بالإضافة إلى تشكيل تَصوّر آنيٍّ ومُستقبليّ مٌناسب عن موضوع البحث.


نبذة تاريخية عن نظم المعلومات

نشأ علم نظم المعلومات كواحدٍ من فُروع علم الحاسوب؛ لمحاولة فهم فلسفة إدارة التّقنيات داخل المؤسّسات، ثم تطوّر وأصبح من المجالات الرئيسيّة في الإدارة؛ حيث إنّه مجالٌ مُهمٌّ للبحوث والدّراسات الإداريّة، كما أنّه يُدرَّسُ كتخصُّص رئيسيٍّ في العديد من الجامعات الكُبرى والمدارس التّجاريّة الموجودة حول العالم.


باتت المعلومات وتقنية المعلومات في يومنا هذا أحد الموارد الخمسةِ للمُدراء لتشكيل المؤسّسة إلى جانب الموارد البشريّة، والموارد الماليّة، والمواد الخام والآلات، وهناك الكثير من الشّركات التي استحدثت مَنصب رئيس قسم المعلومات (CIO) والذي يُوازي عدّة مناصب أُخرى مثل الرئيس التنفيذي (CEO)، ورئيس قسم المالية (CFO)، ورئيس قسم العمليات (COO)، ورئيس قسم التّقنية (CTO).


مكونات نظام المعلومات

  • دعم اتخاذ القرار.
  • إدارة قواعد البيانات.
  • المعلومات الإدارية.
  • المعلومات الجغرافية.
  • استرجاع المعلومات أو نظام المعلومات الببليوغرافي.
  • البحث والمقاربة.


تطبيقات نظم المعلومات

نظم المعلومات تهتمُّ بتطوير واستخدام وإدارة البُنية الأساسيّة لتقنية المعلومات في المنظمة؛ ففي عصر المعلومات الذي تلا العصر الصّناعي تحوّلت الشّركات من الاعتماد على المُنتجات إلى الاعتماد على المعرفة؛ بمعنى أنّ العاملين في السّوق اليوم يتنافسون على العمليّة والابتكار عوضا عن المنتج، فقد تحوّل التّركيز عن كيفية المنتج وكميته إلى التّركيز على عمليّة الإنتاج نفسِها، والخدمات المُصاحبة لها.


يُعتبر الأشخاص، والخبرة، والمعرفة، والابتكارات من أكبر ما تمتلكه أيُّ شركة في وقتنا الحاضر، وحتى يكون مُشغّل السّوق لديه القدرة على المُنافسة يجب أن يمتلك بنية معلومات أساسيّة قويّة تكمُن في قلب البنية التّحتيّة لتقنية المعلومات. نستنتج ممّا سبق أنّ دراسة نُظُم المعلومات تُركّز على التّقنيات وكيفيّة توظيفها بطريقة مُثلى لخدمة تدفُّق المعلومات داخل المؤسّسة، وكيفية بناء النّظم.


تطوير نظم المعلومات

يتحكّم قسم نظم المعلومات بشكلٍ جُزئيّ في تقنية المعلومات، والتي تُطوَّر وتُستخدَم وتُطبّقُ على أيّ عمل تجاريّ أو مؤسسيّ، حيث قسّم "لانج فوس" نظم المعلومات المحوسبة كما يلي:

  • تطبيقٌ تقنيٌّ من أجل تسجيل، وتخزين، ونشر أيّ تعبيرات لغوية.
  • استخلاص النتائج من هذه التعبيرات.