مقالة عن تاريخ الفيزياء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٣ يونيو ٢٠١٩
مقالة عن تاريخ الفيزياء

الفيزياء

الفيزياء (Physics) هي نوعٌ من أنواع العلوم التي تهتمُ بمتابعةِ الدراسات حول المواد وخصائصها وتسعى لفهمِ الظواهر الطبيعيّة العامة، وأيضاً تُعرف الفيزياء بأنّها العلمُ الذي يهتمُ باستخدام مجموعةٍ من الأدوات، والتي تساعدُ على ابتكارِ طُرقٍ لتفسير المظاهر الموجودة في الطبيعة من خلال تقديم مجموعةٍ من المعلومات التي توضّح العديد من الخصائص الفيزيائيّة العامة.


تاريخ الفيزياء

أقدم الوثائق التاريخيّة التي تشيرُ إلى الدراسات الفيزيائيّة تعودُ إلى عهدِ الفراعنة؛ إذ اهتم الفلكيون في مصر بمتابعةِ الظواهر الكونيّة، وربطها بمجموعةٍ من دراسات علم الفيزياء، والتي وضّحت العديد من المظاهر الطبيعيّة، مثل: حركة الكواكب، والنجوم وقدمت دراسات الفراعنة الكثير من المؤلفات الفيزيائية المهمة.


في عام 1800 قبل الميلاد ساهم البابليون في تطويرِ علم الفيزياء الحديث؛ إذ اهتموا بصياغةِ مجموعةٍ من المعادلات الفيزيائيّة التي ساعدت على دراسة تعاقب فصول السنة، فساهم البابليون في تقديمِ العديد من المراجع في علم الفيزياء، والتي وفّرت معلوماتٍ عديدةً استفادت منها الشعوب الأخرى في دراساتها للفيزياء، وخصوصاً اليونانيون الذين طوّروا الفيزياء البابليّة، واستعانوا بالفيزياء المصريّة أيضاً من أجل بناء علم فيزياءٍ يونانيّ، ومن النظريات الفيزيائية التي ظهرت في العصر اليوناني نظرية بنية الكون للعالم اليونانيّ (بوسيدونيوس)، والتي اهتم فيها بدراسةِ أصول نشأة الكون، وتعودُ هذه النظرية إلى القرن الأول قبل الميلاد.


في القرن الميلاديّ الأول ظهرت الدراسات الفيزيائيّة العربيّة الإسلاميّة، فقد ساهم العلماء المسلمون بتقديم مجموعةٍ من الدراسات في علم الفيزياء، والتي ساهمت في تغيير الكثير من القوانين، والنظريات الفيزيائية وخصوصاً المرتبطة بالعصر اليونانيّ، إذ أثبت الفيزيائيون المسلمون أنْ أغلب الدراسات اليونانيّة خاطئة، فعملوا على تصحيحها وتأليف مجموعةٍ من الكتب التي اعتمدت على دراسةٍ علميةٍ دقيقةٍ ساهمت في تطوّر الفيزياء، والمجالات العلميّة الخاصّة بها، ومن أشهر علماء الفيزياء العرب والمسلمين: الكندي، والفارابي، وابن الهيثم، والبيروني، وغيرهم.


في الفترة الزمنية بين القرن السابع عشر وأوائل القرن العشرين للميلاد ظهرَ في أوروبا مجموعةٌ من الفيزيائيين الذين اعتمدوا بشكلٍ مباشرٍ على الدراسات العربيّة في دراسة علم الفيزياء، وحرص علماء أوروبا على تأسيس منهجٍ فيزيائيّ ساهم في تحقيق التطوّر العلميّ الذي انعكس على المجتمع الأوروبيّ بشكلٍ خاصّ، ثمّ على العالم بشكلٍ عام؛ إذ ظهرت دراسات نيوتن، وبيكون، وأينشتاين، وغيرهم من علماء الفيزياء الذين قدموا معلوماتٍ علميّةً جديدةً ساهمت في تطوّرِ علم الفيزياء.


مجالات الفيزياء

الميكانيكا الكلاسيكيّة

تعرف أيضاً باسم ميكانيكا نيوتن نسبةً للعالم نيوتن الذي وضع مجموعةً من الدراسات حولها، والتي ساهمت في صياغةِ قوانين فيزيائية حول حركة المواد، وانتقالها من السكون إلى الحركة، وقدّم هذا المجال الفيزيائيّ الذي درسه نيوتن مجموعةً من المبادئ العلمية حول مجموعةٍ من العلوم الفيزيائية، وهي: علم السكون، وعلم الحركة، وعلم التحريك.


الكهرومغناطيسيّة

هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من الدراسات الفيزيائيّة التي تربط بين المجالات المغناطيسيّة، والفيزيائيّة وحرصت على دراسةِ التأثيرات الكهربائية من خلال متابعةِ حركة الشحنات ضمن المجال المغناطيسيّ، ويعتبرُ العالم الفيزيائيّ جيمس ماكسويل أوّل من اهتمّ بدراسةِ هذا المجال الفيزيائيّ، ثمّ قام العالم شارك كولوم بصياغةِ قانونه الشهير (قانون كولوم) حول الكهرومغناطيسيّة.